مصر تطلب تصفية شركة شروق المصرية الكويتية للطيران

السبت 2 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 3 مايو 2003 طلبت مصر من خلال شركة مصر للطيران تصفية شركتها مع الجانب الكويتي والتي تسمى «شروق للطيران» بسبب الخسائر المالية التي لحقت بها خلال الاعوام الماضية. جاء ذلك الطلب خلال اجتماع للجمعية العمومية لشركة شروق يوم الاربعاء. وقال مسئول في شركة مصر للطيران «تم إرسال مذكرة إلى هيئة الاستثمار المصرية للحصول منها على قرار بتصفية شركة شروق للطيران». يذكر أن شركة شروق للطيران أنشئت في منتصف التسعينيات بين شركتي مصر للطيران والخطوط الجوية الكويتية. وهي تقوم بتسيير رحلات طيران تشارتر برأسمال قدره مئة مليون دولار تمتلك مصر منها نسبة 49% والكويت 49% بينما تمتلك شركتا أماركو وأكو للسياحة 1% لكل منهما. ثم قامت مصر للطيران بعد ذلك بشراء نصيبيهما ليصبح رصيدها 51%. وتمتلك شركة شروق أربع طائرات من طراز إيرباص 320 وتستأجر مقرا لها بمصر الجديدة للادارة. وقد أدت الاوضاع السيئة التي مرت بها المنطقة من جراء أحداث سبتمبر 2001 والحرب على العراق إلى حدوث خسائر كبيرة. وتوقف الاسطول عن الطيران مما عجل بمطالبة مصر بتصفية الشركة. ومن المقرر أن يتم تشكيل لجنة لحصر أصول الشركة تمهيدا لتوزيعها على الملاك. ـ د.ب.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات