حاكم الشارقة يفتتح اليوم المنتدى العربي للبحوث الاقتصادية

السبت 20 شعبان 1423 هـ الموافق 26 أكتوبر 2002 يفتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة اليوم المؤتمر السنوي التاسع للمنتدى العربي للبحوث الاقتصادية. وقد أكدت الدكتورة هبة حندوسة المدير التنفيذي لمنتدى البحوث الاقتصادية للدول العربية، وإيران، وتركيا أن المنتدى سوف يتيح مناقشة أبرز القضايا الاقتصادية التي تهم دول المنطقة عبر 30 ورقة رئيسية وأوراق فرعية أخرى تتناول مجالات المالية العامة، والتمويل والتجارة، وأسواق العمل، والسكان، والتفاوت بين الجنسين، وقطاع الصناعة، والتكنولوجيا، والبيئة، والطاقة، لافته أن المؤتمر يهدف إلى إتاحة الفرصة للتواصل بين القائمين والمؤثرين الأساسيين في اقتصاديات المنطقة من الأكاديمين، وواضعي السياسات الاقتصادي، ورجال الأعمال. وأضافت حندوسة أن المؤتمر الذي يستمر 3 أيام بالتعاون مع الجامعة الأميركية في الشارقة سيعرض تقارير عن أهم المشاريع البحثية التي يمولها المنتدي في إطار مسابقاته البحثية، وسيتم تقديم النتائج الأولية لبعض المشاريع البحثية، فضلا عن تقديم تقرير التنمية في العالم لعام 2004 الذي يعده البنك الدولي تحت شعار «الخدمات في خدمة الفقراء». واعتبر المدير التنفيذي للمنتدى الاقتصادي للدول العربية، وإيران، وتركيا أن المؤتمر من أهم المناسبات التي تقدم نتائج ابحاث تساهم في دعم القرارات الخاصة بالسياسة الاقتصادية من ناحية، وتطوير الأبحاث الاقتصادية من ناحية أخرى متوقعه أن يشهد المنتدى نحو 250 مشاركا من داخل المنطقة، وخارجها من واضعي السياسات الاقتصادية، ورجال الاعمال. وأشارت حندوسة إلى أن الدراسات بينت أن أسواق المال لدول مجلس التعاون الخليجي مازالت تتيح للمستثمرين الدوليين إمكانية تنويع المحافظ المالية في حين أن الاسواق الصاعدة الأخرى في المنطقة مثل أسواق تركيا، ومصر، والمغرب بدرجة أقل قد نضجت وأصبحت الآن متكاملة مع أسواق المال العالمية علاوة على أن الصدمات التي تحدث في سوقي الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة تنتقل إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فيما تنتقل إلى أسواق دول مجلس التعاون الخليجي بينما الصدمات التي تصيب السوق الفرنسية لا تؤثر على أسواق المنطقة إلا تأثيرا محدودا. وكشفت حندوسة أن ظاهرة العدوى بين اقتصاديات الخليج «موجودة وتنتقل أساسا من خلال المملكة العربية السعودية وهي أكبر اقتصادات المنطقة مشيرة إلى أن نتائج أوراق العمل تؤيد الإتجاه إلى التنويع في التجارة والإنتاج بجانب الدول الأصغر في المنطقة». القاهرة ـ حسين عبد الهادي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات