انتهاء 10% من أعمال الردم، الإعلان عن تفاصيل النخلة ـ جبل علي والأسعار تطرح اليوم في الملتقى

الثلاثاء 5 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 6 مايو 2003 كشف القائمون على مشروع النخلة أمس عن التصميم الكامل لجزيرة النخلة ـ جبل علي والتي من المتوقع ان تصبح وجهة عالمية هامة تستقطب الزوار من مختلف أرجاء العالم نظرا للعناصر المعمارية الفريدة التي تتميز بها، إذ ستضم «قرية بحرية» وبيوتا مائية مشيدة على دعائم خرسانية بالاضافة لستة مراس بحرية للقوارب. وتشكل البيوت المائية البالغ عددها 1060 بيتاً أبرز معالم النخلة، جبل علي، إذ ستشيد هذه البيوت على دعائم خرسانية وستشكل عند النظر إليها من السماء بيتاً من الشعر مأخوذاً من قصيدة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي وزير الدفاع في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبيت الشعر هو: أخذ الدليله من وصوف الدلايل ولا كل من يركب على الخيل خيال. وقال سلطان بن سليم الرئيس التنفيذي للنخلة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس للاعلان عن تفاصيل المشروع ان هذه الجزيرة تزيد في مساحتها الاجمالية بمقدار 40% عن نخلة جميرا وان أسعار البيوت المائية وبقية الوحدات السكنية ستطرح للبيع في سوق السفر العربي الذي تنطلق فعالياته اليوم مشيرا الى ان فكرة نخلة جبل علي تم تطويرها عن نخلة جميرا. وقال: استفدنا من تنفيذ جزيرة جميرا في تطوير أفكار الجزيرة الثانية من حيث الاحتياجات والتنفيذ حيث بدئ العمل بها بعد ستة أشهر من أعمال الردم في نخلة جميرا. وبهذا تم اضافة كثير من العناصر لنخلة جبل علي. وأضاف بن سليم خلال المؤتمر الصحفي: تعتبر النخلة ـ جبل علي وجهة سياحية هامة، فهي تشكل مكاناً للاستكشاف والتسلية والإثارة في وقت واحد. وقد أضفنا عدة عناصر جديدة لهذه الجزيرة. وقال: نتوقع أن تصبح النخلة، جبل علي معلماً سياحياً بارزاً يستقطب الزوار من كافة أنحاء العالم. فالبيوت المائية والمراسي الستة والقرية البحرية التي ستضم حوضاً بحرياً ،هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، ستجعل من هذه الجزيرة وجهة عالمية مميزة. كما ستسهم الفنادق والشقق والفلل الفخمة التي تتمتع بمناظر بحرية خلابة في جذب المقيمين والباحثين عن عطلة متميزة. وتماماً كما في مشروع النخلة، جميرا، ستشيد النخلة، جبل علي على شكل نخلة تتألف من جذع و17 سعفة وجزيرة هلالية الشكل تشكل كاسراً للأمواج. وتتمثل الإضافات والتغييرات الأساسية التي أدخلت على تصميم النخلة، جبل علي في البيوت المائية التي ستشكل سلسلة طولها 12 كيلومتراً تمتد بين السعفات والجزيرة الهلالية وفي الزيادة في حجم الجزيرة الهلالية الذي يصل إلى 15.5 كيلومتراً مع وجود فتحة لمرور القوارب. كما سيتم إجراء تعديلات على أطراف الجزيرة الهلالية لكي تأخذ شكل «أصابع» تضم شققاً سكنية فاخرة. هذا وستشيد جزيرتان صغيرتان على كل طرف من أطراف الجزيرة الهلالية تضمان مرافق للتسوق تلبي احتياجات المقيمين على النخلة. ومن المقترح أن يشيد للنخلة، جبل علي، التي تبعد حوالي 22 كيلومتراً (أو 17 دقيقة فقط بالقارب عن النخلة، جميرا)، تقاطع خاص على شارع الشيخ زايد. هذا وتقوم بلدية دبي حالياً بدراسة هذا الاقتراح. كما سيمكن للقادمين من اليابسة الوصول إلى النخلة، جبل علي عبر ثلاثة جسور، سيشيد أحدها عند جذع النخلة وواحد عند كل جهة مؤدية إلى طرفي الجزيرة الهلالية. هذا وقد بدأت الأعمال الإنشائية الخاصة بالنخلة، جبل علي، وهو مشروع تُقدر تكلفة استكمال المرحلتين الأوليين منه - مرحلة استصلاح الأراضي ومرحلة إنشاء البنية التحتية- بملياري دولار أميركي. ومن المتوقع أن يتم الإنتهاء من المشروع نهاية العام 2007. حيث تم الانتهاء من 10% من أعمال الردم. وقال سيف سلطان الشامسي المدير العام التجاري للنخلة فإن البيوت المائية تعتبر بيوتاً للاستجمام توفر موقعاً مميزاً للسكن ولقضاء العطلات، فهي ترتفع عن سطح الماء وتتخذ شكل بيت من الشِعر مأخوذ من قصيدة للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. كما ستبنى البيوت على دعائم خرسانية وهياكل خشبية. هذا وسيصل عمق المياه تحت هذه البيوت إلى عشرة أمتار وسيزود كل بيت من البيوت المائية المؤلفة من أربع غرف نوم مقامة على مساحة تصل إلى 3875 قدماً مربعاً، بممر يؤدي إلى موقف السيارات العمومي وبمراس خاصة للقوارب. كما سيضم جذع النخلة، جبل علي الذي يبلغ طوله 2.4 كيلومتر وعرضه 450 متراً، «قرية بحرية» ستحتوي على حوض بحري هو الأول من نوعه في المنطقة، إذ ستعيش بداخله حيتان وكائنات بحرية أخرى توجد غالباً في أعماق البحار. ومن المتوقع أن يجتذب هذا الموقع الصغار والكبار على حد سواء. وستضم الجزيرة كذلك 8 فنادق مكونة من ثمانية طوابق كحد أقصى ويحتوي كل منها على 400 غرفة كحد أقصى، تتميز بمناظر بحرية خلابة وبقربها من النشاطات الترفيهية في «القرية البحرية». وتجدر الإشارة إلى أن الجزيرة الهلالية التي يبلغ طولها 15.5 كيلومتراً، ستشكل كاسراً للأمواج خاصاً بالنخلة، جبل علي. وستتاح للمستثمرين حرية تصميم قطع الأراضي التي يشترونها في مناطق معينة من الجزيرة الهلالية وفقاً لأذواقهم الشخصية. هذا وستقام على الجزيرة الهلالية مجموعة متنوعة من المنشآت العقارية تشتمل على البيوت السكنية والقصور والفلل والبيوت الفخمة، وحتى الفنادق الصغيرة والمنتجعات والمراسي الخاصة. وقال سعيد احمد سعيد مدير عام المشاريع بالنخلة ان نخلة جبل علي التي سيبلغ عرضها 5،7 كيلومترات وطولها 7 كيلومترات ستضم حوالي 2000 فيلا متميزة وفلل مرفقة بحدائق وفلل أخرى مختلفة فضلاً عن عدة مبان للشقق الفاخرة و1060 بيتاً مائياً. وقد تم في مطلع شهر إبريل من العام الجاري طرح الفلل المتفردة والفلل المرفقة بحدائق والفلل الأخرى للبيع بتكلفة تراوحت ما بين 000،870،1 و5.115.000 درهم. هذا وسيتم طرح الشقق والبيوت المائية للبيع خلال سوق السفر العربي. كتب وجيه عبدالعاطي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات