في أعقاب دراسة مستفيضة لواقع السوق، الإمارات للإنترنت والوسائط المتعددة تطرح حلولاً مبتكرة للشركات الصغرى والمتوسطة

الثلاثاء 5 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 6 مايو 2003 أعلنت الإمارات للإنترنت والوسائط المتعددة، وهي وحدة اتصالات المزود للإنترنت في الدولة، امس عن طرح مجموعة متنوعة جديدة من حلول خدمة «بيزنس وان» للشركات الصغيرة والمتوسطة، وذلك في أعقاب أبحاث مستفيضة ودراسات معمقة قامت بها حول عادات وأساليب استخدام الإنترنت في سوق الأعمال بالإمارات. وهكذا بادرت الإمارات للإنترنت والوسائط المتعددة إلى تطوير خمسة حلول متباينة السعر لخدمة «بيزنس وان» الموجودة سلفاً لتدخل حيز الخدمة اعتباراً من يوم 12 مايو 2003، وذلك لتلبية الاحتياجات الخاصة للشركات على اختلاف أحجامها وميزانياتها. وتوفر هذه الحلول مستويات مختلفة من سرعة الوصول، والقدرة على تحميل الملفات، وعدد قابل للارتفاع من حسابات البريد الإلكتروني، فضلا عن الاستضافة الإلكترونية. وفي معرض تعليقها على هذه الخدمة الجديدة، قالت مروة نعيم، المدير العام لوحدة الإمارات للإنترنت والوسائط المتعددة: «أطلقنا «بيزنس وان» في أكتوبر 2000 كخدمة تستهدف الشركات على اختلاف حجمها، وعملنا منذ ذلك الحين على رصد مدى فعاليتها ونجاحها. ومما استرعى انتباهنا هو أن الشركات الصغيرة هي الأخرى أصبحت اليوم بحاجة إلى اتصال عال السرعة بالإنترنت، وإلى خدمة البريد الإلكتروني، وإلى موقع إلكتروني خاص بها من أجل ان يكون عملها متسماً بالفعالية. إلا أن رسوم الخدمة لا تكون دائماً في متناولها على خلاف الشركات الكبرى. ومن هنا جاءت فكرة طرح هذه الحلول الخمسة الجديدة لتلبية مختلف الاحتياجات، ونعتقد أن الشركات الصغرى والمتوسطة أصبح الآن بمقدورها الانطلاق بثقة نحو المرحلة المقبلة». وإذا كانت هذه الحلول الجديدة سوف تمكن الشركات الكبرى من الرفع من سرعة الاتصال بالإنترنت، ومن عدد حسابات البريد الإلكتروني الخاصة بموظفيها، فإن الشركات الصغيرة بات بإمكانها الآن تخفيض نفقاتها الخاصة بالإنترنت، وذلك من خلال اختيارها للحل الأنسب لها من حلول «بيزنس وان» الجديدة. وقد نجحت وحدة الإمارات للإنترنت والوسائط المتعددة في خفض الأسعار لمصلحة الشركات الصغرى، وذلك من خلال وضع سقف محدد للتحميل لكل حل من الحلول المقترحة. ويتيح عرض المستخدم الوحيد سقف تحميل يصل إلى 350 ميغابايت (MB) في الشهر، فيما يوفر العرض الخاص بأكثر من مستخدم سقف تحميل في حدود 8 جيغابايت(GB). وقد تم اعتماد هذه المقاييس في أعقاب دراسات مستفيضة للسوق من أجل تحديد أساليب الاستخدام. و يتم احتساب رسوم إضافية في حال تجاوز شركة من الشركات لهذا السقف. وتبدأ العروض من 350 درهم بالنسبة للشركات ذات المستخدم الأوحد لتصل إلى 2000 درهم بالنسبة للشركات الكبرى. وكانت الشركات فيما مضى تدفع رسماً شهرياً ثابتاً مقدراه 1100 درهم بغض النظر عن حجم أعمالها. وسوف يكون بمقدور كل عميل يرغب في الحصول على جميع مميزات العرض القديم تحقيق ذلك من خلال الانتقال إلى عرض مماثل له تقريباً مقابل اذخار 250 درهم كل شهر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات