رئيس «دويتشه بنك»: اليورو لم يتأثر بفعل الحرب الأميركية على العراق

الثلاثاء 5 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 6 مايو 2003 ذكر خبير اقتصادي اوروبي كبير ان قيمة اليورو لم تتأثر بفعل الحرب الاميركية على العراق الذي كان قد حول تقييم بتروله من الدولار إلى اليورو في ظل الحكم السابق لصدام حسين. وقال الخبير الاقتصادي ان هذا القرار السياسي كان من المفترض ان يؤدي إلى تعزيز قيمة اليورو، ولكن الودائع الناتجة عن بيع البترول في ظل برنامج «النفط مقابل الغذاء» لم تكن كافية لتعزيز قيمة اليورو. هذا ما اكده الدكتور نوربرت وولتر رئيس مجموعة «دويتشه بنك» واضاف ان تحول العراق إلى اليورو كان خطوة رمزية ولكن غياب الحكومة العراقية السابقة لن يكون له تأثير يذكر على قيمة اليورو حاليا، وقال وولتر انه لن يكون هناك حتى تأثير نفسي بالنسبة لليورو. واضاف رئيس «دويتشة بنك» (وهو في الوقت نفسه مستشار للحكومة الالمانية) ان انتهاء الحرب على العراق بسرعة سيكون له تأثير جيد وايجابي على المستقبل الاقتصادي العالمي، وقال: نحن محظوظون لانتهاء هذه الحرب بسرعة وعودة الهدوء إلى سوق البترول، وتوقع حدوث تحسن في الاقتصاد العالمي خلال العام الحالي بسبب انخفاض اسعار البترول كما توقع ان تظل اسعار البترول بين 20 - 22 دولارا للبرميل وقال: ربما تخفض منظمة الاوبك انتاج البترول بنسبة 10% وان السعودية ستعمل على تخفيض انتاجها للحفاظ على استقرار الاسعار. جاء ذلك خلال حديث وولتر امام ندوة نظمها بنك الامارات الدولي عن السوق الاوروبية واليورو ومستقبلهما الاقتصادي عقدت في نادي خور دبي لليخوت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات