«اينوك» تعلن رؤيتها وأهدافها الجديدة لتصبح الشريك الأفضل بقطاع الطاقة

الثلاثاء 29 محرم 1424 هـ الموافق 1 ابريل 2003 كشفت شركة بترول الامارات الوطنية المحدودة (اينوك) الستار عن تفاصيل رؤيتها واهدافها للمرحلة المقبلة، ، ضمن احتفالها بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيس المجموعة، المملوكة بالكامل لحكومة دبي، التي تعتبر الشريك الافضل بقطاع الطاقة. وقال المهندس حسين سلطان، المدير التنفيذي لمجموعة اينوك وعضو مجلس الادارة: تأتي رؤية المجموعة الجديدة انعكاسا لسجلها الحافل بالنجاحات والانجازات، ونتيجة للوضع الريادي المتميز الذي حققته المجموعة على مسرح قطاع الطاقة العالمي لتصبح اسماً يقف خلف صناعة مستقبل دبي العالمي، كما ستحمل المشاريع والتحالفات التجارية المشتركة علامة اينوك التجارية لمختلف القطاعات العالمية. واضاف سلطان: تتميز رؤية المجموعة الجديدة بالاستجابة السريعة لمتطلبات السوق والابداع والسعي الدائم للجودة فضلاً عن تقديم ارقى مستويات الممارسات الادارية والاداء المالي. وتدير شركة اينوك اليوم، والتي تأسست عام 1993 برأس مال قدره مائة مليون درهم، اكثر من 24 شركة تابعة لها برأس مال يبلغ 500 مليون درهم. واوضح سلطان: ان اعادة الترتيب المستمر لاهتمامات واولويات الشركات يعد جزءاً محورياً واساسياً بقطاع الطاقة من اجل ان تضمن موطئ قدم راسخة وثابتة بهذا القطاع، ومن هنا فاننا سنركز خلال العام المقبل على زيادة وتطوير مواردنا الداخلية غير النفطية وتحسين مستويات الربحية. وقال سلطان: على الصعيد العالمي، فاننا سنتحرك نحو المزيد من الاسواق الجديدة في اطار سعينا نحو تحقيق المزيد من تدفقات الارباح الاضافية، وهو الامر الذي يتم في الغالب من خلال المشروعات والتحالفات المشتركة، حيث تمثل قطاعات تخزين النفط والزيوت وخدمات الطيران اهم مناطق النمو الهادفة لتوسعة شبكة عملياتنا على الصعيد العالمي. واشار سلطان الى ان اينوك عززت موقعها التجاري في الاسواق العالمية من خلال توفير زيوتها في الشرق الاوسط والشرق الاقصى وشبة القارة الاسيوية وجنوب اميركا. واضاف سلطان: علينا ان نتماشى مع العولمة، من خلال توفير خدمات اينوك في المطارات الدولية من خلال استثمار خبرتنا الكبيرة بالتخزين الامر الذي يساعدنا في تطوير وادارة الخدمات الدولية، لنجعل محطات اينوك تنتشر على طول الطرق السريعة بدول خارج حدودنا. واشار سلطان الى عدد من المشاريع المنظورة المدى والتي تضم مشاريع في المملكة العربية السعودية ومصر فضلاً عن تعزيز نفوذها واعمالها في جيبوتي وسنغافورة. واوضح سلطان: ستنشئ المجموعة قريباً شركة مستقلة لتخزين النفط، كجزء من مشاريعها المشتركة. واشار سلطان الى ان استعدادات اينوك للعقد المقبل تشمل تعيين المزيد من مواطني الامارات بمناصب ادارية مختلفة، كما يأمل انجاز الاجراءات اللازمة خلال السنوات القليلة المقبلة للاعلان عن حسابات المجموعة السنوية

طباعة Email