غرفة أبوظبي تنظم ندوة حول دور الانترنت في عالم الاعمال والحكومة الالكترونية

الاربعاء 6 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 7 مايو 2003 نظمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي والسفارة الفنلندية بالدولة ندوة دور الانترنت في عالم الأعمال والحكومة الالكترونية وتحدث في بداية الندوة محمد النعيمي مساعد المدير العام للغرفة لتقنية المعلومات وعلاقات الأعضاء أن عالمنا المعاصر يشهد تغييرات متصلة ويواجه تحديات كبيرة في مجال تكنولوجيا المعلومات وانجازاتها وتطبيقها العملي. وتعتبر التجارة الالكترونية والحكومة الالكترونية واحدة من هذه الانجازات الهامة مشيرا الى أن هذه الندوة تهدف لالقاء الضوء على كيفية استفادة الحكومات الالكترونية ومنظمات الأعمال من خدمات الانترنت وكيف يمكن بناء البوابات الالكترونية وتسويق خدماتها من قبل خبراء ومختصين من جمهورية فنلندا الصديقة، موضحا أن فنلندا حققت نجاحات عالمية غير مسبوقة في مجال تكنولوجيا المعلومات وسخرت شركاته الخدمات الالكترونية التي ابتكرتها لخدمة البشرية في كل مكان، مما سهل حياتهم وساهم في انجاز اعمالهم وتقدمها. وذكر النعيمي أن الحكومة الالكترونية والتجارة الالكترونية تنطويان على احداث تغييرات جذرية في اساليب ادارة الأعمال وبخاصة بعد انتشار استخدام اجهزة الكمبيوتر الشخصية واستخدامات الانترنت بشكل واسع في مناطق كثيرة من العالم. وبالنظر الى التطور السريع في مجال استخدام الانترنت في دولة الامارات وهي احدى وسائل التجارة الالكترونية، فقد قفز عدد المستخدمين الى 900 الف مستخدم في الدولة وارتفع عدد المواقع المحلية على الشبكة واصبحت بالالاف كما ارتفع عدد مستخدمي البريد الالكتروني الى ارقام قياسية كما أن استخدام الانترنت ارتفع في دول مجلس التعاون الخليجي الى مستويات كبيرة، وتشير الاحصاءات الى أن 60% من مستخدمي الانترنت في العالم العربي من دول المجلس، وهذا مؤشر واضح ومهم على التطور الهائل في استخدامات الشبكة والأهمية الكبرى التي تحظى بها في منطقتنا. وأعرب النعيمي عن تقدير الغرفة للجهود الطيبة التي تبذلها السفارة الفنلندية في الدولة لاقامة هذه الندوات والشركات التقنية الفنلندية لتوعية رجال الأعمال والشركات المحلية بأهمية الانترنت في عالم الأعمال والحكومة الالكترونية، مؤكدين على أن هذه الجهود سوف تلقي منا كل الدعم والمساندة وسنعمل على تسخير امكانياتنا وجهودنا لانجاح هذه النشاطات التي تساهم في عملية التقدم والنماء في بلادنا. أبوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات