طفلة تفوز بمليون درهم، «المشرق» يوقع مذكرة تفاهم مع بنك كريسنت الاستثماري وشركة التمويل العقاري الدولي بباكستان

الجمعة 19 شعبان 1423 هـ الموافق 25 أكتوبر 2002 وقع بنك المشرق مذكرة تفاهم مع بنك كريسنت للاستثمار وشركة التمويل العقاري الدولي بغرض الدمج المقدم لأعمال المؤسسات الثلاث في باكستان. والاتفاق الذي يحتاج لموافقة البنك المركزي الباكستاني والجهات التشريعية الأخرى سوف يؤدي إلى تأسس مؤسسة مصرفية مدمجة يمكن أن يتم تسجيلها لاحقا في سوق الأسهم الباكستانية. ويمتلك بنك المشرق فرعين حاليا في باكستان، احدهما في كراتشي والآخر في لاهور، بينما هناك اربعة فروع لبنك كريسنت الاستثماري وفرعان لشركة التمويل العقاري. وكانت المؤسسات الثلاث حققت معدلات نمو ايجابية في عوائدها حتى الآن. وأوضح متحدث باسم بنك المشرق انه في حال الموافقة على هذه الخطوة من جانب الجهات المالية المسئولة بباكستان فإن عملية الدمج سوف تعود بالنفع والفائدة على المؤسسات الثلاث. ومن منظور بنك المشرق، فان هذه الخطوة ستتيح للبنك نفاذا أكبر كثيرا الى السوق، بينما ستضيف منتجات متطورة جديدة لمحافظ المؤسستين الاخريين. على صعيد آخر أصبحت سيمران جاجانات كوندر، وهي طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات، وتقيم مع عائلتها في دبي، مليونيرة بعد خمسة شهور فقط من الاستثمار في البرنامج وذلك عقب سحب مليونير المشرق الذي أقيم يوم 15 أكتوبر. تم شراء الشهادات في مايو 2002 من قبل جاجانات كوندر، والد سيمران، وكان يحدوه الأمل بأنها ستجلب لهم الحظ. يعمل كوندر مصرفياً لدى بنك ستاندرد تشارتد في دبي، واكتشف أن رقم الشهادة الفائزة هو لابنته وذلك بعد مكالمة هاتفية من أحد زملائه. وبهذا الصدد، قال كوندر: «لم أصدق الخبر في البداية، واعتقدت أن المكالمة كانت خدعة. وسرعان ما اتصل بي بنك المشرق ليخبرني أن سيمران فازت بالفعل بمبلغ مليون درهم، وكانت فرحتنا لا توصف! ولم نقرر لغاية الآن كيفية استعمال مبلغ الجائزة ولكننا سنستثمر جزءاً منه في برنامج مليونير المشرق لصالح مستقبل سيمران». وصرح ستيفن بنيتو، رئيس مجموعة الخدمات المصرفية للأفراد، بقوله «يظل جميع الفائزين في مليونير المشرق مؤهلين للمشاركة في السحوبات المستقبلية بعد فوزهم. ومع 25 سحباً شهرياً تشمل السحب على جائزة مليون درهم و5 سحوبات مضاعفة تصل جائزة كل منها إلى 100.000 درهم، يتاح لكل من المستثمرين الجدد والقدامى فرصة جني ثمار برنامج الاستثمار».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات