الأمين التنفيذي لاسكوا: الامارات حققت انجازات ونجاحات كبيرة في مجالات الاقتصاد والتكنولوجيا

الاثنين 22 شعبان 1423 هـ الموافق 28 أكتوبر 2002 اشادت الدكتورة ميرفت التلاوي وكيل الأمين العام للامم المتحدة، والأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب اسيا «الاسكوا» بالدور التنموي الرائد الذي اضطلع به صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة على جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية حيث استطاع خلال فترة وجيزة الانتقال بدولة الامارات العربية المتحدة الى مصاف الدول المتقدمة، كما أشادت بتجربة الاتحاد واعتبرتها مثالا ناجحا استحوذ على تقدير واهتمام بلدان العالم والمنظمات والمؤسسات الدولية، كما اصبح نموذجا فريدا جدير بأن يحتذي به في بقية العالم العربي. وقالت خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته ظهر امس الاول بفندق هيلتون أبوظبي أن ما حققته دولة الامارات من انجازات ونجاحات في مجالات التعليم والتكنولوجيا والصناعة والتجارة والصحة كان مثار اعجاب اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي اسيا والمنظمات الدولية. وأشارت الى أن «الاسكوا» خلال عامي 1999 و2000م ساهمت في تقديم العديد من الخدمات الاستشارية في مجالات الطاقة والحسابات القومية والاحصاءات الاقتصادية ومعالجة البيانات والاتصالات ومصادر المياه، ومن بين هذه الخدمات تقويم الوضع الراهن للمركز الوطني لبحوث الطاقة، وتقويم الات قياس سرعة الرياح الموجودة لديها وامكانية تحديثها وذلك بالتعاون مع وزارة الطاقة والمصادر المعدنية وعرض الاراء الاقليمية للاسكوا في الاجتماع الذي عقده البنك الدولي في الاردن للتشاور بشأن استراتيجية البيئة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا. وأوضحت الدكتورة ميرفت التلاوي التي تقوم حاليا بزيارة رسمية للدولة للاطلاع على احتياجات الدولة واجهزتها المختلفة من الخبراء الاقليميين.. أن عددا من المشاريع القائمة بين اسكوا ودولة الامارات تنفذ حاليا ومنها مشروع فني مشترك بين منظمة الخليج للاستشارات الصناعية واسكوا ومشروع التكنولوجيا والعمالة وتقليص الفقر ومشروع استراتيجيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الدول العربية ومشروع تمكين الاسرة العربية لتعزيز دورها في التنمية والتماسك الاجتماعي وكذلك مشروع تطوير برامج وطنية للاحصاءات النوع الاجتماعي والذي ينفذ ايضا في بعض الدول العربية، بالاضافة الى مشروع تعزيز التشابك والخبرات حول الاستثمار الاجنبي المباشر في الدول الاعضاء في اسكوا. وأشارت الى أن دراسات عديدة تناولت دولة الامارات اجرتها اسكوا خلال الفترة من عام 2001 - 2000 ومنها دراسة حول تقييم البنية الاساسية والنقل في منطقة مجلس التعاون الخليجي، ودراسة حول التنوع الاقتصادي في البلدان المنتجة للنفط ودراسة حول العولمة وسوق العمل في منطقة الاسكوا ودراسة بعنوان تيسير التجارة والتجارة الالكترونية وتطوير المشاركة الفعالة في التجارة الالكترونية وكذلك دراسة حول تخطيط التنمية المستدامة في بلدان الاسكوا تضمنت دراسة حالات الامارات ومصر والاردن واليمن. وفيما يتعلق باتفاق الطرق الدولية في المشرق العربي الذي اعتمدته الدول الاعضاء في الاسكوا بالاجماع.. قالت ان الامارات كانت اول دولة توقع على الاتفاق الذي يهدف الى تطوير نظام نقل متكامل ومترابط في المشرق العربي وتسهيل النقل الدولي للبضائع والركاب في المنطقة من اجل المساهمة في زيادة حركة التبادل التجاري والسياحي والتكامل الاقتصادي بين دول المنطقة، مشيرة الى أن الاتفاق يتضمن مصنعا لمحاور ووصلات شبكة الطرق الدولية ومواصفاتها الفنية واللافتات والاشارات والعلامات المتفق عليها بين دول المنطقة كجزء من تطوير شبكة النقل الاقليمية. وقالت انه حتى الان وقعت 10 دول اعضاء في اسكوا على الاتفاق وهي الامارات ومصر وسوريا والاردن لبنان وفلسطين واليمن والسعودية البحرين وقطر. أبوظبي ـ مصطفى خليفة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات