ينطلق 30 أكتوبر ويستمر حتى 10 ديسمبر، الاعلان عن الرعاة الرسميين والرئيسيين والفرعيين لمهرجان رمضان الشارقة

الاحد 21 شعبان 1423 هـ الموافق 27 أكتوبر 2002 اعلنت غرفة تجارة وصناعة الشارقة المنظمة لمهرجان رمضان الشارقة عن الرعاة الرسميين والرئيسيين والفرعيين للمهرجان في دورته الجديدة التي تنطلق يوم 30 أكتوبر الجاري وتستمر حتى 10 ديسمبر المقبل، وقد تم رصد 15 مليون درهم ميزانية اجمالية للمهرجان وتم تخصيص 1.5 مليون درهم للدعاية بالاضافة الى تخصيص جزء للاعمال الخيرية. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح أمس بفندق هوليدي انترناشيونال الشارقة وحضره ممثلو الجهات الراعية حيث شرح كل منهم الهدف من الرعاية وطبيعتها بالاضافة الى الكشف عن بعض الفعاليات المقدمة. وفي بداية المؤتمر أكد محمد سلطان بن هويدن النائب الأول لرئيس غرفة الشارقة عن الاعتزاز والتقدير للشركات والجهات الراعية بالاضافة الى المؤسسات والتي تحرص دائماً وابداً على انجاح الاحداث والفعاليات التي تنظم داخل دولة الامارات عامة والشارقة خاصة وذلك من خلال اسهاماتها الايجابية ومشاركتها الفعالة. وقال بن هويدن في كلمته ان تضافر الجهود في كل عام للاعداد لهذا المهرجان جعله أهم رموز الحركة الترويجية في الدولة وذلك من انطلاقته بالشارقة كأول مهرجان تسويقي في العام 1991، وهذا المهرجان يحظى ومن خلال توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة، ومتابعة حثيثة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة بدعم ومساندة الغرفة التي تحرص على تنظيمه سنويا في اطار من التعاون والتنسيق مع الدوائر الحكومية الأمر الذي ساعد على تطوير وتحديث أساليب الترويج والتسويق من خلاله إنجاح وتنويع الفعاليات والأحداث لدوراته. وبالطبع فان هذه الدورة قد جرى الاعداد لتنفيذ برامجها على ضوء هذه الرؤى. وأضاف انه ومن هذا المنطلق وفي اطار تنفيذ ما أقرته اللجنة التنظيمية العليا لمهرجان رمضان برئاسة الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي رئيس الديوان الاميري بالشارقة ورئيس اللجنة فان الدورة المقبلة للمهرجان ستشمل العديد من الفعاليات المتنوعة والتي ترتكز في مجملها على خدمة المجتمع عامة وتحقيق أقصى استفادة ممكنة للمشاركين من الاعضاء المنتسبين للغرفة من محلات ومعارض ومتاجر في كافة مدن الامارة سواء في مدينة الشارقة أو في مدن الذيد وكلباء وخورفكان كما ستقوم الشركات والمؤسسات الراعية بتقديم خدمات وفعاليات تعكس أنشطتها واعمالها المتميزة اضافة الى ما سيتم تنظيمه من فعاليات خاصة في مراكز التسوق والاسواق التجارية المركزية في الشارقة وبعد ذلك اعلن بن هويدن اسماء الرعاة وهم أولاً الرعاة الرسميون هيئة كهرباء ومياه الشارقة، وبلدية الشارقة، والرعاة الرئيسيون اتصالات، وادنوك، ولوتاه بي سي غاز، وشركة الاصباغ الوطنية «ناشيونال» والرعاة الفرعيون: باريس غاليري وامبوست. وأكد بن هويدن اننا نأمل في الدورات المقبلة مشاركة المزيد من فعاليات القطاع الخاص في رعاية المهرجان وان كانت لم تتغيب عن المهرجان في الدورة الحالية إلا اننا نأمل في المزيد من المشاركة وألا يقتصر دورها في تنظيم فعاليات خاصة بها. ورداً على سؤال لـ «البيان» عن الميزانية المخصصة للمهرجان أشار الى انه قد تم رصد حوالي 15 مليون درهم كموازنة للمهرجان، مشيراً الى ان مهرجان الشارقة له مواصفات خاصة تراعي اجواء الشهر الكريم ولذلك فان هناك ضوابط على المشاركات حيث لا يغفل الجانب الترفيهي والتسويقي. ولكن بضوابط ترعى حرمة الشهر الكريم والعادات السائدة في الامارة. من جانبه قال علي سالم المحمود المنسق العام للمهرجان ان الدورة الجديدة لمهرجان رمضان الشارقة قد خطط لها بعناية فائقة وذلك بفضل توجيهات الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي رئيس الديوان الأميري بالشارقة رئيس اللجنة التنظيمية العليا للمهرجان، حيث حرصت اللجنة على ابراز الايجابيات وتلافي السلبيات وهذا ما سينعكس ايجابياً في فعاليات الدورة الجديدة. مشيراً الى ان الرعاة للمهرجان يقومون بهذه الرعاية في اطار دورهم في دعم جميع الانشطة التي تخدم المجتمع في مجالاته المختلفة وانعاش الاقتصاد الوطني، وفي المقابل فاننا بدورنا سنقدم لهم ومن خلال غرفة الشارقة الأولوية في انجاز المعاملات عن طريق بطاقة التميز التي ستمنح لهذه المؤسسات والشركات الراعية بالاضافة الى العديد من الخدمات الاخرى وانه بصرف النظر عما ستحصل عليه الجهات الراعية فانها تقوم بدور وطني من خلال هذه الرعاية. وأضاف المحمود ان المهرجان قد خصص 1.5 مليون درهم للحملة الاعلانية والاعلامية التي سترافق المهرجان وذلك من قبل اللجنة المنظمة العليا، كما تم تخصيص 2 مليون درهم للسحوبات والجوائز على المشتريات حيث ستتم السحوبات بصفة يومية ويحق لكل من يشتري بـ 100 درهم ان يدخل هذه السحوبات حيث ستتوافر جوائز قيمة سيعلن عنها فيما بعد في اطار الاعلان عن فعاليات المهرجان. وأكد وجود حملة تسويقية وترويجية خاصة بالمهرجان تنظمها اللجنة المنظمة العليا، بالاضافة الى حملة ترويجية اخرى تقوم بها المراكز والاسواق التجارية والمحلات المشاركة في المهرجان، كما ان الفعاليات متنوعة وتشمل فعاليات طبية وتراثية وترفيهية بالاضافة الى معرض للكتاب سيقام بالسوق الاسلامي «السوق المركزي» على هامش الفعاليات الثقافية، وان هذه الفعاليات سوف تمتد الى مناطق الذيد وكلباء وغيرها. وقال راشد الغزال مساعد المدير العام لبلدية الشارقة ان بلدية الشارقة تعد من رعاة المهرجان منذ انطلاقته وانه يوجد تعاون كبير بين الغرفة والبلدية لانجاح الفعاليات، ودور البلدية هو تقديم الدعم اللوجستي للمهرجان فيما يتعلق بتقديم وتوفير الخدمات التي يحتاجها المهرجان وخاصة اعمال الانارة والتزيين حيث يقع على البلدية عبء تزيين الاسواق والميادين بالانارة المناسبة، كما يقوم قسم الصحة بالبلدية بالاشراف والمتابعة الصحية للمأكولات التي تقدم خلال المهرجان وفي المواقع المختلفة وذلك في اطار الحرص على صحة رواد المهرجان والصحة العامة، مؤكداً استعداد بلدية الشارقة لتقديم كل الدعم والمساندة وفي اطار من التعاون والتنسيق مع كافة الجهات لانجاح فعاليات مهرجان رمضان الشارقة. كهرباء الشارقة راع رسمي وأكد حاجي الهاجري مدير عام هيئة كهرباء ومياه الشارقة على ان رعاية المهرجان يعد من الثوابت التي تحرص عليها الهيئة خلال دورات المهرجان المختلفة حيث يقع على الهيئة دور مهم في توصيل التيار الى كافة المواقع الخاصة بفعاليات الكهرباء بالاضافة الى تقديم الخدمات المتخصصة، كما سيقدم مصنع زلال التابع للهيئة بتوصيل منتجاته الى المواقع المختلفة بالاضافة الى تلبية أية طلبات خاصة تستجد في هذا الشأن، ومتابعة سير العمل بصفة دائمة حتى نضمن النجاح للفعاليات بالتعاون مع غرفة الشارقة. واشاد خير الله عسكر مدير قطاع الحكومة والمؤسسات الكبرى ومنطقة الساحل الغربي في مؤسسة الامارات للاتصالات «اتصالات» بالتعاون القائم مع غرفة الشارقة والذي اثمر استمرار المشاركة في رعاية مهرجان رمضان الشارقة منذ العام 1998 مشيراً الى ان هذه المشاركة ساهمت في تسويق منتجات المؤسسة والاعلان عنها ولذلك فان اتصالات حريصة كل الحرص على المشاركة في رعاية مهرجان رمضان الشارقة وغيره من الاحداث التي تقام في الدولة بشكل عام والشارقة بشكل خاص، ونحن نعمل بتعاون وتنسيق تام مع غرفة الشارقة لانجاح هذا المهرجان لان النجاح يعني انعاش الدورة الاقتصادية للاقتصاد الوطني ويزيد من النمو الاقتصادي للوطن. وسوف تقوم اتصالات من خلال مشاركتها بتوفير الاتصال الهاتفي من مواقع المهرجان المختلفة، كما ان العروض الخاصة بمعرض جيتكس سوف تستمر خلال المهرجان سواء من خلال الاشتراك المجاني بالانترنت، وخدمة الشامل وغير ذلك من العروض. وقال ناصر علي الحمادي مدير منطقة الامارات الشمالية بشركة ادنوك للتوزيع إنه لمن دواعي اعتزازنا وفخرنا في شركة أدنوك للتوزيع ان نشارك للعام الثالث على التوالي في رعاية مهرجان رمضان الشارقة. هذا المهرجان الذي أصبح يستقطب جمهورا كبيرا ليس من امارة الشارقة فحسب بل من كل الامارات والدول المجاورة ايضا. ويتطلع اليه أبناؤنا وبناتنا بشغف لما يحمله من انشطة تتميز بالفائدة والمعرفة التي يحفل بها عادة هذا الشهر الفضيل الى جانب التسلية والتسويق. عدا عن كون المهرجان بنجاحاته السابقة يشكل فرصة ترويجية مميزة للتجار والمؤسسات الخاصة لزيادة مبيعاتهم وتوسيع دائرة نشاطاتهم التجارية. وأننا في أدنوك للتوزيع نتطلع لهذا المهرجان وغيره من الانشطة الاجتماعية والثقافية والرياضية وغيرها مما نساهم في رعايته على انها مناسبات ممتازة للتعبير عن حرصنا على خدمة المجتمع بكل فئاته العمرية وشرائحة الاجتماعية. وقال لقد حرصت الشركة على المشاركة الدؤوبة في شتى المجالات ومن هذا المنطلق قامت برعاية بطولة الجامعات في الشارقة ورعاية معظم نشاطات جمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة والبطولات الرياضية وراليات السيارات وفورميلات الزوارق وعدد لا يحصى من المعارض والمنتديات والمؤتمرات، ربما يكون آخرها مؤتمر اتحاد غرف التجارة والصناعة العربية الذي عقد في الشارقة قبل عام ونصف. كما ان الحدث الأهم في هذه الرعايات ستكون الراعي الرئيسي لبطولة كأس العالم للشباب والتي ستقام على ارض الدولة من 25 مارس الى 16 ابريل 2003. كما ستشارك الشركة في المعرض التجاري الاسلامي التاسع والذي سيقام بالشارقة من 21 الى 26 ديسمبر 2002 كراع رئيسي. وتحدث مستر هاردن من لوتاه بي سي غاز بعد ذلك فاشاد بمهرجان رمضان بالشارقة مؤكداً حرص مؤسسته على المشاركة بفعاليات ورعاية المهرجان حيث ان المؤسسة تعمل منذ فترة طويلة في مشروع توصيل الغاز الطبيعي بالشارقة وان رعايتها للمهرجان تأتي في اطار دعم الفعاليات الاجتماعية والاقتصادية بامارة الشارقة، واننا ننسق مع كافة الجهات ليخرج المهرجان بالصورة الناجحة التي يتمناها. حرص دائم وشدد نعيم سليم الموج مدير التسويق في شركة اصباغ ناشيونال على حرص الشركة على رعاية الاحداث المهمة والتي تعود على المجتمع بالنفع ايمانا من دورها في المشاركة في انعاش الحركة الاقتصادية، وتأتي مشاركة الشركة هذا العام في اطار احتفالاتها بمرور 25 عاماً على تأسيسها، وتأكيداً لروابط التعاون والتنسيق مع غرفة الشارقة وغيرها من الدوائر حيث وجدت الشركة كل المساندة من الغرفة مما مكنها من الحصول على شهادة التميز الصناعي وشهادات تقدير من معظم الدوائر. وكشف عن ان الشركة ستكون أكبر منتج للالوان في العالم، كما ان منتجاتها صديقة للبيئة وسيتحقق ذلك ابتداء من العام المقبل. أول مشاركة وقال عدنان ابو نعاج مدير عام باريس غاليري اننا نسعد ان نكون من المشاركين رسميا مع غرفة تجارة وصناعة الشارقة في هذا النشاط الترويجي الرائد، والذي سيسهم في انعاش الحركة التجارية في الامارة خلال شهر رمضان الكريم، علماً بأن الشارقة هي عاصمة الثقافة ومقصد العائلات ومركز التقاء الأهداف الاقتصادية والثقافية والاجتماعية والترفيهية. وبدورها، تفخر باريس غاليري بالمشاركة في هذا المهرجان لملاحظتها تطوراً نوعياً في عملية الترويج التجاري على مستوى الامارات، وذلك بالرعاية السامية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة. وتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة، اضافة الى الاشراف والتنظيم لهذا الحدث الهام الذي تقوم به غرفة تجارة وصناعة الشارقة واللجنة التنظيمية القيمة على هذه الفعالية في دورتها الثالثة عشرة. وأكد عيسى الدبوس المدير التنفيذي لامبوست «المؤسسة الوطنية للتوصيل السريع» ان هذه المرة الثانية في رعايتها للمهرجان، وان المشاركة هذا العام كما في العام الماضي تتمثل في جمع كوبونات السحوبات من المواقع المختلفة وتجميعها في مكان اجراء السحوبات، وتوجد لدى امبوست العناصر القادرة على انجاز العمل في أسرع وقت ووفقاً لاعلى المستويات. وقد ثبتت قدرة العناصر المدربة من خلال مسابقة اربح المليون حيث يتم تجميع المشاركات من خلال 600 موقع في مختلف انحاء الامارات. كتب مصطفى عويضة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات