افتتح فعاليات منتدى دبي الإستراتيجي، محمد بن راشد يدعو لانشاء إطار للتعاون الاقتصادي الاقليمي، «تحقيق التنمية الشاملة هو التحدي الرئيسي لدول المنطقة»

الثلاثاء 23 شعبان 1423 هـ الموافق 29 أكتوبر 2002 افتتح الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع في قاعة المؤتمرات بفندق جميرا بيتش في دبي صباح امس أعمال منتدى دبي الاستراتيجي في دورته الثانية والذي يعقد تحت شعار «التواصل من أجل التقدم». وقد ألقى سموه كلمة المنتدى الرئيسية أمام حشد من الوزراء والخبراء والعلماء ورجال الأعمال والإعلام مرحبا سموه بالحضور معبرا عن أمله في أن يوفر منتدى دبي الفرصة للتواصل والحوار والتفكير في شئون المنطقة. وفيما يلي النص الكامل لكلمة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «أهلا وسهلا بكم في دولة الامارات العربية المتحدة وفي منتدى دبي الاستراتيجي، آملا أن يوفر لكم فرصة التواصل والحوار والتفكير في شئون المنطقة وتطلعاتها. ضيوفنا الكرام.. تواجه منطقتنا تحديات جمة، وأكتفي بالتأكيد على إيماني بأن التحدي الرئيسي هو تحقيق التنمية الشاملة، ولا توجد قضية أخرى، أيّاً كان عنوانها، ومهما كان بريقها، أكثر أهمية من التنمية ... إن النجاح في قضية التنمية يفتح أبواب النجاح في القضايا الأخرى ... وإننا في دولة الامارات بقيادة الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، نؤمن بأهمية التنمية الشاملة، ولقد استطعنا في دولة الامارات تحقيق أهداف كبيرة ما كانت لتتحقق في هذا الزمن القياسي لولا العمل الدؤوب والمتواصل دون الالتفات إلى الانتقادات العميقة للعمل. ضيوفنا الكرام.. أنتم تعلمون ان العالم الثالث يحتل مرتبة متخلفة في سلم الاقتصاد العالمي. وعند المقارنة بين الناتج المحلي الاجمالي لدول المنطقة مع ألمانيا أو اليابان مثلا، فإنتاج المنطقة يعادل تقريبا انتاج ألمانيا وحدها، ويعادل حوالي نصف انتاج اليابان.. أي ان انتاج ألف وثمانمئة مليون نسمة يعادل انتاج 83 مليون نسمة في ألمانيا، أو انتاج 126 مليون ياباني. فهناك قصور في الأداء يحتاج إلى اعادة نظر في السياسات التنموية والاقتصادية. واسمحوا لي أن أتوقف لحظة وأسال ... عن أية منطقة أتحدث ... وما الذي يجمع بين دولها وشعوبها؟! الواقع إنني أتحدث عن المنطقة الممتدة من شبه القارة الهندية شرقا وشمال افريقيا غربا، مرورا بالشرق الأوسط وشرق افريقيا، حيث يجمع بين دول وشعوب هذه المنطقة مشتركات جغرافية وثقافية وتاريخية. وفي مسألة التنمية تلاحظون ان دول المنطقة التي أشرت إليها تتحرك خارج اطار الفعالية الاقتصادية الدولية المتركزة في كتل ثلاث في جنوب شرق آسيا وأوروبا وأميركا الشمالية ... فدول العالم الثالث تتحرك على هوامش الاقتصاد العالمي، ومساهماتها في الناتج المحلي الاجمالي العالمي لا تزيد عن اثنين إلى ثلاثة بالمئة. إنني أدعو دول هذه المنطقة إلى التفكير بانشاء اطار للتعاون الاقتصادي الاقليمي بشرط أن يكون اضافة نوعية إلى الأطر الموجودة، وان الحكومات هي المسئول الأول عن قيادة التطوير والتغيير واذا لم تتغير أساليب عمل الحكومات ويتم تحرير الاقتصاد والتخلص من أساليب البيروقراطية البالية فإن الفساد سيعيد انتاج نفسه. الأخوات والاخوة.. إن النجاحات الكبرى والمشاريع الكبرى في التاريخ بدأت بحلم نجح صاحبه في تحويله إلى رؤية وخطة عمل ... ولا شك أنكم تحلمون بانضمام منطقتنا إلى ركب التقدم ... إنه حلم مشروع وقابل للتحقيق. نقول في تراثنا: من شاور الناس شاركهم في عقولهم ... وأقول ان تشاركنا في الخبرات والتجارب يضاعف معرفتنا ويزيدنا قوة.. وان شاء الله يكون منتدى دبي الاستراتيجي هو الاطار المناسب لتبادل المعرفة والتشارك في الخبرات وبناء شبكات التعاون، وخلق امكانيات جديدة تتيح لنا الوصول معا إلى نمو مستمر وتقدم دائم. أرجو لكم التوفيق والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ويناقش منتدى دبي الاستراتيجي على مدى ثلاثة أيام عددا من المواضيع المهمة ذات الصلة بعملية التنمية الشاملة في دول آسيا وافريقيا والشرق الأوسط ومن أهم المواضيع محور المناقشة والحوار بين المشاركين في المنتدى موضوع استراتيجيات الشركات وثقة المستثمر بأداء الشركات العالمية إلى جانب موضوع الفساد الاداري والمالي وطرق معالجته والتخلص من البيروقراطية التي تحبط السعي للنهوض بمستوى التنمية الشاملة على كل صعيد. وفي سياق حواره مع رجال الاعلام والصحافة العالمية أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ان دولة الامارات تسير على طريق واضح المعالم في الوصول الى أهدافها في التنمية والتطور والولوج الى كل ما هو جيد بثقة عالية مشيرا الى ان منتدى دبي الاستراتيجي يشكل اطارا جديدا على مستوى المنطقة والعالم لتبادل الآراء والرؤى بما يعود بالنفع والفائدة على الدول المعنية. حضر الجلسة الاولى من المنتدى سمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم مدير دائرة اعلام دبي وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بدبي وسمو الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس إدارة بنك دبي والدكتور خليفة محمد أحمد رئيس ديوان صاحب السمو حاكم دبي وعدد من أصحاب المعالي الوزراء والفعاليات الاقتصادية ومديري الدوائر والمؤسسات كما حضر الجلسة الأمير الوليد بن طلال آل سعود رئيس مجلس ادارة شركة المملكة القابضة وعدد من الوزراء المختصين من الدول العربية وخبراء في الادارة والابحاث من مختلف دول العالم. التقاء المعرفة والعلم والعقل من جهة اخرى قال محمد القرقاوي رئيس منتدى دبي الاستراتيجي في كلمته بمناسبة افتتاح اعمال المنتدى انه منذ سنة واحدة وبمبادرة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع تم تنظيم منتدى دبي الاستراتيجي لتلتقي فيه المعرفة والعلم والعقل من اجل تقدم المنطقة وتقدمها. واضاف في هذا اليوم نبني على ما تحقق من نجاح لمواصلة مسيرة التقدم والازدهار ليس للامارات فقط بل لاقطار المنطقة جميعا. واشار إلى ان النجاح في الماضي لا يضمن النجاح في المستقبل وهو نجاح يأتي من خلال الرؤية المبدعة ومن قوة الشراكة البناءة حيث ان الانعزال والاعتماد على الذات اصبح ارثاً من الماضي البعيد عن روح وتطلعات منتدى دبي الاستراتيجي. واكد القرقاوي على اهمية الذهاب إلى المستقبل معا كمنطقة واحدة وكشركاء في النمو والتقدم، مشيرا إلى أنه ومن خلال هذه الشراكة والتعاون يمكن لكل دولة الاستفادة وتحقيق المنافع وفرص التقدم. كتب وليد العارضة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات