رجال الأعمال في مصر يقررون تقليص الاستيراد

الثلاثاء 29 محرم 1424 هـ الموافق 1 ابريل 2003 قرر رجال الأعمال في مصر مواجهة الظروف الحالية بسبب الحرب الدائرة في العراق تقليص حجم الاستيراد لتوفير العملة الصعبة. وكانت جمعية رجال الأعمال المصريين قد ناقشت امس الآثار الناجمة عن الحرب على الاقتصاد وقررت تقليص حجم الاستيراد هذا العام ليصل الى أقل من 10 مليارات دولار مقابل 16 مليار دولار. وقال رئيس لجنة الاستيراد والجمارك فى الجمعية خالد حمزة للصحافيين ان رجال الأعمال قرروا التركيز على استيراد مستلزمات الانتاج والبعد عن استيراد أية سلع ترفية. وقدر خبراء حجم خسائر الاقتصاد المصري المباشرة جراء الأوضاع المضطربة فى المنطقة بنحو عشرة مليارات دولار حيث يرون ضرورة استبدال السلع المحلية بسلع مستوردة كاحدى محاولات تقليل هذه الخسائر. ولم يمانع رجال الأعمال خاصة المصدرين من تحويل 75% من حصيلة صادراتهم للبنوك نزولا على طلب حكومى لتعظيم حصيلة البلاد من العملة الصعبة. وكانت الحكومة المصرية قد الزمت المؤسسات الاقتصادية المختلفة بتوريد الجزء الأكبر مما تحصل عليه من النقد الأجنبى للبنوك. واصدر رئيس الحكومة الدكتور عاطف عبيد قرارا يلزم جميع مؤسسات الدولة والمصدرين وشركات السياحة والفنادق وشركات الخدمات بتحويل 75% من حصيلة صادراتها وبيعها الى البنوك المصرية. كونا

طباعة Email