ارتفاع أرباح الخطوط الجوية الهولندية عن المتوقع

الجمعة 19 شعبان 1423 هـ الموافق 25 أكتوبر 2002 قالت الخطوط الجوية الهولندية «كيه.ال.ام» أمس انها حققت ارباحا اكبر من المتوقع في الربع الثاني من العام الحالي لكنها أشارت الى ان مشكلات الاقتصاد العالمي والاضطرابات السياسية قد تدفعها لتكبد خسائر في العام باكمله. وقالت الشركة وهي رابع اكبر شركة طيران أوروبية ان ارباح التشغيل في الاشهر الثلاثة حتى 31 سبتمبر زادت عن الفترة نفسها من العام الماضي بنسبة 70% مما دفع سهم الشركة للارتفاع بنسبة 9% الى 10.94 يورو. واستفادت كيه.ال.ام التي خفضت تكاليفها وحدت من نشاطها من الحجوزات الكاملة لرحلاتها في الوقت الذي تنتعش فيه صناعة الطيران بعد تباطؤ الاقتصاد العالمي وهجمات 11 سبتمبر على الولايات المتحدة العام الماضي. لكن الشركة لم تتوقع ارباحا صافية في العام باكمله رغم تحقيقها ارباحا صافية بلغت 87 مليون يورو في الربع الثاني من سنتها المالية اي ما يعادل ثلاثة امثال ارباحها في الفترة نفسها من العام الماضي وارباحا صافية قدرها 97 مليون يورو في النصف الاول من العام. وقالت الشركة في بيان ان «ظروف التشغيل ستظل صعبة نظرا الى عدم الاستقرار الاقتصادي والمناخ السياسي. ويؤدي ذلك لاستبعاد تحقيق ارباح صافية في العام المالي الحالي». غير ان الشركة أكدت توقعاتها السابقة بتحقيق ارباح تشغيل في العام المالي الذي ينتهي في مارس عام 2003. واشاد المحللون باداء الشركة وقال احد المحللين «النتائج جاءت بالتأكيد افضل من المتوقع فيما يرجع أساسا لانخفاض تكاليف الوقود واسعار الفائدة». وتوقع العديد من المحللين ان تحقق الشركة ارباحا صافية في هذا العام المالي لكنهم توقعوا ان تتوخى الشركة الحذر تحسبا لاحتمال ان تقود الولايات المتحدة عملا عسكريا على العراق مما قد يحد من حركة الطيران ويرفع سعر الوقود. ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات