مؤتمر مراكز الاتصال بدول مجلس التعاون يعقد بدبي 12 مايو

الجمعة 2 صفر 1424 هـ الموافق 4 ابريل 2003 ينعقد يوم 12 مايو المقبل بدبي مؤتمر «مراكز الاتصال في دول مجلس التعاون الخليجي»، وذلك ضمن المؤتمر السنوي التاسع للحكومة الالكترونية ، والذي تنظمه داتاماتكس في الفترة من 10 إلى 14 مايو المقبل بمركز دبي التجاري العالمي، وبرعاية سلطة منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والتجارة الحرة والاعلام، والذي يهدف إلى دراسة مستقبل مراكز الاتصال في دعم توجهات الحكومة الالكترونية في عصر العولمة، وعجز الشراكة التقنية على خلق سوق لمراكز الاتصال في دول مجلس التعاون الخليجي. يشارك في هذا المؤتمر مسئولو ومتخذو القرارات في مؤسسات الاتصالات والمديرون العامون ومسئولو شركات تقنية المعلومات إلى جانب نخبة من الخبراء المتحدثين من داخل المنطقة وخارجها الذين سيشاركون بأفكارهم حول هذا الموضوع. وأكد علي الكمالي ان هذه هي المرة الاولى التي يتم فيها عقد هذا النوع من المؤتمرات في المنطقة والذي سيطرح عدد فيها من المواضيع المهمة خلال المؤتمر ومنها: دور الخدمات الجيدة كقاعدة في تكوين نظام أفضل للحكومة الالكترونية، الفوائد التي تعود على المنطقة من بناء مراكز الاتصال، هل البنية التحتية والوضع الحالي لقطاع الاتصالات يساعد هذه الصناعة؟ هل مراكز الاتصال تتطلب موارد طبيعية؟ ما هي متطلبات بناء هذه المراكز؟ هل تنجح مراكز الاتصال في تغيير الخدمات المقدمة في دول مجلس التعاون الخليجي؟ وغير ذلك من المواضيع التي سوف يتم طرحها خلال المؤتمر. وقال علي الكمالي مدير داتاماتكس ان هذا المؤتمر يركز بشكل كبير على مراكز الاتصال وصناعة خدمة العملاء والتي أصبحت ظاهرة عالمية تلعب دورا أساسيا في نجاح المؤسسات. وأضاف: ان هذا المؤتمر بمثابة بيئة غنية يستطيع من خلالها المديرون وصانعو القرارات في المؤسسات ايجاد الكثير من الحلول لكثير من المشاكل التي تعترض مراكز الاتصال وصناعة خدمة العملاء، وأكد على ان المؤتمر سوف يناقش العديد من المسائل المهمة التي يتوقف عليها نجاح مراكز الاتصال وصناعة خدمة العملاء في الوقت الحالي. وأضاف: ان ادارة خدمة العملاء سوف تسمح للمؤسسات باكتشاف الكثير من المعلومات عن أعمالهم كما تمكنهم من خدمة العملاء بكفاءة عالية وتزيد من تطلعاتهم نحو التقدم وزيادة الدخل، وتحدث عن بعض التقارير التي تناولت الحكومة الالكترونية في دول مجلس التعاون والتي أمكن تطويرها ليتمكن المديرون وصانعو القرارات في مراكز الاتصال من تدريب أنفسهم وخاصة في مجالات الكفاءات التشغيلية وتخطيط التنمية المستقبلية ولكن السؤال هنا هل تستطيع مراكز الاتصال في دعم توجهات الحكومة الالكترونية في المنطقة؟ وهو ما ستظهره الاسئلة والاجوبة التي سيطرحها المشاركون في هذا المؤتمر.

طباعة Email