يشهد طرح النسخة العربية من الدليل و بمشاركة 33 وجهة سياحية، الامارات للعطلات تفتح معرض «عالم من الخيارات» اليوم للجمهور

الجمعة 1 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 2 مايو 2003 تخصص الامارات للعطلات اليوم الأخير من معرضها السنوي الثالث «عالم من الخيارات» الذي يقام بفندق جراند حياة خلال الفترة من 30 ابريل وحتى 2 مايو، وذلك لاتاحة الفرصة لكافة القطاعات المختصة بالسفر والسياحة للاطلاع على العروض والبرامج الفريدة والمتميزة التي تقدمها الامارات للعطلات وعدم اقتصارها على وكلاء السفر والسياحة فقط. وقال جون فيلكس مدير عام الامارات للعطلات ان المعرض يحظى هذا العام بمشاركة 31 دولة ويضم 33 جناحا مشاركا يمثلون أفضل الوجهات السياحية في العالم. ويتوقع ان يرتفع عدد زوار المعرض هذا العام الذي يستمر على مدى ثلاثة ايام بنحو 25% عن العام الماضي ليصل الى اكثر من 4 آلاف زائر يسعون للاستفادة من ميزة الحجز المبكر والحصول على خصومات والمشاركة في السحوبات للفوز بعطلات في عدد من الوجهات يغطيها الكتيب الجديد للامارات للعطلات. ويشهد المعرض طرح النسخة العربية من دليل «عالم من الخيارات» الذي يتكون من 186 صفحة تتناول 19 وجهة سياحية حول العالم. ومن برامج العطلات الجديدة، التي تظهر في الكتيب للمرة الأولى، عطلات اليابان التي تم تصميمها بالتزامن مع بدء طيران الإمارات خدمتها بلا توقف إلى مدينة أوساكا اليابانية. ويحتوي الكتيب لأول مرة أيضاً على برامج عن الأقصر، شنغهاي، جزر سيشل، بلجيكا، أستراليا، مالطا والفلبين. كما يطرح الكتيب الجديد للمرة الأولى عطلات في وجهتين، تجمع ما بين دبي وجزر موريشوس أو جزر المالديف، مسقط أو الفجيرة. وفيما يتعلق بالكتيب الجديد باللغة الانجليزية قال فيلكس انه يزخر بتشكيلة ضخمة من أروع البرامج المصممة بحيث توفر للعملاء عطلات رائعة بلمسات شخصية تتناسب تماماً مع تطلعاتهم. وتقوم «الإمارات للعطلات» حالياً بتوزيع هذا الكتيب على مكاتب الحجز وشركائها من وكالات السياحة والسفر في دول مجلس التعاون الخليجي، الشرق الأوسط، البحر الأبيض المتوسط، أوروبا، شرق إفريقيا، شبه القارة الهندية والشرق الأقصى. ويعرض الكتيب، المكون من 556 صفحة باللغة الانجليزية، تشكيلة كبيرة من برامج العطلات الجديدة المتميزة في عدد من أروع الوجهات السياحية في العالم. وقد أعيد تصميمه في حلة جديدة تسهِّل استعماله والرجوع إليه من قبل الراغبين في التخطيط لعطلاتهم المقبلة. من جانبه قال محمد فايز مديرشركة ميدلاند بالجناح المصري ان المعرض يعد وسيلة جيدة لمحبي السياحة والسفر للتعرف عن قرب على المقومات السياحية للمدن والبلدان التي تنظم اليها الامارات للعطلات برامج سياحية وايضا يفيد بلا شك الوكلاء السياحيين الذين يتم التعامل معهم لمعرفة تفاصيل سياحية من خلال الالتقاء مع العارضين المشاركين الذين يعطون فكرة واسعة عن مزايا ومقومات كل دولة. ويؤكد مازن طالحوني مدير الأسواق العربية في هيئة السياحة الاردنية نفس الاتجاه مشيرا الى ان المعرض فرصة فريدة للالتقاء بوكلاء السفر والسياحة والجمهور لتعريفهم بمزايا الوجهات التي يرغبون السفر اليها. وتوقع أن تحظى الوجهه عمان هذا العام باقبال كبير من العملاء بالنظر للمقومات السياحية والبرامج الجذابة التي اعدت خصصياً لهذا الغرض. ويشارك في المعرض كذلك الى جانب عدد من المنتجات السياحية المحلية منتجع المها الصحراوي الذي يعد المنتجع البيئي الأول من نوعه في منطقة الشرق الاوسط والذي طورته طيران الامارات. ويتميز المنتجع بخدمات وتسهيلات ضمن بيئة فندقية راقية في قلب محمية صحراوية تمثل 5% من مساحة دبي، حيث يستمتع النزلاء بالاجواء العربية التقليدية واساليب الراحة الحديثة والاستمتاع بالعديد من النشاطات التي تنظم في المنتجع كالصيد بالصقور وركوب الجمال ورياضات الخيل والقيادة فوق الكثبان الرملية. ويقول طوني ويليامز مدير المنتجع ان «المها» استطاع منذ انشائه ان يمثل منظمومة متكاملة للاستمتاع بالبيئة في ظل اجواء طبيعية وان يصبح كذلك من اهم المنتجعات التي تعني بالامور البيئية بالنظر الى حرص القائمين عليه بالحفاظ على الحيوانات الصحراوية واعادة الحيوانات التي كانت تحيا في الصحراء للعيش فيها مثل المها العربي والغزال الرملي وغزال الجبال والثعلب العربي والقط الوحشي. كتب مصطفى عبد العظيم:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات