صناعة الطيران الأميركية تئن تحت ضغط الحرب

الاربعاء 30 محرم 1424 هـ الموافق 2 ابريل 2003 ذكر راديو لندن انه فيما عانت شركات الطيران الاميركية من ازمة فى السنتين الاخيرتين نتيجة تراجع الاقبال على رحلاتها بعد هجمات الحادى عشر من سبتمبر ، من جهة وضعف اداء الاقتصاد الاميركي بشكل عام من جهة اخرى، الا ان حرب العراق جاءت لتزيد اوضاع هذه الشركات سوءا بعد ان تسببت فى انخفاض ملحوظ فى عدد الرحلات الداخلية والخارجية. واشار الراديو، فى سياق تحليل اخبارى له أمس، الى ان النتيجة كانت سلسلة من اجراءات تخفيض عدد العاملين فى شركات الطيران الاميركية مثل شركة دلتا للطيران والتى تعد ثالث اكبر شركة طيران اميركية كما وصل الامر ببعض الشركات الى ان اصبحت على وشك الافلاس مثل شركة اميركان ايرلاينز، اكبر شركة طيران فى العالم. وأوضح ان شركات الطيران الاميركية تواجه ثلاث مشكلات اساسية تتمثل الاولى فى انعكاسات الازمة العراقية وما ترتب عليها من انخفاض الاقبال على رحلات الشركات الاميركية خاصة وان بيانات هيئة النقل الجوى الاميركية توضح ان حركة الطيران الداخلى انخفضت بنسبة 20% اما حركة الطيران الخارجى فانخفضت بنحو 40%، كما تتوقع هيئة النقل الجوى انخفاضا اضافيا بنحو 15% فى الاشهر الثلاثة المقبلة، وهذا اسوأ من اثر ازمتين كبيرتين واجهتهما الولايات المتحدة وهما حرب الخليج الاولى، وهجمات سبتمبر عام 2001. واضاف الراديو ان المشكلة الثانية هى ارتفاع تكاليف التشغيل، حيث ارتفعت تكلفة وقود الطائرات، والذى يمثل من 10% الى 12% من تكاليف شركات الطيران، فى السنتين الاخيرتين الى اكثر من الضعف، ويصل اجمالى ما تدفعه شركات الطيران الاميركية مقابل الوقود الى مبلغ 11 مليار دولار. وتابع الراديو يقول ان تكاليف الامن والتأمين ارتفعت بشكل كبير منذ هجمات الحادى عشر من سبتمبر بصورة لا يمكن تحميلها على ثمن تذاكر الطيران، كما لم تنجح ادارات شركات الطيران الاميركية فى اقناع نقابات العاملين بها بتخفيض اجورهم بالشكل الذى تريده. ومضى الراديو فى تحليله يقول ان السبب الثالث للازمة هو جفاف مصادر تمويل شركات الطيران، اذ لم تف الحكومة الاميركية بوعودها فى تقديم مساعدات هائلة لهذه الشركات مدللا على ذلك بدور الحكومة فى وقوع شركة يونايتد اير لاينز فى براثن الافلاس بعد ان اوقفت ضمانات قروض لها بمبلغ 108 مليارات دولار بسبب عدم اقتناعها بقدرة الشركة على الوفاء بقروضها، كما تراجعت فى نفس الوقت البنوك عن امداد شركات الطيران بالمزيد من القروض بعد ان رأت ان ايراداتها بدأت تنخفض بشكل مستمر. وقال الراديو انه نتيجة لسوء الاوضاع المالية لشركات الطيران الاميركية فانها تطالب بالمزيد من الدعم الحكومى، وفى هذا الصدد تبحث لجنة خاصة فى الكونغرس وسائل دعم الشركات ومساعدتها على البقاء والمنافسة، من بينها تخفيض الضرائب على انشطتها، وتخفيف اللوائح المنظمة لصناعة الطيران، ومنح دعم مباشر للشركات الخاسرة. وأشار الراديو الى ان رد فعل اعضاء الكونغرس ليس كريما بالشكل المتوقع . ـ أ.ش.أ

طباعة Email