«المشرق» يمنح فرص الفوز بـ 8 ملايين درهم في مهرجان التسوق

الخميس 18 شعبان 1423 هـ الموافق 24 أكتوبر 2002 أعلن بنك المشرق أمس بأنه سيقوم بمنح جوائز بقيمة 8.5 ملايين درهم من خلال جوائز مليونير المشرق في الشهر الذي يسبق مهرجان دبي للتسوق 2003 وستبدأ السحوبات على الجوائز في كل يوم عمل اعتباراً من 15 ديسمبر 2002 حتى 15 يناير الذي يصادف بدء مهرجان التسوق حيث ستصل السحوبات إلى ذروتها مع الجائزة الكبرى التي تبلغ 5 ملايين درهم. وخلال المؤتمر الصحفي الذي اقيم أمس ببنك المشرق صرح ستيفن بينتو النائب الأول للرئيس ورئيس مجموعة الخدمات المصرفية للأفراد بأنه ستشهد احتفالات مليونير المشرق خلال مهرجان دبي للتسوق منح ما مجموعه 269 جائزة نقدية تصل قيمتها إلى 8 ملايين درهم نقداً». ومن منطلق وجود بنك المشرق كراع رئيسي في مهرجان دبي للتسوق 2003 الذي سيقام تحت شعار «عالم واحد.. عائلة واحدة.. مهرجان واحد» ستنطلق احتفالات مليونير المشرق من15 ديسمبر حيث سيكون هناك فائز بجائزة قدرها مليون درهم وفائز بجائزة قدرها خمسون ألف درهم وعشرة فائزين يربح كل منهم عشرة آلاف درهم، بالاضافة إلى خمسة آخرين بجائزة خمسة آلاف درهم، وتستمر السحوبات ابتداء من 16 ديسمبر إلى 14 يناير على نسق سحوبات يومية باستثناء أيام الجمع ورأس السنة الجديدة حيث يفوز شخص واحد بمبلغ خمسين ألف درهم، وخمسة فائزين بمبلغ خمسة آلاف درهم وبحلول 15 يناير تصل الحملة الترويجية ذورتها إلى السحب المضاعف حيث يتأهل الفائز للحصول على جائزة بمبلغ 3.5 ملايين درهم استناداً إلى عدد الشهادات التي يحملها، بالاضافة إلى سحب آخر بقيمة مليون درهم ومئة سحب جائزة كل منها خمسة آلاف درهم. ومن هذا الجانب يرى ستيفن بينتو النائب الأول للرئيس بأن السحوبات التي تقام ضمن احتفالات مليونير المشرق بمهرجان دبي للتسوق ستوفر طاقة انفاق اضافية للمهرجان الذي يوفر بدوره صفقات رائعة وتشكيلة واسعة من النشاطات الترفيهية لكافة أفراد العائلة، كما أضاف بينتو ان مهرجان دبي للتسوق يعتبر نشاطاً اقتصادياً مهماً بدولة الامارات لجميع القطاعات التي تختص بالمبيعات وصناعة السياحة والسفر والترفيه. ومن الجانب الآخر أعرب سنجي كو نائب الرئيس ومدير التسويق ببنك المشرق انه منذ انطلاقة مهرجان دبي للتسوق الأولى عام 1996 ارتفع عدد الزوار من 1.6 مليون إلى أكثر من 2.5 مليون شخص، بينما ازداد الانفاق بنسبة 210% ليصل إلى 4.5 مليارات درهم سنة 2001، وأضاف بأن كون بنك المشرق راع رئيسي بمهرجان دبي للتسوق هو استثمار بحد ذاته حيث يروج مهرجان دبي للتسوق للاعمال التجارية بالدولة التي يزداد نموها بشكل سريع. واختتم بينتو المؤتمر مؤكداً بأن الوقت الذي سيقام فيه مهرجان التسوق 2003 هو الأمثل، فسيوافق المهرجان هذه السنة العديد من الاجازات التي ستمكن الناس من الاستمتاع بفعاليات المهرجان بشكل أكبر، وأضاف بقوله: «نحن بدورنا سنوفر المال لمن يوفرونه لدينا، وسنمنحهم فرص الفوز الكبيرة ليتمتعوا بالمهرجان بشكل أفضل». كتب سالم باليوحة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات