«الجرائم الاقتصادية .. التحديات والمواجهة» تبحثها ندوة بالفجيرة غداً

السبت 20 شعبان 1423 هـ الموافق 26 أكتوبر 2002 تنظم غرفة تجارة وصناعة وزراعة الفجيرة غدا «الأحد» ندوة «الجرائم الاقتصادية .. التحديات والمواجهة» بفندق سيجي الديار. وتستهدف الندوة تسليط الضوء على الأنماط المستحدثة في الجرائم الاقتصادية التي أفرزتها التطورات الاقتصادية المتسارعة وثورة المعلومات وما صاحبهما من ذوبان الحدود بين الدول، الأمر الذي أدى إلى تفشي ظواهر غريبة على المجتمعات العربية والإسلامية ترافقت مع جرائم اقتصادية وأنشطة غير مشروعة من أهمها: جرائم غسيل الأموال والغش التجاري والرشوة الدولية فضلا عن الجرائم الالكترونية والتجسس التقني بين الشركات والمؤسسات، مما تسبب في مشكلات وتهديدات أمنية ينبغي معالجتها وتنوير المجتمع الاقتصادي الاماراتي بالوسائل الكفيلة بالتعاطي معها ومحاربتها. وأكد خالد محمد الجاسم المدير العام لغرفة تجارة وصناعة وزراعة الفجيرة بأن هذه الندوة تتناول مشكلة على جانب كبير من الأهمية وهي المشكلة الاقتصادية التي باتت تؤرق جميع دول العالم على اختلاف مستوياتها الاقتصادية، وذلك لظهور أنواع جديدة من الاجرام الذي يتخلل داخل اقتصاديات الدول فيؤثر في معدلات الدخل مما يؤدي إلى مردود سلبي على أمن هذه الدول. وأضاف خالد محمد الجاسم بأن خطورة المشكلة تكمن في ان الجرائم الاقتصادية باعتبارها من الجرائم المتحركة التي تتطور تطورا سريعا من حيث وسائل التقنية الحديثة المستخدمة في ارتكابها، والتي تتطلب آليات ذات تقنية عالية لمواجهتها مما يزيد من أعباء رجال الشرطة ويتطلب توسعا في مهامها وأهدافها، الأمر الذي بات يؤكد ضرورة مواجهتها بكافة الوسائل والسبل التي تكفل الحد منها أو القضاء عليها وهذا لا يتأتى إلا بالقاء الضوء على هذه الجريمة وأنواعها وأنماط ارتكابها والآليات الحديثة المستخدمة فيها. وأوضح خالد محمد الجاسم بأن المحاور الرئيسية التي ستتناولها الندوة تتضمن لمحة عامة عن الجرائم الاقتصادية وأنماطها، التجسس الاقتصادي، وجرائم الكمبيوتر والانترنت والاحتيال المالي الالكتروني، وغسيل الأموال، والاحتيال في الملكية الفكرية، والرشوة والتزييف. وعن أوراق العمل المقدمة للندوة، أكد الجاسم بأن أوراق العمل متنوعة وعديدة منها: ورقة القيادة العامة لشرطة دبي والتي سيلقيها العقيد خميس مطر المزينة، وورقة غرفة تجارة وصناعة دبي وتلقيها الدكتورة سهير السبع تحت مسمى الارهاب الاقتصادي: الجريمة الخارجة عن القانون، وورقة اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة. ويلقيها الدكتور جاسم الشامسي تحت مسمى «القوانين العقابية للجرائم الاقتصادية»، وورقة ديوان ولي عهد أبوظبي تحت مسمى «التجسس الاقتصادي في عصر العولمة» ويلقيها الدكتور صبري حسنين، وورقة القيادة العامة لشرطة الشارقة تحت مسمى «الاحتيال في الملكية الفكرية وجرائم الاحتيال المالي الالكتروني» ويلقيها الدكتور أحمد سلامة، وورقة وزارة الاقتصاد والتجارة ويلقيها الدكتور حسن أبو طاهر المستشار لدى الأمم المتحدة بوزارة الاقتصاد، وورقة قطاع التكنولوجيا في الدولة ويلقيها جمال مرقه الرئيس التنفيذي لشركة بروتكنولوجي بدبي، وورقة جرائم غسيل الأموال في ظل العولمة ويلقيها الدكتور محمد عبدالسلام المستشار القانوني لحكومة أبوظبي. اضافة إلى رؤية غرفة تجارة وصناعة وزراعة الفجيرة ويلقيها خميس مطر الكعبي رئيس مجلس ادارة الغرفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات