تراجع مستوى الإشغال بفنادق الأردن بسبب الحرب

الجمعة 2 صفر 1424 هـ الموافق 4 ابريل 2003 قال امين سر جمعية الفنادق عبد الرؤوف ابو رصاع ان الفنادق تعاني من تدني مستوى الاشغال حيث بلغت نسبة الاشغال خلال الفترة 29 مارس - 2 ابريل في فنادق المملكة 21%. واشار الى ان نسبة الاشغال وصلت في بعض الفنادق 2% في حين اشارت الاحصائيات ان فندقين فقط من الخمسة نجوم في عمان شهدا ارتفاعا بسيطا في حجم الاشغال وصل الى 43% في احدهما. وشهد قطاع المطاعم خلال شهر مارس الماضي تراجعا حادا في اعداد زوار المطاعم بنسبة 42.8% اضافة الى الغاء جميع الحجوزات الخاصة بالزواج الى اشعار آخر واستغناء بعض اصحاب المطاعم عن عدد من الموظفين لقلة الطلب على المطاعم. وأجرت جمعية المطاعم السياحية دراسة حول الاثار السلبية على قطاع المطاعم جراء العدوان على العراق والتي اظهرت حاجة المطاعم في المملكة الى 750 - 800 الف دينار شهريا كدعم لمواجهة الازمة ومساعدتها على الاستمرار في حين تحتاج المطاعم في المواقع السياحية في المحافظات الى دعم مالي يزيد على 25% عن الدعم الذي تحتاجه المطاعم في العاصمة وذلك لتراجع زوارها بنسبة 70%، ويبلغ عدد المطاعم في المملكة حوالي 8 آلاف - 9 آلاف مطعم سياحي. وتعكف الفعاليات السياحية على اعداد مذكرة توضح الاثار السلبية التي تواجه القطاع السياحي جراء العدوان على العراق وتحديد طبيعة الدعم الحكومي الذي يحتاجه القطاع لمواجهة الازمة وسيتم رفعها الى الجهات المعنية خلال الاسبوع المقبل. تخطط الفعاليات السياحية لمطالبة الحكومة بتقديم دعم مالي مباشر للقطاع لمساعدته على الاستمرار في ظل الظروف الراهنة وللمساهمة في تغطية جزء من النفقات التشغيلية للمنشآت السياحية لمساعدتها على الاستمرار ولعدم اضطرارها الاستغناء عن الموظفين. وقدرت الفعاليات السياحية الدعم المالي المطلوب من الحكومة 10 ملايين دينار تقريبا في الشهر وذلك لحين انتهاء الازمة حيث تشير التقارير الى ان القطاع السياحي يحتاج الى وقت كبير حتى يتعافى من تلك الازمة.

طباعة Email