المستثمرون في أميركا ينسون الحرب والأسهم تتراجع

السبت 3 صفر 1424 هـ الموافق 5 ابريل 2003 توقف تأثير الحرب في العراق على وول ستريت امس الاول للمرة الاولى منذ بداية الحرب على العراق بسبب أنباء سيئة تتعلق بالبطالة وتراجع قطاع الخدمات. وكان أمس الاول هو أول يوم منذ اندلاع الحرب في 20 مارس تسببت فيه أنباء اقتصادية ترجع بعض أسبابها إلى تأثير الحرب في تحريك اتجاهات الاسهم بصورة أكثر وضوحا من التقارير الواردة من ميدان القتال. وأشار تقرير حكومي إلى ارتفاع عدد المطالبات الجديدة بمساعدات البطالة إلى أعلى مستوى لها منذ 50 أسبوعا في نهاية مارس. كما توصلت دراسة أعدها قطاع الخدمات إلى تراجع أداء القطاع الشهر الماضي نتيجة ما لحق بصناعة السفر والسياحة من أضرار بالغة. وتراجع سعر الذهب مرة أخرى يوم الخميس بعد أن فقد أكثر من عشرة دولارات من قيمته في تعاملات اليومين السابقين ليصل إلى 7.323 دولارات للاوقية. وانخفض مؤشر داو جونز للاسهم الممتازة 68.44 نقطة أو 54.0% إلى 38.8240 نقطة. كما انخفض مؤشر ستاندارد آند بورز الاوسع نطاقا 45.4 نقطة أو 51.0% إلى 45.876 نقطة. وفقد مؤشر ناسداك المجمع لاسهم التكنولوجيا 14.0 نقطة أو 1.0% ليغلق على 58.1396 نقطة. وتجنب ناسداك الخسائر التي حققتها المؤشرات الاخرى يوم الخميس عقب إعلان شركة ديل كمبيوتر كورب تحقيق مبيعات قوية وأنباء جيدة من شركات أخرى للتكنولوجيا. د.ب.ا

طباعة Email