12 مليون راكب حملتهم «سويس» العام الماضي

الخميس غرة صفر 1424 هـ الموافق 3 ابريل 2003 كشفت سويس إنترناشيونال إيرلاينز، الناقلة الوطنية السويسرية، عن خططها المستقبلية لتطوير عملياتها في الشرق الأوسط ، والتوسع من خلال إطلاق مجموعة من الخدمات الجديدة المبتكرة على متن رحلاتها العاملة في المنطقة. وتسعى سويس إلى التأكيد على إلتزام الشركة نحو أسواق الشرق الأوسط وضمان تقديم أفضل الخدمات لعملائها في هذه الأسواق. ويأتي الإعلان عن خطط سويس الجديدة بالتزامن مع احتفال الناقلة بمرور عام على إنطلاق عملياتها خلال الشهر الجاري. وقال كريس واتس، نائب الرئيس للعلاقات الخارجية في سويس، خلال كلمة له في المؤتمر الصحفي الذي عقدته سويس للإعلان عن خططها الجديدة بفندق حياة جراند دبي: «اننا سعداء بمستوى الأداء الذي حققناه على متن خطوطنا العاملة في منطقة الشرق الأوسط خلال العام الأول من إنطلاق عملياتنا، آخذين في الاعتبار الأوضاع الاقتصادية الحالية التي عادة ما تؤثر على قطاع الطيران بأكمله في العالم. ولاشك أن نسب الاشغال المرتفعة على رحلات سويس تشكل دليلاً واضحاً على مدى نجاحنا». موضحا ان سويس ستبدأ خلال المرحلة المقبلة بتشغيل طائرات الإيرباص من طراز «إيه 330» في شكلها الجديد، على رحلاتها إلى المنطقة. وتوفر الطائرات الجديدة أقصى درجات الراحة خلال السفر، نظراً لأنها تعد من أكثر الطائرات العاملة اليوم تقنية وتقدماً، بالاضافة إلى أنها تتمتع بتقنيات وخصائص صديقة للبيئة. من جانبه قال فيلكس رودل، مدير سويس في منطقة الخليج العربي: «تتيح لنا أسواق الخليج فرصاً عديدة لتنمية أعمالنا في المنطقة. ومن هذا المنطلق سنقوم خلال الفترة المقبلة بطرح عدد من الخدمات الجديدة المبتكرة على متن طائرتنا الخاصة بالمسافات الطويلة منها تزويد درجة رجال الأعمال بمقاعد يمكن تعديلها لتصبح على شكل أسرة. كما خفضنا أيضاً عدد مقاعد الدرجة الأولى لتوفير مساحة أكبر لحركة المسافرين. أما بالنسبة للدرجة السياحية، فإن الطائرات الجديدة ستضم مقاعد وفق أحدث التقنيات العالمية مع إتاحة مساحة أكبر لراحة القدمين». وستتيح طريقة تصميم الكبائن الجديدة الفرصة لتوفير مساحة أكبر للحركة في الدرجة الأولى، حيث ستكون هناك 8 مقاعد بدلاً من 12 مقعداً حالياً. وسيتمكن المسافرون على درجة رجال الأعمال من الاسترخاء في مقاعد جديدة يمكن تحويلها إلى أسرة للنوم مع توفير مساحة لراحة القدمين. وسيحظى المسافرون على الدرجة السياحية بمقاعد مصممة وفق أحدث التقنيات العالمية ومزودة بمساند خلفية من الكربون توفر مساحة أكبر لحركة القدمين وشاشات شخصية جديدة للتسلية والترفيه وسيتم تركيب شاشة تعد الأكبر من نوعها مثبتة في طائرة. وتضم أقسام الدرجة الأولى على خطوط سويس عدداً من المميزات التي يتم استحداثها في قطاع الطيران لأول مرة منها أطول سرير في الجو يبلغ طوله 203 سم وأكبر طاولة تسمح بتناول الطعام لشخصين. وأضاف واتس: «لقد حققت عملياتنا في المنطقة إنطلاقة ناجحة وقوية من خلال ما تتمتع به الشركة من شبكة خطوط حديثة ومتطورة في منطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى أنها تحظى بإقبال كبير من عملائنا لثقتهم فيما نقدمه لهم من عروض وحملات ترويجية خاصة لقضاء العطلات». ويضم جدول رحلات سويس في فصل الصيف، الذي يستمر لغاية نهاية شهر أكتوبر المقبل، 26 رحلة أسبوعية من منطقة الشرق الأوسط تشمل رحلات يومية من دبي وأربع رحلات أسبوعية من القاهرة وأربع رحلات أسبوعية من كراتشي وثلاث رحلات أسبوعية من كل من الرياض ومسقط وطهران، إضافةً إلى رحلتين أسبوعيتين من جدة، هذا وقد بلغ عدد الركاب التقديري خلال العام الماضي نحو 12 مليون راكب. واختتم رودل: «لقد نجحنا في سويس في المحافظة على ولاء العملاء الذين يعود لهم الفضل في دعم مسيرة الشركة بشكل مستمر، وقد تمكنت سويس من تعزيز علاقتها مع عملائها في المنطقة بشكل خاص. ونود التأكيد هنا على التزامنا بمواصلة مسيرتنا الناجحة في المستقبل وتحقيق الأهداف المرجوة التي تحظى برضاهم، ونتطلع الآن بخطى ثابتة إلى عامنا الجديد».

طباعة Email