الحرب تؤثر على مبيعات السيارات بالولايات المتحدة

الخميس غرة صفر 1424 هـ الموافق 3 ابريل 2003 أثرت الحرب الاميركية البريطانية في العراق على مبيعات السيارات في الولايات المتحدة اذ بات الاميركيون يفضلون الجلوس، امام شاشات التلفزيون لمتابعة الاحداث. ونشرت شركات السيارات الاميركية ارقام مبيعات متدنية لشهر مارس، وهي تجد صعوبة في بيع مجموعات سياراتها، ما حمل شركة جنرال موتورز العملاقة ومنافسيها الاميركيين جي ام وكرايزلر على اصدار «عروض مغرية» يفترض ان تجتذب الزبائن عبر برامج تقسيط بدون فوائد. غير ان التراجع في المبيعات كان محدودا نسبيا. فسجلت شركتا جي ام وكرايزلر تراجعا بمعدل 3% خلال مارس، في حين بلغ تراجع مبيعات شركة فورد 9،7%. وقلل مكتب الاستشارات باور اند اسوشياتس من اهمية تأثير الحرب الذي يطلق عليه اسم «تأثير السي ان ان»، وقال جون ستوز الناطق باسم المكتب لمجلة اوتوموتيف نيوز المتخصصة ان «الناس سيشاهدون التلفزيون خلال الايام الاولى، لكننا نعتقد انهم سيستعيدون حياتهم الطبيعية بافضل ما يمكن، ما يعني ايضا الخروج وشراء السيارات». وتوقع مسئولون في جنرال موتورز امس الاول ان يتراوح حجم المبيعات لمجمل العام 2003 في الولايات المتحدة ما بين 16 و17 مليون سيارة. أ.ف.ب

طباعة Email