الترويج لمعرض الأمن والسلامة في الشرق الأوسط

الخميس 18 شعبان 1423 هـ الموافق 24 أكتوبر 2002 في اطار الترويج لمعرض الامن والسلامة - الشرق الأوسط - الذي سيقام للفترة من 5- 8 اكتوبر 2003، شارك وفد من المؤسسة العامة للمعارض، في معرض اسن للامن Essen Security الذي انعقد للفترة من 8- 10 اكتوبر 2002 في اسن/ المانيا. ويعد معرض اسن من اكبر المعارض الامنية في العالم حيث شارك فيه اكثر من 900 شركة من 30 دولة مختلفة وشغلت تلك المشاركة مساحة تتجاوز 65000 متر مربع. ويجدر بالذكر ان المؤسسة العامة للمعارض تقوم بتنظيم معرض الأمن والسلامة الشرق الاوسط كشمروع تحالفي مع اسن للمعارض التي تنظم اسن للامن. وقد شاركت المؤسسة العامة للمعارض بجناح كبير للترويج لمعرضها المقبل التقت من خلاله بالعديد من العارضين المهتمين بتزويد الحكومات والشركات الخاصة في دول الشرق الاوسط بأحدث تقنيات الامن والسلامة وانظمتها والحلول المتكاملة لحماية المنشآت والافراد ونظم الاتصالات والمعلومات. وقد ابدت العديد من تلك الشركات رغبتها الجديدة في المشاركة في المعرض الذي سيقام في أبوظبي والتي رأت انها تمثل منصة مثالية لدخول أسواق المنطقة. كما جاءت مشاركة دولة الامارات العربية في معرض اسن للامن في المعرض بوفد رسمي يمثل وزارة الداخلية لدولة الامارات برئاسة العميد سيف بخيت الفلاسي، نائب المفتش العام ورئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر الامن والسلامة. وفي اطار الجولة الرسمية اثناء الافتتاح قام نائب وزير الداخلية للمقاطعات الشمالية الغربية مع الوفد المرافق له بزيارة جناح المؤسسة العامة للمعارض وكان في استقباله العميد سيف الفلاسي وعلي عبيد بن حاتم، مدير ادارة المعارض والمؤتمرات، حيث تم تبادل الدروع التذكارية والتناقش حول امكانيات التعاون التي تفتحها المعارض المتخصصة في الامن امام الجهات المعنية في الدول المختلفة. كما تم اطلاع نائب الوزير على ترتيبات اقامة المعرض في أبوظبي، والذي حظى بمساندة رسمية كبيرة من الجهات الحكومية في دولة الامارات العربية المتحدة اضافة لدعم وزارة الداخلية الالمانية. ويجدر بالذكر أن اسن التي تعد من اكبر منظمي المعارض في المانيا الاتحادية اختارت دولة الامارات العربية وأبوظبي بالتحديد كمقر لنقل معرضها الامني الاكبر في اوروبا وذلك كمنفذ للسوق في الشرق الاوسط. وكانت السمعة الكبيرة التي اكتسبتها المؤسسة العامة في تنظيم المعارض الدولية الكبيرة مثل ايدكس واديبيك ومؤتمر البيئة والطاقة احد اهم الاسباب التي دعت اسن للمعارض الى اختيار أبوظبي مقرا لمعرضها. أبوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات