يعقد تحت رعاية خليفة بن زايد، المؤتمر الخليجي الثاني للجودة يعقد بأبوظبي 3 و4 يونيو ، استعراض أحدث التطورات العلمية والتقنية والمعايير العالمية في مجال البيئة

الخميس 29 صفر 1424 هـ الموافق 1 مايو 2003 يعقد في أبوظبي تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة المؤتمر الخليجي الثاني للجودة يومي الثالث والرابع من يونيو المقبل تحت عنوان الجودة والبيئة. وجاء الاعلان عن تنظيم المؤتمر خلال مؤتمر صحفي عقد امس بمقر الغرفة تحدث فيه كل من محمد عمر عبد الله مدير عام غرفة أبوظبي ومحمدصالح الكواري رئيس مركز الخليج للتنمية. وقال محمد عمر ان الغرفة تشرف بأن تحظى هذه التظاهرة الخليجية الهامة حول موضوع الجودة والبيئة برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان هذه الرعاية التي تعكس اهتمام سموه بموضوع الجودة كأحد الموضوعات الرئيسية الهامة التي تساهم في الارتقاء والنمو الاقتصادي وتدفع مسيرة التقدم في دولة الامارات ودول مجلس التعاون الخليجي الشقيقة، الى الأمام بكل ثقة وثبات. وأشار مدير عام الغرفة الى أن المؤتمر الخليجي الثاني للجودة الذي تستضيفه مدينة أبوظبي يومي الثالث والرابع من يونيو المقبل، يهدف الى تسليط الضوء على أهمية انظمة الجودة في تنمية وتطوير الأداء المؤسسي واستعراض احدث التطورات العلمية والتقنية وكذلك المعايير العالمية في مجال البيئة من اجل ضمان بيئة نظيفة ومناخ صحي للأجيال والى التأكيد على أهمية نشر الوعي بأهمية المحافظة عليها من خلال استحداث جائزة زايد الدولية للبيئة وجائزة مجلس التعاون الخليجي لافضل ممارسات البيئة وهذه الجوائز في مجملها تمنح للشركات والمؤسسات التي تطبق أنظمة الجودة في مجال البيئة كما تعد اعترافا من قبل دولة الامارات وبقية دول مجلس التعاون بأهم الانجازات في هذا المجال. ورحب محمد عمر عبد الله بانعقاد المؤتمر الخليجي للجودة في دورته الثانية في أبوظبي، موضحا أن دعم الغرفة والمشاركة في تنظيمه، يأتي منسجما مع جهودها لنشر الوعي بأهمية الجودة وتحسين نوعية المنتجات والخدمات التي تقدمها وتوفرها الشركات والمؤسسات في امارة أبوظبي كونها كانت من المؤسسات السباقة والرائدة في اطلاق جائزة الشيخ خليفة للامتياز منذ عدة سنوات والتي ساهمت مساهمة مباشرة في دفع جهود المؤسسات في أبوظبي للارتقاء بجودة منتجاتها وخدماتها واعمالها من خلال التطوير المستمر للعمليات الادارية الاجرائية. وأكد أن هذا المؤتمر يوفر فرصة هامة للعاملين والمسئولين وخبراء الجودة في دول مجلس التعاون الخليجي لتبادل الخبرات واستعراض التجارب الناجحة للمؤسسات والهيئات العاملة في دول المجلس. كما أشار مدير عام الغرفة الى أن المؤتمر الخليجي الثاني للجودة يعقد هذه المرة متزامنا مع مؤتمر «افضل الممارسات» الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة أبوظبي سنويا بهدف عرض التجارب الناجحة لدى المنشات الفائزة بجائزة الشيخ خليفة للامتياز في مختلف القطاعات الاقتصادية والخدمية اضافة الى تهيئة المناخ المناسب لتبادل الاراء وعرض الأفكار بين جميع المهتمين بموضوع الجودة والامتياز في مجتمع الأعمال في امارة أبوظبي. ومن جهته اوضح محمد صالح الكواري رئيس مركز الخليج للتنمية خلال المؤتمر الصحفي أن اهم اهداف المؤتمر تتمحور حول: ـ التأكيد على أهمية انظمة الجودة في مجال البيئة من اجل ضمان بيئة نظيفة ومناخ صحي للاجيال المقبلة. ـ نشر الوعي بأهمية المحافظة على البيئة وخصوصابين الشركات والمؤسسات العاملة في مجال التصنيع. ـ ابراز دور المؤسسات والهيئات المهتمة بشئون البيئة وذلك بانشاء جوائز اقليمية ودولية «جائزة زايد الدولية للبيئة، جائزة مجلس التعاون الخليجي لأفضل الممارسات البيئية» وهي جوائز تمنح للشركات والمؤسسات التي تطبق أنظمة الجودة في مجال البيئة. ـ استعراض تجارب وتطبيقات بعض الشركات الخليجية الحاصلة على شهادة الجودة ISO14001، والتي يربو عددها على 42 شركة ومؤسسة خليجية وذلك حسب المعلومات المتوفرة بقاعدة معلومات الشركات الخليجية الحاصلة على شهادة الجودة ISO، والموجودة بموقع مركز الخليج للتنمية www.gulfdevelopmentcentre.com. وتقدم الكواري بالشكر والتقدير الى مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ومديرها العام والمسئولين فيها على أما ابدوه من تعاون بناء لتنظيم المؤتمر وكرر شكره لغرفة أبوظبي على مبادرتها بربط موقعها على شبكة الانترنت مع موقع مركز الخليج للتنمية، وذلك لتمكين منتسبيها من الاستفادة من المعلومات المتوفرة فيه كما اوضح انه قد خصص موقعاً للمؤتمر الخليجي الثاني للجودة على الانترنت هو: www.qualityconference.com. كما أوضح الكواري بأن مركز الخليج للتنمية بصدد اصدار العدد الثاني من دليل الشركات الخليجية الحاصلة على شهادة الجودة ISO حيث يعتبر المرجع الوحيد على المستوى الخليجي الذي يضم اكثر من 1600 شركة ومؤسسة خليجية حاصلة على شهادة الجودة ISO وسيتم توزيع الدليل في الموتمر المقبل مجانا. كما بين بأن المؤتمر الخليجي سيتم تنظيمه سنويا وذلك بمشاركة الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي كان لها بالغ الاثر في المساهمة في نجاح المؤتمر السابق وخصوصا بمشاركة معالي عبد الرحمن بن حمدالعطية الأمين العام وتبنية لأهم توصيات المؤتمر الخليجي الاول لأنظمة الجودة، وهي انشاء جائزة للجودة في مجلس التعاون وانشاء هيئة اعتماد خليجية. وأشار الكواري الى أن وزارة المالية والصناعة سوف تعرض خلال المؤتمر تجربتها الرائدة حول تأهيل القطاع الحكومي للحصول على شهادات الجودة وامكانات نقل هذه التجربة الى دول مجلس التعاون. وأوضح أن شركات النفط والغاز في دولة الامارات ودول مجلس التعاون ستشارك بقوة في هذا الحدث مشيرا الى أن العديد من هذه الشركات لها تجارب مهمة في مجال حماية البيئة ولديها ادارات متخصصة في هذا المجال ستعرضها امام المشاركين. وأوضح انه خلال الدورة الاولى للمؤتمر التي عقدت في الدوحة تم بحث موضوعين مهمين الاول منح جائزة الجودة بدول مجلس التعاون والثاني انشاء هيئة لاعتماد شهادات الجودة على مستوى دول المجلس. أبوظبي ـ أحمد محسن:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات