جلسة محادثات رسمية بين الامارات وكوريا الجنوبية

الاحد 3 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 4 مايو 2003 عقدت امس بفندق ابوظبى انتركونتننتال جلسة محادثات رسمية بين وفد دولة الامارات برئاسة معالي عبيد بن سيف الناصرى وزير النفط والثروة المعدنية ووفد كوريا الجنوبية الزائر برئاسة جين شيك يون وزير التجارة والصناعة والطاقة. وحضر المحادثات عن جانب دولة الامارات سعيد خورى وكيل وزارة النفط والثروة المعدنية المساعد للشئون المالية والادارية وحمدان مبارك العكبرى مدير الدائرة الاقتصادية بالوزارة وعدد من المسئولين بوزارة النفط والثروة المعدنية وشركة الاستثمارات البترولية الدولية «ايبك». وحضرها من الجانب الكورى سان يونغ كانغ سفير جمهورية كوريا الجنوبية لدى الدولة واعضاء الوفد المرافق. وصرح عبيد بن سيف الناصرى عقب الاجتماع ان المحادثات تناولت تطور العلاقات الاقتصادية بين دولة الامارات وجمهورية كوريا الجنوبية وخصوصا فى مجالات النفط والطاقة. وأكد معاليه تطور العلاقات بين البلدين مشيرا الى ان جمهورية كوريا الجنوبية تعتبر ثانى أكبر مستورد للنفط الخام من دولة الامارات وقال ان كوريا الجنوبية شريك اقتصادى وتجارى مهم لدولة الامارات. محادثات رسمية بين الامارات وكوريا الجنوبية. وأكد معالي عبيد بن سيف الناصري ان المحادثات مع الجانب الكوري شملت التعاون بين البلدين فى مجالات الاستثمارات المشتركة فى قطاع النفط والطاقة. وقال ان دولة الامارات طالبت فى هذا الاجتماع بتحسين مناخ الاستثمار فى كوريا الجنوبية وان الوزير الكوري وعد بدراسة هذا الطلب. وأشار الى ان دولة الامارات تمتلك نسبة 50% من مصفاة هيونداى فى كوريا الجنوبية، وأعرب عن أمله فى ان تسفر الاتصالات بين الجانبين عن زيادة حجم استثمارات الدولة فى قطاع صناعة النفط الكورية. وبدوره أكد وزير التجارة والصناعة والطاقة رغبة بلاده فى زيادة التعاون الاقتصادى مع دولة الامارات وخصوصا فى مجال صناعة النفط والطاقة. وقال ان زيارته الحالية لدولة الامارات تشكل خطوة مهمة فى هذا الاتجاه. ونوه الوزير الكورى الجنوبى بالعلاقات الاقتصادية بين كوريا ودولة الامارات ووصفها بأنها علاقات جيدة وتبشر بتطور كبير فى الفترة المقبلة. ومن جهة ثانية أكد معالى عبيد بن سيف الناصرى ان مشاورات تجرى حاليا بين دول «أوبك» لتحديد الخطوات اللازمة لوقف التراجع الاخير فى اسعار النفط الخام. وكانت منظمة «أوبك» قد اتخذت قرارا فى 24 ابريل الماضى بتخفيض الانتاج الفعلى للدول الاعضاء باستثناء العراق بمقدار مليونى برميل يوميا وزيادة السقف الانتاجى الرسمى من 24.5 الى 25.4 مليون برميل يوميا. وقال معاليه ان التراجع الاخير فى اسعار النفط يعتبر مؤشرا مهما للدول الاعضاء على ضرورة الالتزام بالحصص الانتاجية. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات