مباحثات بطهران حول نقل الغاز الطبيعي إلى أوروبا

الاثنين 15 شعبان 1423 هـ الموافق 21 أكتوبر 2002 بهدف نقل الغاز الطبيعي الايراني لأوروبا بدأت ايران مباحثاتها الفنية والاقتصادية في طهران. وأعلن فرانسوا لامورو مدير اللجنة الاوروبية لشئون الطاقة والنقل في مؤتمر التعاون في مجال الطاقة الذي عقد بين ايران واوروبا ان بوسع ايران التي تمتلك 13 مليار متر مكعب من مصادر الغاز في منطقة بارس الجنوبية في مياه الخليج، وخطوط نقل الغاز عبر تركيا تلبية جانب في الاستهلاك الاوروبي في مجال الغاز الطبيعي، مؤكدا ان استهلاك اوروبا من الغاز في العام الحالي هو 433 مليار متر مكعب وان هذا الرقم سيرتفع حتى عام 2030 بنسبة 50%. وأكد ايضا ان حاجة القارة من الغاز ستزداد لزيادة عدد الدول في الاتحاد الاوروبي الى 19 عضوا، معيدا للاذهان اهتمام القارة البالغ بضمان آمن وسلامة تصدير الغاز وفق قوانين الاتحاد الاوروبي. واعلن فرانسوا لامورو ايضا ان توقيع الصفقة بين ايران واوروبا سيتم لاول مرة على اساس اليورو. من جانبه اكد بيجن زنكنه وزير النفط الايراني ان فريق العمل الايراني ـ الاوروبي في مجال الطاقة قام بخطوات جادة لتصدير الغاز الطبيعي لاوروبا، مشيرا الى عزم اوروبا ضمان مصادر الطاقة المستمر والمطمئن وتنوع هذه المصادر وتنوي ايران بدورها جذب المزيد من الرساميل والبحث عن اسواق مطمئنة. واكد زنكنة في مؤتمر التعاون الايراني ـ الاوروبي للطاقة ان ايران تمتلك 18% من الغاز الطبيعي في العالم ولها ايضا امكانية الكشف عن حقول جديدة. ورأى ان تطوير حقل غاز بارس الجنوبي واستكمال خطوطه الاثني عشر في ضوء خطوط نقل الغاز تشكل عوامل مهمة والبنى التحتية الاساس لنقل الغاز الى اوروبا. وضمانا للحصول على الغاز بأسعار مناسبة يبدو ان أوروبا ستقوم في ضوء تقارن مباحثاتها مع روسيا بخطوات جادة لعقد صفقة مع ايران. طهران ـ علي منتظري:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات