طيران الخليج تكشف النقاب عن اسم شركتها الجديدة اليوم، بدء العمل في يونيو المقبل بأسطول من 6 طائرات بوينغ كلها درجة سياحية

الثلاثاء 5 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 6 مايو 2003 تكشف طيران الخليج اليوم خلال مشاركتها بسوق السفر العربي عن اسم شركة الطيران الجديدة التابعة لها والتي اعلنت من قبل عن تأسيسها من خلال اسطول من طائرات البوينغ 767 يبلغ 6 طائرات ستكون كلها من فئة الدرجة السياحية لخدمة فئات معينة لا تحتاج للدرجتين الاولى أو رجال الاعمال. وقال جيمس هوجن الرئيس التنفيذي لطيران الخليج خلال مؤتمر صحفي امس ان ابوظبي ستكون المحطة الرئيسية لرحلات هذه الشركة الجديدة وانها ستستخدم في البداية 6 طائرات وستنطلق اولى رحلاتها شهر يونيو المقبل وتستخدم فئات معينة كالمدرسين أو الراغبين في تمضية العطلات أو زائري المعالم الدينية والسياحية حول العالم وستقدم على هذه الرحلات وجبات ملائمة للوجهات المتجهة إليها كما سيضم طاقم المضيفين اشخاصا من هذه الدول. واضاف ان معرض السفر العربي الذي تنطلق فعالياته اليوم سيشهد مشاركة قوية لطيران الخليج تعلن فيه عن استراتيجيتها وبرامج عطلاتها للمرحلة المقبلة والتطويرات التي شهدتها الشركة في المرحلة المقبلة لتحويل خسائرها على مدى السنوات المقبلة إلى ارباح مشيرا إلى ان هذا التواجد القوي في سوق السفر العربي يأتي في اعقاب تدشين الشركة لهوية تجارية جديدة. وقال هوجن ان الشركة استطاعت تحقيق معدلات عمل جيدة بالشرق الاوسط وباكستان والهند خلال الربع الاول من العام الجاري مشيرا إلى انها نجحت في تخفيض خسائرها إلى 41 مليون دينار بحريني العام الماضي ورفع معدل الركاب على الدرجة الاولى ورجال الاعمال 18% وزيادة عائدات الشركة بنسبة 8.7%. وقال انه خلال الربع الاول من العام الحالي زاد معدل العائد بنسبة 7.8% مؤكدا ان ادارة الشركة ملتزمة بتخفيض الخسارة عام 2003 إلى 20 مليون دينار رغم الصعوبات التي واجهتها في الربع الاول من العام الحالي، وقال سنعمل على تحقيق التعاون في النتائج في عام 2004 على ان تحقق ارباحا بقيمة 5 ملايين دينار في عام 2005. ومن جانبه اعلن جون بتلر نائب الرئيس للتسويق والمبيعات في طيران الخليج ان رجال الاعمال الذين يسافرون على رحلات الشركة سيتمتعون بانواع جديدة من المزايا عندما تشدن الشركة برنامجا فريدا تم تصميمه خصيصا للمسافرين ممن يقومون بالكثير من رحلات العمل. فسوف يجمع برنامج «خدمات رجال الأعمال»، الذي سيبدأ تقديمه في الربع الثاني من السنة، ما بين مجموعة واسعة من الخدمات التي ستؤمن الراحة والفخامة و توفر تجربة فريدة في السفر لهذا القطاع المحدد من السوق حيث سوف يتوفر هذا البرنامج الى المسافرين في رحلات عمل من وإلى أبوظبي. واضاف بتلر قوله: حيث ان أبوظبي هي عاصمة الإمارات وإحدى المدن الرئيسية الثلاث في دول مجلس التعاون الخليجي فإنها توفر جهة اتصال مركزية ومريحة إلى الجهات الرئيسية لإنجاز الأعمال في نطاق أقوى شبكة إقليمية». وبالاستفادة من هذا الموقع المركزي والاستراتيجي فإن برنامج خدمات رجال الأعمال يوفر خدمات منوعة فريدة «سريعة في طابعها» لتأمين الراحة وسهولة إجراءات السفر. ويبدأ هذا بخدمة الاستقبال والمساعدة في أبوظبي بالنسبة للمسافرين المغادرين والقادمين. فعلى سبيل المثال بالنسبة للمسافرين الذين قد يكونوا مسافرين على إحدى رحلاتنا الخمس عشر بدون توقف ما بين دولة الإمارات العربية المتحدة ولندن أو فرانكفورت أو باريس فإنه سيتم استقبالهم في المطار ويتم إنهاء جميع المعاملات والإجراءات لهم بما في ذلك إجراءات المراجعة والهجرة والجمارك. كما أن المراجعة ستكون مطلوبة قبل 40 دقيقة فقط من موعد المغادرة مقارنة بمدة تصل إلى ساعتين في دبي القريبة من أبوظبي». وفي إطار هذا البرنامج تم مؤخرا تشغيل أسطول من سيارات جاكوار الفاخرة من طراز إس التي تستعمل الآن حصريا لتوصيل ونقل مسافري الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال فيما بين مطار أبوظبي وأية جهة في دولة الإمارات العربية المتحدة، يستفيد برنامج خدمات رجال الأعمال من تقديم الأسلوب والرفاهية التي تؤمن السرعة والكفاءة وكذلك أفضل قيمة ممكنة مقابل ما يدفع نظيرها. وتشمل المزايا الهامة الأخرى لبرنامج خدمات رجال الأعمال الحصول على أسعار خاصة للتوقف أثناء السفر عند الإقامة في الفنادق والمنتجعات الشريكة حصريا لطيران الخليج. وفي المطار فإن المسافرين المستفيدين من برنامج خدمات رجال الأعمال سوف يستخدمون واحدة من أفخم الاستراحات في منطقة الشرق الأوسط حيث يمكن للمسافرين الاسترخاء أو العمل في مكان عصري وبه ديكورات جميلة والتمتع بأقصى درجات الرعاية من موظفي طيران الخليج الملتزمين بتأمين أعلى مستويات الخدمة والاهتمام. وسوف يكشف النقاب عن اضافة جديدة لبرامج عطلات طيران الخليج في معرض سوق السفر العربي، في اعقاب التدشين الناجح لبرنامج «التجربة العربية» ويأتي برنامج «التجربة العالمية» الجديد الذي يتيح للعملاء الفرصة لتجربة مختلف انواع الجهات والمقاصد من خلال اكثر من 230 فندقا ومنتجعا تقدم الكثير منها منظورا جديدا للعطلات. وقال جون بارنت، مدير عطلات طيران الخليج ان كيلرا والمغرب وزنجيبار تنضم إلى الجهات السياحية المألوفة والمفضلة، ليصبح عدد الدول التي يشملها برامج عطلات طيران الخليج 16 دولة. واشار قائلا: تشمل الاضافات الجديدة للمنتجات فنادق المنتجعات، العطلات بالطائرة والسيارة والرحلات البحرية في البحر الابيض المتوسط وفي النيل في مصر وكذلك خيارات زيارة المدن في المغرب والمانيا والاردن ومصر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات