جنرال موتورز تقيم مركزاً اقليمياً لقطع الغيار في جبل علي باستثمارات 25 مليون دولار

الثلاثاء 16 شعبان 1423 هـ الموافق 22 أكتوبر 2002 أعلنت شركة جنرال موتورز انها ستشرع في انشاء مركز عصري لتوزيع قطع الغيار في المنطقة الحرة لجبل علي من شأنه تنسيق وتسهيل عمليات تسليم قطع الغيار الى وكلائها في دول مجلس التعاون الخليجي ولبنان وسوريا والاردن. ويقع المركز على مساحة 14 ألف متر مربع، وعهدت جنرال موتورز بإدارته الى مجموعة دويتشه بوست ورلد نت وذلك لتوفير حلول لوجستية متكاملة لقنوات التوريد من خلال شركتي «دانزاس أى إي آي انتركونتيننتال» و«دي اتش ال» التابعتين للمجموعة. وكشف بول جونسون المدير العام لجنرال موتورز ان تكلفة هذا المركز تصل الى 25 مليون دولار سوف تستثمر جنرال موتورز منها 20 مليونا بينما تستثمر دويتشه بوست ورلد نت المبلغ الباقي لتقديم الخدمات اللوجستية. وقال جونسون ان هذا المركز سيضيف بعداً جديداً لمسألة توريد قطع الغيار الى وكلائنا وسوف نختصر الوقت الذي تستغرقه عمليات التسليم بشكل دراماتيكي حيث سيمكننا توفير القطع خلال ليلة واحدة في الحالات الطارئة. ومن جهته رحب سلطان بن سليم الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانيء والجمارك والمنطقة الحرة بافتتاح جنرال موتورز لهذا المركز قائلاً انه سيقربها أكثر من عملائها بالشرق الأوسط ومؤكداً في الوقت نفسه على حرص المؤسسة على تقديم كافة الخدمات والتيسيرات اللازمة لجنرال موتورز في اطار الخدمات المتميزة التي تقدمها موانيء دبي والمنطقة الحرة لجبل علي، وقال ان المنطقة الحرة لجبل علي تعد موقعا مثاليا للمنشأة الجديدة. وأشار بن سليم ان الموافقة على اقامة هذه المنشأة لم تستغرق وقتا بل تمت في الحال لان جنرال موتورز ستضيف اسماً جديداً للشركات العالمية العاملة بالمنطقة الحرة واستثماراتها ضخمة بالمنطقة. وسيعمل بهذا المركز 35 موظفا وسيضم أكثر من 20 ألف قطعة غيار مختلفة لجميع طرازات جنرال موتورز بما فيها شيفروليه وكاديلاك وجي ام سي وأوبل اضافة الى قطع غيار اي سي دلكو. وتوقع بول جونسون ان ترتفع مبيعات جنرال موتورز في الشرق الأوسط هذا العام الى 55 ألف سيارة حيث كانت 50 الفا في العام الماضي. وكشف ان مبيعات الشركة من قطع الغيار في الشرق الأوسط قد بلغت 120 مليون درهم في العام الماضي وانها شهدت زيادة قدرها 25% خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري. وأعلن ان المركز الجديد سيبدأ العمل به في الربع الثاني من عام 2003. وأضاف جونسون ان انشاء المركز الجديد يؤكد التزام جنرال موتورز بدولة الامارات والمنطقة، وبالنظر الى كلفته التي ستبلغ ملايين الدولارات على المدى البعيد، يعتبر بناء هذا المركز استثماراً كبيراً وسوف تكون له فوائد ملحوظة لجميع زبائننا. هذا وسوف تتولى شركتا «دانزاس» و«دي اتش ال» كافة عمليات المركز، بما فيها مهمة إدارة المواد المعقدة. وقال بينغت ـ ايريك يوليندر، نائب رئيس دانزاس أي إي آي انتركونتيننتال لقطاع السيارات: «نحن فخورون بانضمام جنرال موتورز الى لائحة العملاء الدوليين الذين نوفر لهم الدعم اللوجيستي عالمياً». أما دافيد وايلد مدير دي اتش ال الشرق الأوسط فقال: «يسرنا اختيار دانزاس كشريك لجنرال موتورز في توفير الخدمات اللوجيستية لهذا المشروع، وهذا يسلط الضوء على اهتمامنا وخبراتنا في صناعة السيارات على نطاق محلي واقليمي وعالمي». وأضاف وايلد: «سوف تشمل خدماتنا احضار كافة ما تحتاجه قنوات التوريد وادارة الشئون اللوجستية لقطع الغيار المستوردة، اضافة الى مراقبة جميع عمليات المركز». كتب وجيه عبدالعاطي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات