«مكتب دبي للمؤتمرات» اضافة جديدة لأجندة دائرة السياحة الترويجية

الثلاثاء 29 محرم 1424 هـ الموافق 1 ابريل 2003 أكد خالد أحمد بن سليم مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي على أهمية الدور الذي يلعبه قطاع سياحة المؤتمرات في تنشيط الحركة السياحية الوافدة، وما يمثله من دور كبير كلاعب اساسي في عملية الترويج السياحي لدبي، مشيراً الى ان الامارة باتت ذات سمعة عالمية واسعة في مجال استضافة المؤتمرات العالمية وتنافس وجهات كبيرة في هذا المجال لاسيما بعد ان تطورت لديها البنية الاساسية اللازمة لتنشيط هذا القطاع الحيوي. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بمقر الدائرة للاعلان عن افتتاح مكتب دبي للمؤتمرات التابع للدائرة والذي سيعنى بالترويج وتسويق دبي كوجهة متخصصة في هذا القطاع، وقال بن سليم ان المكتب سوف يساهم في الترويج لدبي بشكل متخصص لافتاً الى ان المكتب جاء بناءً على توجيهات من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع رئيس الدائرة. وأضاف بن سليم ان المكتب سيكون علامة بارزة بالنسبة لقطاع سياحة الحوافز والاجتماعات في دبي خاصة ان الامارة تتمتع بالعديد من المميزات التي تؤهلها للعب دور كبير في هذا القطاع خاصة وجود أكثر من 102 شركة طيران تخدم مطار دبي تربط الامارة مع 130 مدينة حول العالم فضلاً عن البنية التحتية القوية في مجال الايصالات والتسهيلات الفندقية القوية. وقال بن سليم سيساعد هذا المكتب كل الفنادق ومراكز المؤتمرات في دبي على تسويق خدماتها اقليميا وعالميا كما سيدخل المكتب في مناقصات عالمية لجلب المؤتمرات والاجتماعات الى دبي، لافتاً الى ان الدائرة تقوم بالترويج لهذا المكتب في جميع مشاركاتها الخارجية من معارض وندوات تعريفية وورش عمل وكذلك من خلال مكاتب الدائرة الخارجية المنتشرة في جميع انحاء العالم حيث نقوم بتحديث المعلومات حول هذا المكتب أولاً بأول. وأكد ان النجاح في استضافة المؤتمرات العالمية سيؤدي الى جذب المزيد منها الى الامارة، كما ان القرار الذي تتخذه الهيئات الدولية لعقد مؤتمرات واجتماعات دولية في دبي يأتي تقديرا للأهمية الاستراتيجية للامارة ووجود بنية تحتية متطورة وفنادق فخمة ومطار دولي ووسائل اتصال حديثة وخدمات مميزة. في السياق ذاته قال محمد خميس بن حارب المدير التنفيذي لإدارة العمليات والتسويق ان دائرة السياحة ومنذ انشائها وهي تعمل على تسويق دبي كوجهة سياحية متميزة في قطاع سياحة المؤتمرات والحوافز ويتضح ذلك من خلال مشاركتها منذ نحو 12 عاماً في غالبية المعارض المتخصصة في هذا النشاط، مما أكسب الدائرة خبرة واسعة في الترويج لهذا القطاع المهم والحيوي خاصة بعد ان تطورت البنية التحتية اللازمة للمؤتمرات من مراكز متخصصة وكبيرة تتسع لأعداد ضخمة كمركز دبي العالمي للمؤتمرات وايضا اهتمام القطاع الفندقي بهذا الجانب. وأوضح بن حارب ان المكتب الجديد الذي سوف يكون جزءاً من الدائرة لديه العديد من الخطط التسويقية التي تكفل زيادة اعداد المؤتمرات التي سوف تستضيفها دبي خلال الاعوام المقبلة مشيراً الى ان السنوات الثلاث المقبلة سوف تشهد استقطاب ما بين 7 ـ 8 مؤتمرات ضخمة، لافتاً الى ان اجتماعات «الدوليين» ما هي إلا بداية نحو تحقيق هذا الطموح الذي يؤكد ثقة قطاع سياحة المؤتمرات الدولي في دبي. وأكد بن حارب كذلك أن المستقبل القريب سوف يؤكد تميز دبي في هذا المجال بالاضافة الى الخيارات السياحية الاخرى التي تجعل من دبي وجهة سياحية عالمية متعددة الخيارات. من جانبه قال عوض الصغير مدير المواقع التراثية والفعاليات ومنسق عمل المكتب انه وبناء على الدراسة التي أعدتها الدائرة للمكتب فانه يتوقع استضافة دبي بين 18 الى 20 مؤتمراً دولياً ما بين عامي 2003 و2004 لافتاً الى ان حجم وسوق المؤتمرات عالمياً يقدر بنحو 2800 مؤتمر 60% منها في السوق الأوروبي. وأضاف عوض: نحن نستهدف بالدرجة الأولى السوق الأوروبي باعتباره السوق الرئيسي لمثل هذا النوع من المؤتمرات فضلاً عن الاسواق الاسيوية والأميركية مشيراً الى ان الخطط التسويقية للمكتب تشمل المشاركة في معرض «كونفكس» في لندن وايمكس في فرانكفورت بالمانيا بالاضافة الى المشاركة في المعارض المتخصصة بالمؤتمرات في استراليا وشيكاغو. وتابع منسق عمل المكتب من ان النتائج الأولية للمكتب تؤكد نجاح دبي في استقطاب نحو 6 مؤتمرات دولية منها مؤتمر جمعية المنتجعات الصحية العالمية والمؤتمر الدولي لشركة وورث المتخصصة بالتصليح وغيرها. يشار الى ان دائرة السياحة والتسويق التجاري حصلت عام 1998 على الجائزة الذهبية باعتبارها الوجهة السياحية المثالية في سياحة المؤتمرات في الشرق الأوسط من وورلد ترافيل اواردز في ماليزيا. وفي عام 2000 حصلت دبي على جائزة أفضل وجهة لسياحة الحوافز من مجلة كوروم المتخصصة في سياحة الحوافز والمؤتمرات والاجتماعات. وفي عام 2001 حصلت دبي على جائزة افضل وجهة للسياحة والمؤتمرات من وورلد ترافيل اواردز في ماليزيا. وهناك العديد من الفنادق الرائدة في دبي مؤهلة لاستضافة المؤتمرات والمعارض مثل مدينة الجميرا وفندق جراند حياة وفندق جميرا بيتش. كتب مصطفى عبدالعظيم:

طباعة Email