القاهرة تستضيف ندوة عن إدارة الاستراتيجيات والمشروعات التنموية الكبرى في المنطقة العربية

الجمعة 2 صفر 1424 هـ الموافق 4 ابريل 2003 تستضيف القاهرة في الفترة من 7 الى 9 ابريل الجاري الندوة العربية «إدارة الاستراتيجيات، والمشروعات التنموية الكبرى في المنطقة العربية» بمشاركة 80 خبيرا عربيا يمثلون تسع دول تضم دولة الامارات، والأردن، والسعودية، والسودان، وسلطنة عمان، والكويت، ومصر، وتونس، والمغرب. وصرح الدكتور محمد بن ابراهيم التويجري مدير عام المنظمة العربية للتنمية الادارية ورئيس الندوة العربية أنه حتى في ظل الظروف الراهنة فإن المنظمة لم ولن تتوانى عن تفعيل العمل العربي المشترك إيمانا منا ووفقا لاستراتيجيتها الثابتة أن العمل العربي المشترك يملك مقومات النجاح، والاستمرار، والتقدم، والتفاعل المستمر مهما يواجه من أخطار وتحديات.لافتا إلى ان المنظمة أخذت على عاتقها تنمية العمل الاداري، وإثراء الفكر المؤدي الى الرفاهية للمواطن العربي، والتغلب على كل مصاعب العولمة. وأضاف التويجري أن الجامعة العربية ومنظماتها المتخصصة هي «أمل» العرب في عالم التكتلات للحفاظ على هوية الأمة العربية، ومقدراتها ومستقبلها مشددا على أننا سنؤدي رسالتنا على الوجه الأكمل مهما كانت الصعاب، ومهما كانت التحديات. وأشار مدير المنظمة الادارية الى أن الندوة العربية ستوضح الأطر المتكاملة لبناء الاستراتيجية الادارية، والتعرف على حصيلة الخبرة المتراكمة في مجال الاصلاح، وتطوير الادارة التنموية، ودراسة ومناقشة حالات، ونماذج عربية، وتبادل الخبرات بشأنها اضافة الى تحديد المحاور الأربعة التي يمكن أن تساهم بها الاستراتيجية من الارتقاء بالمعدلات التنموية (ترشيد الانفاق الحكومي، والاستخدام الأمثل للقوى العاملة، والاستفادة الاقتصادية من التكنولوجيا الحديثة) للتعاون المشترك بين دول المنطقة العربية في مجال إنشاء ودعم المشروعات التنموية. ويتناول قيادات وخبراء الأمانة الفنية، لمجالس الوزراء العرب وقيادات الوزارات للتنمية للتخطيط والاقتصاد والمالية والصناعة والتجارة والزراعة والصحة والتعليم والعمل بجانب قيادات المؤسسات غير الحكومية في البلدان العربية محاور رئيسية عدة تشمل سبل تنسيق السياسات، والمشروعات التنموية، ونظم دعم السياسات والقرارات التنموية، واصلاح وتطوير الجوانب المؤسسية لادارة الاستراتيجيات، والسياسات، والمشروعات التنموية فضلا عن متابعة وقياس، وتقييم أداء السياسات والمشروعات التنموية المختلفة في الدول العربية.

طباعة Email