انتعاش برنت واستقرار سعر سلة أوبك

الجمعة 19 شعبان 1423 هـ الموافق 25 أكتوبر 2002 ارتفع مزيج برنت في المعاملات الالكترونية في بورصة البترول الدولية بلندن امس في استمرار لموجة تصحيح مساره بعد الهبوط الحاد الذي شهده خلال الاسبوع. وقال متعاملون ان برنت وجد دعما في سعي الولايات المتحدة الحثيث لاصدار قرار في مجلس الامن الدولي بشأن مفتشي الاسلحة في العراق. وارتفع برنت في عقود ديسمبر 22 سنتا الى 26.73 دولار للبرميل بارتفاع كبير عن ادنى مستوياته في عشرة اسابيع عند 26.15 دولار للبرميل الذي بلغه يوم الثلاثاء. وبلغ السولار في عقود نوفمبر في بورصة البترول الدولية 229.50 دولارا للطن بارتفاع 2.75 دولارا ليواكب بذلك انتعاش برنت. وارتفع سعر الخام الاميركي الخفيف على شبكة اكسيس للمعاملات الالكترونية في بورصة نايمكس 20 سنتا الى 28.38 دولارا للبرميل في عقود ديسمبر. وقال لورانس ايجلز المحلل في جي.ان.اي «مزيج من الشتاء البارد في الولايات المتحدة وتصاعد القلق بشأن تطورات القرار العراقي في الامم المتحدة عزز معنويات السوق هذا الصباح». من جانبهم قال متعاملون ان العقود الاجلة للنفط الخام ارتفعت في التعاملات الالكترونية لبورصة نيويورك التجارية «نايمكس» في اسيا صباح امس مدعومة بتجدد التوترات بشأن العراق وارتفاع الطلب بسبب موجة برد في الولايات المتحدة. وعززت موجة البرد اسعار الغاز الطبيعي وزيت التدفئة ومنحت النفط الخام دعما طفيفا. وبلغ سعر عقود النفط الخام لاقرب استحقاق شهر ديسمبر 28.34 دولارا للبرميل مرتفعا 16 سنتا عن اقفال الاربعاء في نايمكس على 28.18 دولار. ولقيت السوق دعما من انباء ان الولايات المتحدة تحاول فرض اجراء تصويت في مجلس الامن على مشروع قرار لها بشان نزع سلاح العراق ربما الاسبوع المقبل على الرغم من معارضة روسيا وفرنسا للمشروع. وارتفع سعر عقود زيت التدفئة لشهر نوفمبر في التعاملات الالكترونية لنايمكس 0.33 سنت الى 76 سنتا للجالون. وبلغ سعر البنزين في عقود نوفمبر 81.65 سنتا للجالون مرتفعا 0.25 سنت. وفي بورصة طوكيو للسلع الاولية «توكوم» قفز سعر عقود النفط الخام لشهر مارس 90 ينا الى 18760 ينا للكيلولتر. وزاد عقد البنزين لشهر مايو 160 ينا الى 27410 ينات وزاد سعر عقد الكيروسين لتسليم مايو 50 ينا الى 24940 ينا. ذكرت وكالة انباء اوبك امس نقلا عن امانة منظمة اوبك ان سعر سلة خامات نفط اوبك السبعة انخفض استقر امس الاول عند 26.62 دولارا للبرميل دون تغيير عن يوم الثلاثاء. وتنص صيغة سعرية وضعتها اوبك قبل عامين على ان المنظمة سترفع الانتاج اذا ظلت الاسعار فوق مستوى 28 دولارا للبرميل من سلة خامات اوبك طوال 20 يوم تعامل على التوالي. لكن وزراء بالمنظمة قالوا انهم لن يرفعوا الانتاج لان الزيادة في الاسعار ترجع الى المخاوف من شن هجوم امريكي على العراق وليس الى نقص حقيقي في امدادات النفط. وتجتمع اوبك مرة اخرى في 12 ديسمبر بعد ان قررت في 19 سبتمبر ترك مستويات الانتاج دون تغيير في الربع الاخير من العام. وتضم السلة خام صحارى الجزائري وميناس الاندونيسي وبوني الخفيف النيجيري والخام العربي الخفيف السعودي وخام دبي وتيا خوانا الفنزويلي وايستموس المكسيكي. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات