معرض ومؤتمر الطاقة في الشرق الأوسط ينطلق غدا بأبوظبي بمشاركة كبيرة

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة تنطلق غدا الاثنين فعاليات معرض توليد الطاقة في الشرق الاوسط. بمشاركة 120 شركة ستعرض احدث المنتجات والخدمات في عالم توليد الطاقة في حين سيتم مناقشة 50 ورقة عمل خلال المؤتمر المصاحب يقدمها محاضرون كبار وشخصيات سياسية واقتصادية مرموقة. وفي مؤتمر صحفي عقد امس بمقر المؤسسة العامة للمعارض قال مديرها العام المهندس علي عبد الله الطنيجي ان المؤسسة تسير في طريقها الصحيح وفق استراتيجية مستقبلية لترسيخ مكانة أبوظبي كمركز متميز في الصناعة المعرضية لما تتمتع به من سمعة دولية يؤهلها لتكون منطلقا لهذه الصناعة. وأضاف ان المؤسسة العامة للمعارض وبتوجيهات الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس اركان القوات المسلحة رئيس مجلس ادارة المؤسسة باتت تحتل مكانة متقدمة في تنظيم المعارض المؤهلة والمتخصصة مشيرا الى أن المعرض والمؤتمر المرافق يعتبر فرصة مهمة للشركات العارضة للدخول الى اسواق جديدة. ومن جانبه قال احمد حسن المنصوري نائب مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي أن هذا الحدث الذي يعقد على مستوى الشرق الاوسط يكتسب أهمية كبيرة حيث أن الشركات العارضة ومعظمها من كبريات الشركات العالمية تعتبر معرض توليد الطاقة نافذة لدخول اسواق جديدة، كما يعد هذا الحدث ملتقى للوفود المشاركة والمهتمين لتلبية الاحتياجات الاقليمية. وأضاف المنصوري أن المؤتمر سيناقش قضايا جوهرية تتعلق بخطط التطوير في مجال توليد الطاقة في المنطقة وسيتم التركيز على التقنيات الحديثة لاعادة الاصلاح واطالة العمر الافتراضي والتشغيل والصيانة وأهمية نقل وتوزيع الطاقة وتطوير المشاركة بين دول الخليج في ذلك. ويعد معرض ومؤتمر توليد الطاقة في الشرق الاوسط الذي يحظى بدعم شخصي من سمو الشيخ ذياب بن زايد رئيس مجلس ادارة هيئة أبوظبي للمياه والكهرباء احد الاضافات الجديدة في سلسلة معارض توليد الطاقة في اوروبا واميركا اللاتينية والهند واسيا الوسطى. وتجتذب تلك المعارض والمؤتمرات التي تنظمها شركة «بنويل» ما يزيد على 45 الف مختص في الطاقة من مختلف بقاع الارض. وتتوقع شركة بنويل أن يصل هذا العدد الى نصف مليون زائر خلال الايام الخمسة المقبلة. وتوقع نك اورنستين، مدير تحرير مجموعة بنويل والمدير العام لشركة بنويل للطاقة العالمية أن يحضر فعاليات المؤتمر المقام في أبوظبي 250 شخصا اضافة الى 4000 زائر مختص لفعاليات المعرض خلال الايام الثلاثة التي سيقام فيها معرض وموتمر توليد الطاقة، الشرق الاوسط، وقال ان الاهتمام الكبير الذي ولده الحدث في الاوساط المختصة يدل على أن المشتغلين في اوساط توليد الطاقة باتوا مستعدين لحدث عالمي متخصص مكرس تماما لتلك الصناعة المهمة يربط بين اولئك المسئولين عن تلبية الاحتياجات المتزايدة للطاقة في الشرق الاوسط بكبار المصنعين والمزودين من انحاء العالم. وأضاف أننا نشعر ببالغ الفخر للرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة اضافة للدعم الشخصي من سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس مجلس ادارة هيئة أبوظبي للمياه والكهرباء لتوجيهاتهما السديدة والتعاون الكبير الذي اسهم في ظهور هذا المعرض الى حيز الوجود. ويجدر بالذكر أن توليد الطاقة يعد احدى القضايا المهمة في المنطقة، حيث يتوقع أن يرتفع الطلب على الطاقة الكهربائية بمعدل سنوي يبلغ 5% مقارنة بالمعدل البالغ 3%. وتشير الاحصائيات أن مجلس الطاقة العالمي 10% من النمو العالمي في مجال الطاقة الاستيعابية لتوليد الطاقة سيكون في العالم العربي. في حين أن مجمل الاستثمارات المطلوبة في هذا القطاع قد قدرت بما يبلغ 43 مليار دولار اميركي سيتم انفاقها في الفترة بين 2001 الى 2004. ويتم حاليا في دول مجلس التعاون الخليجي تنفيذ عدد من المشاريع الرامية الى رفع عدد محطات توليد الطاقة التي يتم بناؤها اضافة الى توسيع المحطات القائمة. أبوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات