مجمع جديد لشركات منطقة عجمان الحرة بتكلفة 50 مليون درهم

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 أعلن الشيخ محمد بن عبدالله النعيمي مدير عام دائرة ميناء وجمارك عجمان ومنطقة عجمان الحرة انه بناء على توجيهات ودعم صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الاعلى حاكم عجمان فقد تقرر اقامة مجمع مباني مكاتب شركات المنطقة الحرة حيث تم الانتهاء من المخططات والتصاميم الخاصة بهذا المشروع وسيتم طرحه في مناقصة لشركات المقاولات في الاسبوع المقبل. وقال في مؤتمر صحفي عقد صباح أمس بمقر منطقة عجمان الحرة ان هذا المشروع والذي يحظى بتشجيع من سمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي ولي عهد عجمان والشيخ احمد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة الاقتصادية ورئيس سلطة منطقة عجمان الحرة يأتي في اطار النهضة التي تشهدها الامارة وفي كافة المجالات. وأشار الى ان منطقة عجمان الحرة حققت نموا متزايدا خلال الاعوام الماضية في عدد الشركات المتواجدة فيها والتي تجاوزت 700 شركة في نهاية شهر يونيو الماضي، وقد تم وضع استراتيجية تواكب الازدهار المتوقع للنشاط الاقتصادي في السنوات المقبلة حيث يتوقع ارتفاع عدد الشركات في المنطقة الحرة الى 1500 شركة في نهاية العام 2004. وأكد ان منطقة عجمان الحرة تهدف من وراء هذ المشروع الى تهيئة المناخ الاستثماري المناسب والملائم للمستثمرين من خلال توفير المباني الجيدة والعصرية والمساحات المناسبة والمجهزة بكافة الخدمات والوسائل الحديثة والمتطورة لكي تتلاءم هذه المباني مع الانجازات التي تحققت خلال الاعوام الماضية حيث نتطلع دوما نحو توفير أرقى الخدمات لعملائنا والمحافظة عليها، مشيرا الى ان التكلفة التقديرية للمشروع تقدر بحوالي 50 مليون درهم منها 25 مليونا للمرحلة الاولى، مؤكدا وجود حجوزات من اكثر من 20 شركة على المكاتب في المبنى المخصص لهذه المرحلة. وأوضح بأنه تم اختيار الموقع الذي سيتم انشاء المباني عليه بعد دراسة متأنية حيث انه ذو أهمية مميزة كونه يشرف على شارعين رئيسيين في امارة عجمان، ويحتل موقعا جميلا ذا اطلاله على الخليج العربي وخور عجمان، وان مجمع مبنى المكاتب سيتم انجازه على مرحلتين، المرحلة الاولى تنتهي في شهر يونيو من العام المقبل، والمرحلة الثانية تنتهي في نهاية عام 2004. وأكد ان المشروع في المرحلة الاولى يتكون من عدد 2 مبنى مكاتب، المبنى الاول عبارة عن دور ارضي سيخصص لادارة المنطقة الحرة وستة ادوار متكررة تحتوي على 156 مكتبا، والمبنى الثاني عبارة عن دور أرضي يتضمن مركزا لرجال الاعمال به قاعات بمساحات مختلفة لعقد المؤتمرات والاجتماعات ومزود بالتجهيزات ووسائل الاتصالات اللازمة ومطعم وسوبر ماركت ومصلى وستة أدوار متكررة تحتوي على 144 مكتبا، وقد تم مراعاة احتياجات المستثمرين في المساحات الخاصة بالمكاتب حيث تتراوح مساحة المكاتب ما بين 30 مترا مربعا الى 50 مترا مربعا لكل مكتب، وسيتم تزويد هذه المكاتب بشبكة خدمات متميزة ومتطورة ووسائل اتصال حديثة وخدمات انترنت مرتبطة بإدارة المنطقة الحرة لتقديم خدمات فورية للمستثمرين، كما يتوسط المباني ساحة خارجية تحتوي على مناطق خضراء وعناصر مائية وجلسات مظللة ومواقف سيارات تخدم العملاء والزوار. ولفت الى ان المرحلة الثانية ستكون نموذجا مكررا من المرحلة الاولى ولكن بشكل افضل، وقد روعي في التصميم الجمع بين الحداثة والعولمة والتراث، ويقع المبنى على مساحة 11 ألف متر مربع وتقام المباني على مساحة اربعة آلاف متر مربع وتمثل 7 آلاف متر مربع المتبقية مواقف للسيارات ومساحات خضراء حتى توفر للمستثمرين الجو المناسب والملائم. وأكد انه سيتم الانتهاء من اقامة مبنى الميناء الجمارك نهاية العام الجاري حيث من المتوقع ان تسهم هذه المشروعات الجديدة في اجتذاب المستثمرين ورؤوس الاموال الاجنبية الى دولة الامارات وذلك نتيجة توافر العديد من الخدمات المتميزة والمتكاملة التي ستلبي احتياجات المستثمرين ورجال الاعمال الحاليين والجدد على حد سواء. كتب مصطفى عويضة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات