نظام الكتروني محلي لتقييم عملاء البنوك

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 اعلنت شركة فيرتسكيب وهي شركة من الامارات تتخصص في مجال تقديم حلول وخدمات الكترونية عن اطلاق نظام متكامل للبنوك وشركات التأمين والأسواق المالية يمكنها من بين امور اخرى من تحديد العملاء الذين يحققون الارباح واستبعاد العملاء المثيرين للمشاكل. وقال الشيخ خالد بن زايد صقر ال نهيان رئيس الشركة في حديث لرويترز أمس ان النظام الجديد يتمحور حول استقطاب العملاء وفق تصنيف آلى يعتمد على نظام تسجيل وتقييم خاص بهم تضعه المؤسسات المالية بدلا من هدر الموارد في الاتصال مع قاعدة عملاء عامة واسعة. وأشار الشيخ خالد الى ان شركته التي تقدم برامج وانظمة وحلولا الكترونية للشركات المتوسطة والصغيرة تسعى للحصول على حصة اكبر من سوق هذه الخدمات التي قال ان حجمها يقدر في العالم بما يزيد على 300 مليار دولار. وأضاف «لقد حققت شركتنا بعض النجاح في منطقة الخليج والشرق الاوسط وأوروبا ونريد ان نحصل على حصة اكبر من هذه السوق وخاصة في منطقة الخليج التي تعد احد اهم الاسواق الواعدة في العالم». وأفاد بأن من اهم زبائن فيرتسكيب التي تحافظ على مكاتب في اوروبا واميركا والهند شركة الثريا للاتصالات الفضائية في دولة الامارات وكذلك شركة تومسون الهولندية لانتاج الاجهزة التلفزيونية وغيرها من الشركات المتوسطة والصغيرة في الشرق الاوسط. وقال «نحن نوفر للشركات المهتمة برامج تتعلق بادارة العلاقات مع الزبائن وادارة العلاقات الداخلية للمؤسسة وادارة العلاقات مع الموردين بالاضافة الى برامج وحلول الكترونية اخرى». وتحدث الشيخ خالد بالتفصيل عن النظام الجديد الخاص بالبنوك وشركات التأمين واسواق المال مشيرا الى انه يحول نظام سير العمل لطلبات الخدمات المصرفية مثل القروض الشخصية وتقارير التأمين وسجلات الائتمان والودائع والموافقة على طلبات بطاقات الائتمان وغيرها الى نظام الكتروني لا يحتاج الى النماذج الورقية الكثيرة والاتصالات اللازمة بين مختلف الدوائر لاقرار طلب كل عميل على حدة. وقال «يتيح نظام «اكس أي ار ام 6.1» فيرتسكيب للعملاء والشركاء والمزودين والموظفين التواصل مع بعضهم البعض من خلال بنية الكترونية أساسية قائمة على متصفح الإنترنت وباستخدام تقنيات خدمات الويب لتوفير تصفح سريع وسهل وبمرونة تامة وتكامل مع الأنظمة القائمة أو مع أنظمة الطرف الثالث المؤسساتية». واضاف ان النظام الجديد يلائم استخدامات البنوك والمؤسسات الأخرى التي تدمج القنوات المتعددة لمعلومات العملاء مع قاعدة بيانات عامة «مما يوفر للعملاء نظرة موحدة للموجودات الداخلية والخارجية ويتيح لهم اتخاذ قرارات صائبة من خلال المشاركة بالمعلومات». كما يوفر البرنامج لكافة الوكلاء ومديري العلاقات نظرة شاملة عن التعاملات الخاصة بالعميل «مما يسمح بامكانية تقييم العملاء وتحديد المنتجات التي تلبي متطلباتهم والتعامل معهم من هذا المنطلق». وقال ان النظام يبسط العمليات المعقدة الخاصة بالمبيعات والتسويق التي يكلف بموجبها المسئولون التجاريون ومديرو الفروع بتنفيذ مهام إدارة العلاقات مع الموظفين والشركاء لمراقبة ما يتم ارساله أو كشفه للعملاء وكذلك ادارة ومتابعة التطبيقات للحصول على صورة شاملة عن كيفية أداء قنوات المبيعات والعاملين فيما يتعلق بأهدافهم وعمليات البيع. ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات