يفتتح بعد 18 شهرا، «جروفينور هاوس» أول فندق فخم في مرسى دبي

الاثنين 4 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 5 مايو 2003 أعلنت ادارة فندق «جروفينور هاوس هوتيل» أمس خلال لقاء صحافي عقدته في مقره الذي لا يزال يشهد أعمال البناء والتشييد عن سلسلة من الخدمات والتسهيلات يعتزم الفندق توفيرها لنزلائه مقارنة ببقية الفنادق والمنتجعات في امارة دبي بحيث يعد أول فندق فخم في مرسى دبي. ويتألف من 45 طابقا تضم 218غرفة وجناحا الى جانب 206 شقق سكنية مكونة من غرفة وغرفتين وثلاث غرف نوم. وسيتم اعداد جميع الغرف بأحدث مستلزمات الحياة الراقية لتستقبل جمهورها من عشاق الرفاهية بعد 18 شهرا تقريبا ومساحته الاجمالية 8 آلاف متر مربع فيما تتسع مواقف السيارات تحت الأرضية لأكثر من 552 سيارة. وقالت بام ويلبي مدير عام فندق جروفينور هاوس: سيصبح جروفينور هاوس عنوانا مميزا واسلوب حياة راقية لمرسى دبي في المستقبل ومع انطلاق أعمال تشييد مشروع الفندق ستنشأ مستويات جديدة من المنتجات والخدمات الفخمة ستتفوق على كافة مستويات الرفاهية الحالية في صناعة الضيافة بجميع الحواس كالمظهر النكهة والصوت والذوق واللمسة بحيث ستسهم في هذا المجال الأركان الداخلية للفندق وأروقته المدهشة ونوعية وطراز خدماته المتواصلة 24 ساعة في اليوم. ويمتلك سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني في دبي رئيس مجموعة الامارات المشروع الفخم الذي استمد اسمه من فندق ميريديان جروفينور هاوس الواقع في بارك لين ويعتبر من أبرز معالم لندن الشهيرة فيما يعكس جروفينور هاوس لوحة عصرية مريحة لاسلوب حياة فندق المستقبل بحيث روعي في تصميم الأثاث اختيار خطوط جميلة وألوان خريفية بديعة وأنسجة تمنح عمقا خاصا لينال اعجاب كافة الأذواق وتقدير الضيوف عند اكتمال المشروع الذي سيتمتع بتجهيزات مميزة للاجتماعات والمناسبات الكبرى التي تهم الشركات ورجال الأعمال. وتدير ويلبي منتجع رويال مريديان بيتش أند سبا المجاور وتمتلك هذه المنشأة قائمة كبيرة من الضيوف الذين يعودون بانتظام للاقامة في الفندق من داخل وخارج المنطقة طوال العام وسيكون الفندق المدهش مصمما خصيصا ليعكس الجوهر العربي مع أحدث التقنيات العصرية والفخامة المطلقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات