فنزويلا تعلن التزامها بحصتها داخل أوبك

السبت 13 شعبان 1423 هـ الموافق 19 أكتوبر 2002 قال هوجو شافيز رئيس فنزويلا أمس انه سيحترم قيود الانتاج التي تفرضها اوبك ولا يعتزم زيادة انتاج النفط رغم ان ميزانية فنزويلا تفترض انتاجا اعلى في عام 2003. وقال في مؤتمر صحفي خلال زيارة يقوم بها لاوسلو «لا نعتزم زيادة الحصة.. قررنا بشكل قاطع الالتزام بالاطار الذي قررته اوبك». وأضاف «نحن راضون عن السعر.. اذا رفعنا الانتاج الان سينخفض السعر». وابلغ رافايل راميريز وزير النفط الفنزويلي رويترز في اكسفورد ببريطانيا أمس الأول ان ميزانية عام 2003 تفترض ان يبلغ انتاج النفط 3.1 ملايين برميل يوميا بالمقارنة مع حصة فنزويلا الحالية داخل اوبك البالغة 2.5 مليون برميل يوميا. وتأمل فنزويلا في تخفيف قيود الانتاج التي فرضتها اوبك في اطار سعيها لدعم اسعار النفط وتتوقع ان يدعم تحسن نمو الاقتصاد العالمي الطلب على النفط. وقال شافيز «السعر الراهن ليس مرتفعا. انه سعر عادل. يمكن ان يكون اعلى قليلا.. برميل الخمر ثمنه ثلاثة امثال ثمن برميل النفط لكننا في نهاية الامر نعتقد ان الاسعار مقبولة». وقال اولاف فجيل الرئيس التنفيذي لشركة شتات اويل النرويجية ان الشركة ستواصل استثماراتها في فنزويلا رغم الاضطرابات التي يواجهها شافيز الذي تعرض لانقلاب قصير الامد في ابريل الماضي. وأضاف بعد لقائه مع شافيز «نعرف ان هناك توترات سياسية كبيرة في فنزويلا لكن السلطات تصرفت باسلوب جعل شركات النفط الدولية تعتقد ان مازال بامكانها الاستثمار هناك». وتابع ان شتات اويل تمضي قدما في عرضها للتنقيب عن الغاز في منطقة قبالة الساحل الشرقي لفنزويلا. ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات