20% النمو المتوقع بالتبادل التجاري بين الامارات واستراليا في 2002، الشركات الاسترالية تتطلع للفوز بحصة ضمن المشروع العملاق لتطوير مطار دبي

الثلاثاء 16 شعبان 1423 هـ الموافق 22 أكتوبر 2002 ابدى وفد استرالي يضم مجموعة من ابرز رجال الاعمال العاملين في دولة الامارات اهتماماً كبيرا بمشروع تطوير مطار دبي الدولي وتطلعه للفوز بحصة ضمن هذا المشروع العملاق الذي تصل تكلفته الى اكثر من 15 مليار درهم. كما ابدى الوفد اعجابه بالتسهيلات المميزة التي يوفرها المطار لشركات الطيران والمسافرين مشيرا الى ان هذا المشروع بالاضافة الى سعي طيران الامارات لزيادة رحلاتها الى الولايات الاسترالية في المستقبل سيعزز النشاط التجاري والسياحي وحركة السفر بين الامارات واستراليا عدا عن تحفيز العديد من كبرى شركات الطيران على اختيار مطار دبي كمحطة رئيسية لرحلاتها بين الشرق والغرب. ومن المتوقع ارتفاع حجم التبادل التجاري بين استراليا والامارات بواقع 20% خلال العام 2002 مقارنة بالعام الماضي البالغة 2.2 مليار دولار استرالي. وحسب احصاءات رسمية صادرة عن غرفة تجارة وصناعة دبي فقد شهدت حركة التبادل التجاري بين الامارات «عبر دبي» واستراليا نموا قياسيا خلال السنوات الثلاث الماضية نسبتها 38% حيث ارتفعت من 1.438 مليار درهم عام 1999 الى 1.981 عام 2001. جاء ذلك خلال زيارة نظمتها دائرة الطيران المدني بدبي لوفد من رجال الاعمال الاستراليين يضم 70 شخصا برئاسة بيتر ديكن ممثل رئيس مجموعة رجال الاعمال الاستراليين في الامارات، لاطلاعهم على انجازات مطار دبي ومشروع التوسعة الجاري تنفيذه حاليا والذي سيرفع طاقته الاستيعابية الى 60 مليون مسافر سنويا ويتم انجازه عام 2006. وكان في استقبال الوفد الاسترالي في مقر الدائرة كل من جمال الحاي مدير ادارة الاستراتيجية والتميز الاداري وخليفة الزفين مدير ادارة الهندسة والمشاريع وانيتا مهرا مديرة ادارة التسويق والاتصال الخارجي حيث تم التباحث فيما بينهم حول التطور السريع الذي تشهده صناعة الطيران بدبي والنمو القياسي باعداد المسافرين وحجم الشحن عبر المطار بالاضافة الى التباحث حول العديد من القضايا المتعلقة بمجال الطيران والسبل الكفيلة بتعزيز العلاقات بين دبي واستراليا واهمية سياسة الاجواء المفتوحة التي تنتهجها حكومة دبي في ظل المتغيرات الاقتصادية العالمية، والتي كان لها اكبر الاثر في تدعيم اهمية مطار دبي كمركز جوي عالمي يوفر رحلات ربط الى اكثر من 140 عاصمة ومحطة حول العالم وتستخدمه اكثر من 100 شركة طيران دولية. وشمل برنامج الزيارة تنظيم ورشة عمل تحدثت فيها انيتا مهرا عن مستقبل صناعة الطيران بدبي في ظل دعم حكومة دبي والاستثمارات المرصودة لتطوير قطاع النقل الجوي بالامارة بهدف مواكبة النمو الاقتصادي الذي تسجله وتحقيق استراتيجيتها الهادفة الى ان تصبح مركز المال والاعمال المفضل في العالم خلال النصف الاول من القرن الحالي . كما شملت الورشة تقديم معلومات موجزة عن مشروع تطوير مطار دبي في مرحلته الثانية والامكانات والتسهيلات الفريدة من نوعها التي ستتوفر امام صناعة النقل الجوي العالمية مع انجاز المشروع عام 2006. بالاضافة الى معلومات مفصلة حول مشروع مركز الزهور التابع لقرية الشحن واهميته في الترويج لدبي كمركز دولي لتجارة الزهور .مشيرة الى انه من المستهدف ان يتعامل هذا المرفق مع نحو 300 الف طن من الزهور سنويا تمثل نحو 2% من حجم تجارة الزهور العالمية. وابدى رجال الاعمال الاستراليون الذين يمثلون كبرى الشركات العاملة في دولة الامارات ضمن قطاعات تشمل المقاولات والهندسة والسياحة والصناعة وغيرها، اهتمامهم البالغ بمشروع تطوير المطار والسعي للفوز بحصة من هذا المشروع العملاق الذي يعد اضخم مشروع توسعة في تاريخ المطار والذي سيجعل من هذا المرفق واحدا من اكبر مطارات العالم من حيث الحجم وافضلها من حيث التسهيلات والخدمات. كما ابدوا اعجابهم بامكانات وتسهيلات فندق مطار دبي الدولي ومركز رجال الاعمال التابع له والمركز الرياضي بكافة تجهيزاته. وخلال ورشة العمل قام خليفة الزفين بالاجابة على اسئلة الوفد الاسترالي التي تمحورت حول التصاميم الهندسية للمطار وشبكات الطرق الداخلية والخارجية ونوعية المواد المستخدمة في تجهيز مرافق المطار وازالة المخلفات الناتجة عن عمليات الحفر وخط السكة الحديد المزمع انشاؤه انطلاقا من المطار وانتهاء بجبل علي كمرحلة اولى وغيرها من المشاريع التي تدخل ضمن اختصاصات واهتمامات الشركات الاسترالية. وعقب الورشة رافقت انيتا مهرا مجموعة رجال الاعمال الاستراليين في جولة داخل اروقة المطار للاطلاع على الخدمات والتسهيلات التي يوفرها للمسافرين وشركات الطيران حيث ابدوا اعجابهم بتميز فندق المطار من حيث الحجم والتصميم والهدف من انشائه وامكانية استضافته لاجتماعات رجال الاعمال المسافرين عبر العالم وتوفير التأشيرات الضرورية لهم وفخامة صالات الدرجتين الاولى ورجال الاعمال التابعة لطيران الامارات ودائرة الطيران المدني وغيرها من التسهيلات. يذكر ان عدد المسافرين الذين استخدموا المطار بلغ 13.5 مليون مسافر عام 2001 ومن المتوقع ارتفاع الرقم الى 15 مليون مسافر عام 2002 الحالي ونحو 30 مليونا عام 2010. ومن جانبه وصف بيتر ديكن ممثل رئيس مجموعة رجال الاعمال الاستراليين في الامارات، مشروع تطوير مطار دبي ، بانه مشروع عملاق مشيرا الى ان الشركات الاسترالية تملك الخبرة اللازمة وتتطلع الى الفوز بحصة ضمن هذا المشروع الضخم . ووصف حجم التجارة بين استراليا والامارات بانه ينمو بسرعة كبيرة متوقعا ان يبلغ حجم النمو التجاري بين البلدين نحو 20 % في العام الحالي مقارنة مع العام 2001. وأكد ان عدد الشركات الاسترالية العاملة في الامارات يبلغ 75 شركة متخصصة في العديد من المجالات. واوضح ان الفترة المقبلة ستشهد المزيد من النمو بالعلاقات التجارية والسياحية بين الامارات واستراليا في ظل خطط طيران الامارات لزيادة معدلات رحلاتها الى المدن الاسترالية خلال الفترة المقبلة خاصة سيدني وملبورن بمعدل رحلة او اكثر في اليوم الواحد. يذكر ان طيران الامارات تسير ما مجموعه في الوقت الراهن 15 رحلة اسبوعيا الى كل من مدن سيدني وملبورن وبيرث الاسترالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات