توقف تراجع الدولار مع التسليم بحرب طويلة

الاربعاء 30 محرم 1424 هـ الموافق 2 ابريل 2003 توقف الاتجاه النزولي الاخير للدولار قرب ادنى مستوى في اسبوعين مقابل اليورو والين امس بعد ان مني بخسائر حادة امس بسبب الحرب والمصاعب الاقتصادية. وساعدت تكهنات في التعاملات الاسيوية بان يقبل اليابانيون على شراء الدولار في بداية السنة المالية الجديدة على وقف هبوط العملة الاميركية بينما تحولت الانظار في التعاملات الاوروبية لبيانات الصناعة التحويلية الاميركية التي تصدر في الساعة 1500 بتوقيت جرينتش. وتوقع المحللون ان يستقر الدولار في نطاق جديد بعد ان هوى اكثر من 1% مقابل اليورو والفرنك السويسري والين يوم الاثنين وهي الخطوة التي يبدو انها اكملت تحولا اخيرا للمعنويات نحو قبول حرب اطول في العراق. وقال بول ماكيل المحلل في دريسدنر كلاينفورت فاسرشتاين «اعتادت السوق الى حد على فكرة ان الحرب ستكون اطول من المتوقع». وتابع «الامر الثاني معرفة ما اذا كانت هناك نجاحات محتملة او فشل ذريع محتمل في المستقبل. والى ان يتضح ذلك نتوقع ان تتحرك السوق في نطاق ضيق للغاية». وتحرك الدولار حول 1.0900 يورو بارتفاع نحو 0.2% خلال اليوم بعد ان هوى لادنى مستوى في اسبوعين امس الاول. وانتعش الدولار نحو ثلث نقطة مئوية من ادنى مستوى في اسبوعين امام الفرنك السويسري الا انه قلص مكاسبه المبكرة امام الين ليستقر فوق مستوى 118 ينا بعد ان نزل امس الاول دون ذلك المستوى لاول مرة منذ اسبوعين. وفي اليابان بدأت السنة المالية الجديدة امس ويتوقع تجار ان تخصص المؤسسات الاستثمارية مبالغ من جديد لشراء السندات الاجنبية مما يساعد الدولار واليورو. رويترز

طباعة Email