نظام جديد على الانترنت يؤمن تعقب نفقات البطاقات الائتمانية للشركات

الاربعاء 17 شعبان 1423 هـ الموافق 23 أكتوبر 2002 زار مؤخرا جون ماير نائب رئيس قسم العمليات والتقديمات التقنية لماستركارد العالمية بالامارات لمناقشة توسع ماستركارد لادارة المعلومات، المعروف بنظام بيانات ماستركارد الذكية على الانترنت. وتعتبر زيارة ماير للامارات الثانية له خلال 6 أشهر، وهي علامة التزام للبلد ولمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، التي تشهد نموا مهما لحلول الدفع للشركات مثل بطاقة ماستركارد للشراء. ويعد نظام بيانات ماستركارد الذكية على الانترنت احدث خدمات تقدمها ماستركارد. فهذه الخدمة تقدم للشركات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة طريقة سهلة لتعقب نفقات موظفيهم الذين يستخدمون بطاقات ماستركارد التجارية. يمكن الوصول الى هذا النظام من خلال الانترنت، كما يمكن لاقسام الحسابات والادارة استعمال نظام بيانات ماستركارد الذكية على الانترنت بكافة العملات الرئيسية وبـ 12 لغة مختلفة لتعقب النفقات في الوقت الحقيقي بدلا من انتظار كشف حساب بطاقات الدفع من 30 حتى 60 يوما. ويؤمن ايضا نظام بيانات ماستركارد الذكية على الانترنت معلومات مفصلة عن المكان الذي يتم استخدام بطاقة ماستركارد وماذا يتم خصمه من الحساب، الى جانب تخزينه البيانات للوصول السهل لـ 16 شهرا. وقد علق جون ماير قائلا: يعد نظام بيانات ماستركارد الذكية على الانترنت اداة قوية لكافة الاعمار سواء كانت للشركات الخاصة أو للاقسام الحكومية. وهذا يعني ان الشركات لن تحتاج للاستثمار في برامج جديدة بحيث يمكنها الوصول الى هذا النظام من كافة أنحاء العالم. كما يمكن لموظفي الشركات ان يتأكدوا من حسابات بطاقاتهم ماستركارد خلال السفر ويمكنهم ملء طلب النفقات في الوقت الذي يعودون به الى المكتب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات