«اتصالات» تنظم المعرض المتجول السنوي الأول «لقاء الاعمال للعملاء التجاريين»

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 تنظم مؤسسة الامارات للاتصالات «اتصالات» المعرض المتنقل السنوي بعنوان «لقاء الاعمال للعملاء التجاريين» والذي سيكون بمثابة حلقة اتصال بين المؤسسة وعملائها التجاريين ولتعزيز العلاقة المتميزة بينهما وسوف ينطلق المعرض المتجول من أبوظبي يوم الثلاثاء المقبل 22 اكتوبر الجاري على أن تكون محطته الاخيرة في دبي في شهر ديسمبر المقبل. وقال محمد الفهيم نائب الرئيس والمدير التنفيذي للمؤسسة ان المعرض صمم خصيصا ليكون ملتقى مثاليا يستطيع من خلاله العملاء الافراد وقطاع الأعمال على حد سواء الاطلاع عن كثب على خدمات الاتصالات المتطورة التي تقدمها مؤسسة الامارات للاتصالات داخل الدولة. وأكد أن «اتصالات» تبذل قصارى جهدها من اجل تزويد عملائها بحلول متكاملة وفعالة للاتصالات ومن الطبيعي أن تكون مساعدة الشركات والمؤسسات على النمو والنجاح من خلال تزويدها بأحدث التقنيات والتكنولوجيا موضع اهتمام كبير من جانب المؤسسة مشيرا الى أن نجاح المؤسسة وازدهارها يعتمد بشكل اساسي على رضاء عملائها بوجه عام وعلى نجاح عملائها التجاريين بوجه خاص. وأوضح الفهيم انه مع النمو الكبير الذي تشهده اتصالات واطلاق وحدات اعمال متخصصة تابعة لها اصبح من الأهمية بمكان اطلاع العملاء على احدث الخدمات والمنتجات التي توفرها لهم ومن هنا جاءت فكرة تنظيم هذا المعرض المتجول السنوي «لقاء الاعمال للعملاء التجاريين» بالتعاون مع مختلف الوحدات التجارية والشركات التابعة لاتصالات مثل الامارات للانترنت والوسائط المتعددة، وكومترست، ومركز اتصالات للبيانات واكاديمية اتصالات، ومركز الاتصال ابتكار لكي تتواصل المؤسسة بدرجة اكبر مع عملائها وتتعرف على متطلباتهم وتقدم الحلول الملائمة لها. وذكر أن المعرض يتيح الفرصة امام جميع العملاء من الشركات والمؤسسات للتفاعل وتبادل الخبرات والتجارب فيما بينهم والتواصل البناء مع عملائها كما سيكون من الممكن مد جسور التعاون مع مؤسسات وشركات رائدة تعمل في مجالات مختلفة. وأوضح أن استثمارات المؤسسة هائلة في الشبكات الحديثة ونأمل أن يطلع عملاؤنا التجاريون على جميع الخدمات والحلول التقنية التي توفرها لهم «اتصالات» مشيرا الى أن التقنيات الحديثة تتطور باطراد يوما بعد الاخر حيث يصعب على المؤسسات والشركات مسايرة هذه التطورات بجهودها الفردية ومن شأن المعرض أن يكون ملتقى للحوار الهادف لايجاد الحلول المناسبة لمشاكل العملاء وتلبية احتياجاتهم. أبوظبي ـ ممدوح عبد الحميد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات