الدولار يهبط بقوة أمام العملات الرئيسية

الثلاثاء 29 محرم 1424 هـ الموافق 1 ابريل 2003 انخفض الدولار 1% مقابل اليورو والين والفرنك السويسري امس مواصلا خسائر الاسبوع الماضي فيما تنامت المخاوف من ان الحرب الاميركية ضد العراق ستكون طويلة ومعقدة ومكلفة. وفي مواجهة مقاومة عنيفة من القوات العراقية يبدو ان القوات البرية الاميركية اوقفت تقدمها تجاه بغداد في مطلع الاسبوع بالرغم من استمرار القصف الجوي. كمااضير الدولار من جراء مخاوف بشأن تصاعد الصراع اثر تحذير واشنطن سوريا امس الاول بالتخلي عن مساندتها «لمجموعات ارهابية» فيما أعلنت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) انها ارسلت انتحاريين لمساندة المقاتلين العراقيين. وقال روب هيوارد من بنك ايه.بي.ان. امرو «يبدو ان جميع العناصر سلبية للغاية بالنسبة للدولار والناس تريد البيع فحسب». وتابع «كل ما نعرفه عن الخليج يشير فيما يبدو الى ان الصراع سيكون أطول مما كان متوقعا من قبل». وانخفض الدولار دون 1.09 دولار لليورو في تعاملات متقلبة في اوروبا كما نزل الدولار لاقل مستوى في اسبوعين دون 1.3535 فرنك سويسري و118.60 ينا. ويخشى مستثمرون ان تؤدي تكلفة حرب طويلة لتفاقم الاوضاع المالية السيئة في الولايات المتحدة مما يصيبهم بالقلق من الاستثمار في اكبر اقتصاد عالمي. وتحتاج الولايات المتحدة الاميركية لجذب استثمارات من الخارج تبلغ نحو ملياري دولار يوميا لتعويض العجز في المعاملات الجارية. وتتجه الاسهم الاميركية لخسائر ثقيلة بعد ان هوت الاسهم الاوروبية والآسيوية اكثر من ثلاثة بالمئة اثر تهافت المستثمرين على ملاذات امنة. ومن المقرر ان تصدر لاحقا ارقام مؤشر معهد شيكاجو لمديري المشتريات لشهر مارس ومن المتوقع ان يهوى الى 50.7 نقطة من 54.9 نقطة في فبراير. وامس قال بنك اليابان انه باع 1.131 تريليون ين في السوق في مارس في اطار سياسته لمنع صعود العملة المحلية مقابل الدولار. وتخشى السلطات اليابانية ان يضر صعود الين بالصادرات وهو النقطة المضيئة الوحيدة في الاقتصاد المعتل وأشارت من قبل الى تدخلها في شهري يناير وفبراير. كذلك ارتفع سعر العملة الأوروبية المشتركة «اليورو» في بورصة فرانكفورت الدولية امس ليسجل أعلى سعر له منذ اندلاع الحرب الانجلو اميركية في العراق عندما بلغ 1.0835 دولار مقابل 1.0730 دولار في يوم الجمعة الماضي. وأوضح المتعاملون في تصريحات تلفزيونية عن ارتفاع العملة الاوروبية في بورصة فرانكفورت خلال الساعات الاولى من التعامل نتيجة التصريحات التي ادلى بها القائد العام للقوات الاميركية تومي فرانكس مفادها ان الحرب قد تستمر حتى الصيف المقبل الأمر الذي يعتبر عبئا على العملة الاميركية. وحسب المتعاملون بلغ سعر الدولار الأميركي في ذات البورصة .9225. يورو مقابل 0.9320 يورو في يوم الجمعة الماضي. كونا

طباعة Email