غرفة الشارقة تبحث تعزيز العلاقات مع الهند

الخميس 29 صفر 1424 هـ الموافق 1 مايو 2003 التقى أحمد محمد المدفع رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة ظهر امس في النادي التجاري العالمي في الشارقة مع جورج جوزيف القنصل العام الهندي لدى الدولة وبحضور خالد بطي بن عبيد مساعد المدير العام للشئون الدولية في الغرفة، حيث تم استعراض التطورات الايجابية التي تشهدها العلاقات الاقتصادية فيما بين دولة الامارات وجمهورية الهند واسهامات القطاع الخاص وفعالياته المتعددة في تعزيز هذه العلاقات ونموها، وشمل الاستعراض بيان طبيعة العلاقات فيما بين الشارقة والهند والجهود التي تبذلها كل من الغرفة والقنصلية في تنمية وتطوير اوجه التعاون المشترك سواء فيما بين الجانبين أو فيما بين رجال الاعمال والمستثمرين المهتمين بتوطيد وتطوير حجم الشراكة الاقتصادية من خلال استثمارات ومشروعات مشتركة. واشاد الجانبان في هذا الصدد بدور مجلس العمل الهندي وما يقوم به رجال الاعمال والخبرات والايدي العاملة الهندية من اسهامات في تنفيذ العديد من المشاريع التي تشهدها دولة الامارات عامة والشارقة خصوصا. واكد الجانبان على ضرورة العمل من اجل تطوير نوعية الشراكة الاستثمارية والتعاون فيما بين البلدين ولاسيما في مجالات توسيع استخدامات التقنية الحديثة واساليبها المتطورة في المشاريع الاستثمارية، والعمل على الاستفادة من التجارب الناجحة للهند ولاسيما في دعم واقامة المشاريع الصغيرة والمتوسطة وايضا في تقنية المعلومات وبرامجها المتطورة. كما دعا الجانبان إلى ضرورة توسيع حجم المشاركات في الاحداث الاقتصادية التي يشهدها كل جانب بما في ذلك المعارض والملتقيات، حيث اكد رئيس الغرفة في هذا الصدد على ترحيب الشارقة من خلال الغرفة ومركز اكسبو بتقديم تسهيلات وحوافز خاصة لمشاركة الفعاليات الهندية في فعاليات مركز اكسبو المقبلة ولاسيما المعارض المتخصصة اضافة إلى امكانية العمل على تنظيم معرض متكامل للصناعات والمنتجات الهندية ضمن جهود الشارقة في تنظيم المعارض المنفردة للدول، والتي تعكس اوجه التقدم والتطور الذي تشهده الدول وايضا تسهم في تنمية حجم المبادلات التجارية بين تلك الدول والامارات عامة والشارقة خصوصا. واكد الجانبان في ختام اللقاء عزمهما على المضي قدما في توسيع حجم التعاون والتنسيق من خلال خدمات وانشطة كل جانب بما في ذلك تبادل المعلومات والاراء حول تعزيز العلاقات الثنائية. الشارقة ـ مصطفى عويضة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات