مشاركة قوية للشركات المحلية بالمعرض المشترك لدول التعاون في مسقط

الجمعة 19 شعبان 1423 هـ الموافق 25 أكتوبر 2002 تشارك العديد من الشركات الوطنية التى ساهمت فى النهضة الزراعية للدولة فى جناح دولة الامارات الذى تنظمه المؤسسة العامة للمعارض فى المعرض المشترك الثانى عشر لدول مجلس التعاون المقام حاليا فى مسقط. ومن بين ابرز المشاركين فى المعرض الشركة العالمية لزراعة الاسماك «أسماك» التى جذبت مشاركتها فى المعرض اهتمام كثير من الزوار الرسميين والتجار فى مسقط. وتعد شركة «أسماك» احدى الشركات الرائدة فى منطقة الخليج العربى والشرق الاوسط وذلك فى مجال استزراع الثروة السمكية حيث تم تأسيسها فى عام 1999 برأس مال بلغ 300 مليون درهم فيما تمتلك العديد من الشركات فى كل من عمان والكويت واليونان اضافة الى الامارات. ففى الامارات تدير الشركة مزارع أسماك فى كل من دبا ورأس الخيمة وأم القيوين فيما تديرشركة أسماك المحيط العمانية المملوكة لـ «أسماك» مزارع أسماك فى كل من بندر الخيران وقريات فى عمان أما فى الكويت فأن الشركة تمتلك شركة الخليج الدولة لزراعة الخليج فى حين تمتلك فى اليونان شركة «فيديوس» والتى تتخصص فى أغذية الاسماك. وتقوم أسماك باستزراع عدد كبير من الاسماك مثل السيبريم والسبيطى والهامور والسيباس والكوبيا والصافى والشعم أضافة الى أنها تعد لاستزراع أنواع أخرى مثل الربيان كبير الحجم وسمك التونا. وأوضح أ ك أمين تنفيذى تجارة واستيراد فى شركة أسماك أن الشركة تقوم ببيع أسماكها المستزرعة سواء طازجة أو مثلجة فى الاسواق الاوروبية أساسا وذلك نظرا لارتفاع أسعار تلك النوعيات من الاسماك فيها وتقوم بالمنافسة الان على الاسواق اليابانية الكبيرة. من جانبه قال احد مسئولى شركة صناعة الاسمدة بالرويس «فيرتل» احدى مجموعة شركات بترول أبوظبى الوطنية «ادنوك» المشاركة فى المعرض ان السوق العمانية تستوعب حاليا ما يزيد عن 50 الف طن من «سوماد اليوريا» الذى تقوم مصانعها بالرويس بانتاج ما يربو على 600 الف طن منه يوميا. واضاف عبد الرحمن راشد الصباغ رئيس دائرة السوق المحلية فى قسم التسويق بالشركة أن معظم انتاج المصنع يتم استهلاكه فى السوق المحلية وذلك نظرا الى حجم عمليات الزراعة والتشجير فى الدولة. غير انه أشار ان الفائض من الانتاج يتم توزيعه فى الاسواق الخليجية مشيرا الى أن منتجات اليوريا يتم توزيعها فى 29 دولة فى أنحاء العالم فيما يتم تصدير منتجات الامونيا الى عشر دول فى العالم من بينها استراليا والولايات المتحدة وايطاليا اضافة الى عدد من الدول العربية والاسيوية. من جانبه قال وائل سعود ديبه مهندس زراعى فى شركة أبوظبى لصناعة الاسمدة المشاركة فى المعرض أن منتجات الشركة يتم تسويقها فى الامارات عن طريق خمسة أفرع لها فى الدولة تقوم بتزويد عدد كبير من المزارعين اضافة الى الهيئات الحكومية مثل البلديات ووزارة الزراعة. واضاف أن الشركة التى تم تأسيسها بمشاركة مع أهم الشركات المنتجة للاسمدة الكيماوية فى الخليج والعالم تصدر الى 22 دولة مختلفة فى كافة أنحاء العالم من ضمنها دول الخليج العربى اضافة الى دول مثل اليونان وقبرص وتركيا والمكسيك أن السوق العمانية هى ثانى أكبر سوق للشركة بعد السوق السعودية مشيرا الى أن السوق العمانى يستوعب 20% من نسبة الصادرات الخارجية. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات