طيران الامارات تحصل على منح تدريبية من الوكالة الأميركية لتنمية التجارة

الاربعاء 17 شعبان 1423 هـ الموافق 23 أكتوبر 2002 وقع سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس دائرة الطيران المدني بدبي رئيس طيران الامارات، اتفاقية مع الوكالة الأميركية لتنمية التجارة تحصل طيران الامارات بموجبها على منح تدريبية لموظفيها بقيمة 425 الف دولار، ووقع الاتفاقية مع سموه نيابة عن الوكالة الأميركية مارسيل وهبه، السفيرة الأميركية لدى الدولة. وتقدم الاتفاقية، التي تمتد حتى ديسمبر 2005، منحاً تدريبية لموظفي طيران الامارات، خاصة المواطنين، وذلك مكافأة لالتزام الخطوط الجوية الدولية لدولة الامارات العربية المتحدة بشراء محركات من «جنرال الكتريك ـ برات آند ويتني اينجين أللاينس» لتشغيل أسطولها المستقبلي من طائرات الايرباص العملاقة أ380. ورحب سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم بهذه الاتفاقية التي توفر مزيداً من الفرص التدريبية أمام العاملين في المجموعة من مواطني الدولة، وقال سموه: «انني على ثقة تامة من ان الخبرات والتقنية المتقدمة التي توفرها اينجين أللاينس ستسهم في تعزيز نجاح طيران الامارات مستقبلاً». وقالت السفيرة وهبة: «يشرفني ان أوقع مع سمو الشيخ أحمد هذه الاتفاقية التي تعد خطوة اضافية لتعزيز العلاقات بين طيران الامارات وصناعة الفضاء والطيران الأميركية». واختارت طيران الامارات مجموعة من برامج الأياتا التدريبية في أميركا الشمالية ودولة الامارات العربية المتحدة وتعتزم ارسال عدد من موظفيها المواطنين للالتحاق بهذه البرامج بتمويل من الحكومة الأميركية وذلك بموجب برنامج وكالة تنمية الصادرات، الذي يهدف الى فتح مزيد من الفرص أمام الشركات الأميركية عبر العالم. وقال عبدالعزيز العلي، المدير التنفيذي لدائرة الموارد البشرية في مجموعة الامارات: «سوف تسهم المنح التدريبية التي تقدمها الوكالة الأميركية لتنمية التجارة في مساعدة طيران الامارات على تحقيق أهدافها بالتحول الى ناقلة عالمية رئيسية». وكانت طيران الامارات قد وقعت في وقت سابق من العام الجاري اتفاقية مع تحالف جنرال الكتريك ـ برات آند ويتني لمحركات الطائرات تتضمن شراء محركات من عائلة «جي بي 7000» لتشغيل طائرات الايرباص العملاقة أ380 التي ستبدأ الناقلة تسلمها مع مطلع عام 2006. وبلغت قيمة الطلبية، بما في ذلك الخيارات 5.5 مليارات درهم (1.5 مليار دولار). وتعد طيران الامارات أول شركة خطوط جوية في العالم توقع طلبية مؤكدة لشراء الطائرة أ380، حيث طلبت 22 طائرة من هذا الطراز المكون من طابقين، اضافة الى خيار شراء 10 طائرات من نفس الطراز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات