35% انخفاضاً خلال الأسبوع الماضي، 53 مليون درهم التداول الأسبوعي بسوق الأسهم المحلية

السبت 20 شعبان 1423 هـ الموافق 26 أكتوبر 2002 شهد سوق الاسهم المحلية لهذا الأسبوع انخفاضاً ملحوظاً لحجم تداولاته بنسبة 35% تقريباً، وتوزع الانخفاض بنسب متفاوتة على جميع القطاعات بلا استثناء إلا ان استقرار أسعار معظم الأسهم والارتفاع الطفيف للبعض الآخر يعني ان انخفاض التداولات هو نتيجة لقلة العروض حيث ان الطلبات في السوق موجودة ولكن بأسعار لا تشجع للبيع، وكون البدائل الاستثمارية حالياً ضعيفة والفوائد البنكية في طريقها للهبوط اكثر من الصعود، فإنه لا توجد ضغوط للبيع حالياً ما لم تكن الاسعار مغرية، مما سيدفع بأسعار الأسهم في الأسابيع المقبلة إلى التحرك لأعلى ولو بنسبة طفيفة خاصة للشركات ذات نتائج الربع الثالث التي تفوق التوقعات. واستمرت نتائج الربع الثالث للشركات المساهمة في الظهور، فقد أعلن بنك المشرق عن تحقيقه صافي أرباح خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي 375 مليون درهم بنسبة ارتفاع 25% عن نفس الفترة من العام الماضي، وأعلن بنك دبي الوطني عن تحقيق صافي أرباح خلال الربع الثالث من 2002 بواقع 130.2 مليون درهم بارتفاع نسبته 12% عن نفس الفترة من العام الماضي ليصبح صافي ربحه خلال التسعة أشهر الأولى من العام 402.7 مليون درهم تقريباً، ويمكننا من تلك النتائج ان نتوقع عاماً آخر من الأرباح القياسية للبنوك الوطنية وهو الأمر الذي سيدعم أسعار أسهم القطاع في فترة الأشهر الستة المقبلة. ويقول تقرير مركز الامارات التجاري للأسهم والسندات: انخفض حجم التداول الأسبوعي بنسبة 34.7% إلى 53 مليون درهم موزعة على 450 صفقة وبعدد 2.29 مليون سهم بينما كان اجمالي تداولات الأسبوع الماضي 81.22 مليون درهم موزعة على 501 صفقة وبعدد 9.77 ملايين سهم، وتركزت التداولات في سوق أبوظبي للأوراق المالية باجمالي 27 مليون درهم ممثلة 51% من التداول الأسبوعي الاجمالي يليه سوق دبي المالي باجمالي 23 مليون درهم بانخفاض كبير نسبته 55% وممثلة 43.4% من التداول الأسبوعي الاجمالي دون تداولات لسندات طيران الامارات (2006) يليه السوق الموازي باجمالي 2.98 مليون درهم بارتفاع نسبته 13% وممثلاً 5.6% من تداولات السوق الاجمالية، وانخفض عدد الشركات المتداول أسهمها في السوق إلى 24 شركة هذا الأسبوع. وتصدر الأسهم الخمسة الأولى الاكثر تداولاً سهم بنك دبي الوطني باجمالي 10.936 ملايين درهم، يليه سهم شركة الجرافات البحرية باجمالي 7.267 ملايين درهم، يليه سهم شركة اعمار العقارية باجمالي 6.670 ملايين درهم، يليه سهم بنك أبوظبي الوطني باجمالي 5.085 ملايين درهم، ثم سهم شركة أبوظبي للمواد الغذائية باجمالي 3.287 ملايين درهم. وفي استعراض لأسهم قطاع البنوك خلال الأسبوع الماضي، فقد انخفض اجمالي قيمة الأسهم المتداولة لذلك القطاع بنسبة بلغت 36.7% إلى 26.798 مليون درهم (الأسبوع الماضي 42.361 مليون درهم) وتصدرها سهم بنك دبي الوطني بسعر 90.5 درهماً ثم سهم بنك أبوظبي الوطني بسعر 80.5 درهماً، يليه سهم مصرف الشارقة الوطني بسعر 7.6 دراهم، يليه سهم بنك الامارات الدولي بمعدل سعري 19.15 درهما، يليه سهم بنك الخليج الأول بسعر 5.35 دراهم بارتفاع قدره 2% ثم سهم مصرف أبوظبي الاسلامي بسعر 16.85 درهماً، يليه سهم بنك دبي الاسلامي بسعر 25 درهماً، ثم سهم بنك رأس الخيمة الوطني بسعر 31.5 درهماً يليه سهم بنك أبوظبي التجاري بسعر 53 درهماً. أما عن اجمالي تداولات أسهم قطاع الخدمات فقد شهدت انخفاضا لتداولاته بنسبة 27.4% إلى 25.763 مليون درهم (الأسبوع السابق 35.470 مليون درهم) وتصدرها سهم شركة الجرافات البحرية بسعر 788 درهماً، ثم سهم شركة اعمار العقارية بسعر 22.9 درهما يليه سهم شركة أبوظبي للمواد الغذائية بسعر 24.75 درهما، يليه سهم مؤسسة الاتصالات بسعر 113 درهماً، ثم سهم شركة الواحة للتأجير بسعر 6.9 دراهم، يليه سهم شركة طيران أبوظبي بسعر 58 درهما، ثم سهم شركة تبريد بسعر 10.1 دراهم مع العلم بأن قيمته الاسمية الآن أصبحت 10 دراهم، ثم سهم شركة دبي للاستثمار بسعر 6 دراهم، ثم سهم شركة الاتحاد العقارية بسعر 21.1 درهماً، ثم سهم شركة أبوظبي الوطنية للفنادق بسعر 94.5 درهماً، يليه سهم المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق بسعر 299 درهماً ثم سهم شركة شعاع بسعر 1.032 درهم. أما عن اجمالي تداولات قطاع التأمين فشهدت أسهم هذا القطاع انخفاضاً كبيراً في حجم تداولاته بنسبة 86.4% لتصل إلى 462 ألف درهم (الأسبوع السابق 3.393 ملايين درهم)، وتصدر التداول هذا الأسبوع سهم شركة الخزنة للتأمين بسعر 118 درهماً يليه سهم شركة الوثبة للتأمين بسعر 2.85 درهم، ثم سهم شركة الظفرة للتأمين بسعر 58 درهماً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات