الدولار يرتفع في أوروبا مع تجدد الآمال في حرب قصيرة بالعراق

الخميس غرة صفر 1424 هـ الموافق 3 ابريل 2003 ارتفع الدولار نحو سنت امام اليورو وواحد بالمئة امام الفرنك السويسري امس بعد ان احيت انباء عن تقدم القوات الاميركية صوب بغداد امال السوق في حرب قصيرة في العراق. وحثت القوات الاميركية الخطى نحو العاصمة العراقية بشن هجمات منسقة على جبهتين ضد وحدات الحرس الجمهوري على مشارف بغداد مما اثار التوقعات بامكان وصولها الى العاصمة خلال ايام. وانتعش الدولار سريعا عن ادنى مستوياته في اسبوعين امام الين واليورو التي نزل اليها في معاملات اسيوية مبكرة وسط مخاوف من ان تطول الحملة الاميركية البريطانية للاطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين مما يلحق مزيدا من الضرر بامكانيات النمو الاقتصادي. وتراجع اليورو ثلاثة ارباع نقطة مئوية امام الدولار ليصل الى 1.0826 دولار مقارنة مع اغلاق نيويورك امس على 1.0909 دولار ومع اعلى مستوى في اسبوعين الذي بلغه صباحا عند 1.0952 دولار. وارتفع الدولار اكثر من نصف نقطة مئوية الى 118.80 ينا مقارنة مع 118.01 ينا في نيويورك امس. كما صعدت العملة الاميركية الى 1.3693 فرنك سويسري في حين نزل الفرنك الى ادنى مستوى في عام امام اليورو بعد ان خفض البنك الوطني السويسري سعر الريبو نقطتي اساس الى 0.11%. وقد خفضت السلطات السويسرية اسعار الفائدة وهددت في الاسابيع الاخيرة بالتدخل في السوق في محاولة للحد من قوة العملة السويسرية التي ارتفعت نتيجة تدفق اموال المستثمرين عليها كملاذ امن. رويترز

طباعة Email