ميرفت التلاوي على هامش المنتدى: رؤية محمد بن راشد حول التنمية المتكاملة والتعاون الاقليمي في صالح كل دول المنطقة

الثلاثاء 23 شعبان 1423 هـ الموافق 29 أكتوبر 2002 أعلنت الدكتورة ميرفت التلاوي وكيل الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان والأمين التنفيذي للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي اسيا المعروفة باسم «اسكوا» ان اللجنة تعد حاليا لمؤتمر دولي اقليمي حول الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة تشارك فيه كافة الأطراف الأساسية المعنية بالمنطقة ويعقد في بيروت أوائل العام المقبل 2003. وقالت في تصريحات خاصة على هامش منتدى دبي الاستراتيجي ان المؤتمر سيناقش سبل اعادة إعمار ما دمره الاحتلال على مدار العامين الماضيين. وأكدت التلاوي دعم الأمم المتحدة للبنان في حقه في استقلال مياه نهر الوزاني مؤكدة انه لا نزاع على حق لبنان. وقالت ان الاسكوا تولي اهتماما كبيرا لقضايا المياه في المنطقة. وأشادت وكيل الامين العام للأمم المتحدة بالرؤية المستقبلية للفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع وتركيز سموه على قضايا التنمية المتكاملة والتعاون الاقتصادي بين دول المنطقة. وأكدت ان سبب نجاح دبي والامارات هو وجود مثل هذه القيادات التي تتمتع بهذه الرؤية المستنيرة خاصة وان العالم العربي تعود على الرؤية الفوقية ولم تنضج الشعوب بعد بحيث تتحرك من تلقاء ذاتها. كما أشادت التلاوي برؤية سموه لتوسيع المنطقة لتتعدى حدود العالم العربي أو الشرق الأوسط وانما تشمل منطقة شاسعة من اسيا وافريقيا تشمل الهند وتضم نحو 1.8 مليار نسمة. وهي رؤية ممتازة. مؤتمر فلسطين وحول مؤتمر فلسطين قالت ميرفت التلاوي ان الاسكوا تعد الان لعمل مؤتمر لاعادة بناء القطاع الاقتصادي بفلسطين واعادة اعمار فلسطين في حال احلال السلام في هذه المنطقة. وتتم دراسة البدائل وما الذي يمكن ان تقوم به. وتقوم بعمل حصر لكل ما تهدم خلال العامين الاخيرين وندعو كل متبرع من حكومات وافراد لاعادة البناء. الحصر والجرد يجري حاليا والمؤتمر سيكون مطلع العام المقبل 2003 وسيعقد في مقر الاسكوا ببيروت لان دخول الارض المحتلة في فلسطين يواجه صعوبات عديدة. وعملية الحصر نعتمد فيها على المسئولين الفلسطينيين وهناك صعوبة في ذلك أيضا حيث يشكو نبيل شعث وزير التخطيط الفلسطيني من ان الملفات الفلسطينية نفسها دمرت. 9 مليارات دولار وقالت ان أكثر من جهة حددت حجم الدمار منها البنك الدولي وغيره ومتوسط الخسائر قد يصل من 6-9 مليارات دولار. ولا توجد احصاءات دقيقة ولكن كلها اجتهادات. الطرق تهدمت والمنازل والمزارع. تم تدمير اكثر من نصف مليون شجرة زيتون. يقوم الاحتلال بالقاء النفايات بالمزارع فتحرقها. ونحن نصدر تقريرا سنويا نقدمه للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والجمعية العامة للامم المتحدة نحصي فيها الخسائر والدمار الذي لحق بالشعب الفلسطيني مثل الطرق التي تقام حول المستوطنات وتجرف الارض الفلسطينية. التقرير يحصر ما حدث وعدد المستوطنات التي تم بناؤها وأثر الاحتلال على الاقتصاد والشعب الفلسطيني. نحن نرصد ونضع الارقام والواقع أمام 190 دولة بالعالم. ومن نتائجه المظاهرات التي تندلع في كل مكان بالعالم حاليا. حتى لو حاولوا عن طريق وسائل الاعلام حجب هذه البيانات فانها تصل الى الناس وتكون لها تأثير. اما النتائج السياسية فسيأتي وقتها. إدارة للمياه لدينا ادارة للمياه في الاسكوا ومن اختصاصها انها تعالج قضايا المياه في الوطن العربي سواء المياه الجوفية أو مياه الانهار. الخلافات بين الدول، عمل تحكيم في حالات النزاع على المياه المشتركة سواء جوفية أو أنهار كل هذا يبحث في تقارير الاسكوا. أقمنا ثالث دورة تدريبية للدول الاعضاء في سبل حل النزاعات على المياه المشتركة سواء جوفية أو نهرية. كذلك الحصص الخاصة بكل دولة بحيث يكون الموظف على دراية ولا يكتب لرئيسه معلومات خاطئة. حق لبنان وفيما يتعلق النهر الوزاني المشكلة انه يجري في لبنان والاردن والارض المحتلة. وكل واحدة من هذه الدول لها نصيب. وحالة الوزاني نصيب لبنان فيه واضح ولكن الارض التي يجري فيها كانت محتلة لمدة 22 سنة فلم تستفد من هذه المياه. الان بعد التحرير بدأ لبنان اقامة مشاريع للاستفادة من هذه المياه. وهو يستخدم حقه الطبيعي ولكن الطرف الاخر يرفض هذا. الحصص أو النسب ليست مشكلة إنما المشكلة في رفض الاحتلال الحق اللبناني. في هذه القضية وفي غيرها الامم المتحدة تقدم تقارير ولكن عدم الاخذ بها مشكلة سياسية اخرى. ونحن أكدنا حق لبنان في استغلال مياهه. رؤية شاملة وحول كلمة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم قالت ان سموه تحدث عن شيء هام وهو انه وسع المنطقة وجعلها تشمل اقاليم عديدة وشاسعة ومترامية الاطراف ليست الدول العربية فقط وليس الشرق الاوسط فقط وهذا من مزايا منتدى دبي الاستراتيجي. وهذه رؤية مستقبلية ومحمودة انه يوسع مجال التعاون والشراكة في المنطقة. ومجرد عقد المنتدى وفكرته ناجحة جدا اننا لا نتقوقع أو نتحدث مع بعض فقط وهذا هو حوار الحضارات. نستفيد من التنوع والتغيير. أعتقد انها خطوة موفقة والاسئلة وجدول الاعمال به نقاط ساخنة وهامة حول مواجهة العولمة والمردود الاقتصادي. انجازات الامارات وأنا أهنئ الامارات بالانجازات التي حققتها. وكلمتها كانت قصيرة ولكنها هامة جدا وبخاصة التركيز على التنمية المتكاملة. وأنا كنت امل دائما أن رئيسي أيا كانت درجته يهتم بالقضايا الاقتصادية. نحن سبب تأخرنا اننا نهتم فقط بالقضايا السياسية بينما نعطي القضايا الاجتماعية والاقتصادية لأشخاص غير واعين ولا ننظر لها بأهمية. في حين ان البشر هم الاساس والتنمية البشرية هي الاهم ونحتاج ميزانيات كبيرة. خاصة ان في مجتمعاتنا ان لم يهتم الرئيس لا أحد يهتم. دور الدولة في قضية التنمية المتكاملة الدولة لها دور ولا يمكن ان تتخلى عنه. وليس معنى الخصخصة ان تتخلى الدولة عن دورها والا فان الشركات ستتلاعب بمصائر الناس. ليس بالضرورة ان تتملك الدولة ولكن لابد ان توجد باستمرار. ثانيا القطاع الخاص نفسه بحاجة ان يتعلم ليس كل رجل اعمال عنده قواعد للمنافسة السليمة. لابد من التوعية والتدريب على قواعد منظمة التجارة العالمية وغير ذلك من القواعد الجديدة. خطأ واحد من شخص يمكن ان يضر القطاع الذي يعمل به. وختمت التلاوي بقولها: هذا يعني أهمية الادوار الثلاثة وهي دور الحكومة ودور القطاع الخاص ودور الفرد نفسه. الحكومة تضع الخطط والقطاع الخاص ينفذ والفرد نفسه بحاجة للتعاون والمساهمة الفاعلة. العمالة الماهرة تنجح المشروع. تغيير التقاليد وحول اعطاء المرأة حقها قالت ان الحكومات في المنطقة بدأت تتحرك ولكن لا يكفي تحرك الحكومات انما لابد من تغيير تقاليد وعادات الشعوب ذاتها. وذكرت ان الحكومة في الكويت قدمت مشروع قانون الى البرلمان يعطي المرأة حقها في الانتخابات ولكن البرلمان هو الذي رفض ولهذا لابد من تغيير مفاهيم الناس ايضا وليس الحكومات وحدها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات