فرنسا تشكو من تراجع أعداد السياح الأميركيين

الثلاثاء 29 محرم 1424 هـ الموافق 1 ابريل 2003 تسببت الحرب التي تشنها الولايات المتحدة وبريطانيا ضد العراق وموقف الحكومة الفرنسية المعارض منها في احداث تراجع حاد في عدد السياح الاميركيين مع تصاعد حدة العداء بين الاميركيين لسياسات باريس في هذا الشأن. وتبدى موقف السياح الاميركيين اوضح ما يكون في سوق سانت اوان بشمال باريس التي تعاني الان من حالة ركود خطيرة بعدما كانت في العادة تعج باعداد كبيرة منهم. وقال الباعة ان السياح الاميركيين اختفوا منذ اسابيع عندما بدا الحديث جديا عن الحرب. وتعد سوق سانت اوان التي تضم نحو 2700 نافذة عرض بمنطقة مترامية على مسافة سبعة هكتارات يرجع تارخها الى 120 عاما مركزا مهما لحركة تجارة التحف في العالم. ويقصد الاميركيون هذه السوق في العادة للاستفادة من سلسلة من الاعفاءات الضريبية المحلية الكبيرة التي تساهم في انخفاض اسعار السلع. وانخفض عدد السياح في باريس بنسب تتراوح بين 20 و25% خلال الاشهر الثلاثة الاولى من هذا العام مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي مما زاد من تفاقم الموقف. وتشهد حركة الاعمال في فرنسا الان ركودا وتزايدا في معدلات البطالة فيما قلصت الحكومة توقعاتها للنمو بنسبة 50% الى 1.3%. رويترز

طباعة Email