أميركا تمنع شركات كندية من تصدير منتجاتها للعراق

الثلاثاء 16 شعبان 1423 هـ الموافق 22 أكتوبر 2002 قال رجال اعمال كنديون ان الحكومة الأميركية تمنع صفقات قانونية تعقدها المصانع الكندية لتصدير السيارات وسيارات الاسعاف إلى العراق. وافاد كين باسمور انه رتب لشحن اكثر من 30 الف سيارة كندية الصنع إلى العراق طوال السنوات الماضية، وفي فبراير الماضي وقع صفقة لخمسة آلاف سيارة اخرى، إلا ان الحكومة الأميركية منعت تنفيذها بقرار من وزارة المالية التي تسيطر على الاصول الاجنبية. وفيما اعرب باسمور عن انزعاجه من الموقف الأميركي، قال ان احباطي الاساسي هو بسبب عدم نهوض حكومتنا بواجبها لدعم الشركات الكندية. واضاف الحكومة الاميركية تسمح لنفسها بشراء النفط من العراق، لكنها لا تسمح لنا بالبيع اليه، وتساءل: اليس هو وضع شاذ؟ كما افاد جاك سامسن الذي باع العراق الفا و500 سيارة اسعاف انه من المحتمل ان يفقد صفقة جديدة لبيع 200 سيارة اخرى. وقال ان الحكومة الأميركية تزعم ان شركات السيارات الكندية اذا استخدمت اجزاء من قطع الغيار الأميركية، فان منتجاتها تقع تحت قوانين التصدير الأميركية، وبالتالي تصبح سيارات الاسعاف الكندية المستندة على شاحنة أميركية منتجاً أميركيا، واوضح ان شركته في خطر لان جنرال موتورز كندا، مملوكة كليا ل«جي أم» الرئيسية. مونتريال ـ رضا الاعرجي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات