بدء الاكتتاب الأولي في أسهم «أمان» وطرح 3.3 ملايين سهم على المواطنين

السبت 13 شعبان 1423 هـ الموافق 19 أكتوبر 2002 تبدأ شركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين (أمان)، تلقي طلبات الاكتتاب في إصدارها الأولي للأسهم اليوم. ويقبل الاكتتاب في أسهم الشركة التي أعلن عن تأسيسها مؤخراً، والبالغ عددها 3.3 ملايين سهم، من مواطني الإمارات، وذلك خلال مدة أقصاها 31 أكتوبر الجاري. وتتوفر كل التفاصيل المتعلقة بالإصدار الأولي في كافة فروع بنك دبي الإسلامي. في سياق تعقيبه على الاكتتاب الأولي للأسهم، قال سلطان سعيد المنصوري، رئيس لجنة الأعضاء المؤسسين، ونائب رئيس مجلس إدارة بنك دبي الإسلامي، «يمنح هذا الاكتتاب مواطني الإمارات فرصة المساهمة في نمو قطاع التأمين الإسلامي، ونرغب في تسهيل إجراءات الاستثمار إلى أقصى الحدود، وهذا يفسر سبب توفيرنا لأكبر قدر ممكن من التوجيه والإرشاد وأكبر قدر ممكن من المعلومات التي قد يحتاجها المستثمرون». وأضاف قائلاً: تسعى أمان لتطوير قطاع الخدمات في الدولة، وتلبية الطلب المتنامي على خدمات شركات التأمين المتوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية السمحاء. فقد شهد القطاع المالي الإسلامي نمواً مطرداً على مدى العقد المنصرم، وستلعب شركة أمان دوراً رئيسياً في تعزيز وتيرة هذا النمو. وتتوفر استمارات الاكتتاب وكل المعلومات الخاصة بالإصدار الأولي في كافة فروع بنك دبي الإسلامي وعددها 14 فرعاً، والتي ستستقبل المكتتبين بين الساعة التاسعة صباحاً والثانية عشرة ظهراً من يوم السبت إلى يوم الخميس من كل أسبوع. ولقد تم إعداد الموظفين المختصين لاستقبال المكتتبين بتفاصيل الإصدار الأولي للأسهم، وسوف يردون على كل الاستفسارات التي يطرحها المكتتبون حول إجراءات الاكتتاب. ويتوجب على الراغبين في الاستثمار في أسهم الشركة، الحصول على استمارة اكتتاب من أحد فروع البنك وتعبئة بياناتها وإرفاق المبلغ المطلوب نقداً أو عبر شيك مصرفي مصدق وتسليم الاستمارة إلى الموظف المختص في الفرع الذي سيقدمها بدوره إلى فرع البنك. هذا وسوف يتم الإعلان عن تخصيص الأسهم خلال أسبوع واحد من تاريخ انتهاء مهلة الاكتتاب. وتعرض شركة أمان 55% من أسهمها للإكتتاب بسعر 10 دراهم للسهم الواحد، بشرط أن يكون الحد الأدنى للاكتتاب 1000 سهم والحد الأقصى 100.000 سهم. وسيتم فرض رسم إضافي قدره 30 فلساً للسهم الواحد، علاوة إصدار لتغطية نفقات تنظيم عملية الاكتتاب. وسيحتفظ المؤسسون لشركة «أمان» بـ 45% من نسبة الأسهم، وهم كل من بنك دبي الإسلامي، مكتب الإستثمار، سلطة منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والتجارة الإلكترونية والإعلام، الشركة الإسلامية للإستثمار، شركة الإمارات للتمويل، سلطان سعيد المنصوري، محمد عبدالله القرقاوي، صالح سعيد لوتاه، هاشم عبدالله الدبل، سعود باعلوي، بطي خليفة بن درويش وحسين محمد الميزة. وقد تم ترخيص شركة «أمان» في إمارة دبي من قبل السلطات المختصة متمثلة بدائرة التنمية الإقتصادية بدبي ووزارة الإقتصاد والتجارة في الدولة لمزاولة كافة أعمال التأمين وإعادة التأمين بما يتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية الغراء، حيث تهدف الشركة لتتبوأ مكانة مرموقة في قطاع التأمين في الإمارات، من خلال توفير خدمات متميزة للمتعاملين معها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات